2020-10-08 12:32:15

وزير الصحة: يوما ما لم نجد شاغرا في العناية المركزة بصور والدعم جاء من السلطاني

وزير الصحة: يوما ما لم نجد شاغرا في العناية المركزة بصور والدعم جاء من السلطاني

وزير الصحة: يوما ما لم نجد شاغرا في العناية المركزة بصور والدعم جاء من السلطاني

مجلة الشراع  8 تشرين اول 2020

الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة:

قال معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة إن استحداث جناح العزل في المستشفى المرجعي بولاية صور جاء في وقته، ونحن في أمس الحاجة لأماكن مخصصة لعزل مرضى كوفيد ١٩، وما يميز غرف العزل في هذا القسم أنه بالإمكان تحويلها إلى غرف للعناية المركزة.

وأشار معاليه إلى أن المستشفى المرجعي بولاية صور قد وصلت المرحلة في قسم العناية المركزة فيه إلى عدم وجود سرير شاغر، وتم إيفاد فريق من المستشفى السلطاني لدعم زملائهم في صور، وبشكل عام فإن محافظة جنوب الشرقية تتذبذب فيها أعداد الإصابات،

قال الوزير ذلك خلال زيارته الى ولاية صور من أجل الاطلاع على سير العمل في مستشفى صور المرجعي، حيث حضر الافتتاح سعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي محافظ جنوب الشرقية، وسعادة الشيخ صقر بن سلطان الشكيلي والـــي صــــور.

الحل في التباعد والكمامات

وقال وزير الصحة : كما ذكرنا في تصريح سابق أن الطاقة الاستيعابية لوحدات العناية المركزة في السلطنة شارفت على الامتلاء، ونحن نسعى لتقليل عدد الإصابات – وبغض النظر عما يقوله المنظرون- فهذا أمر ليس بيد الحكومة بل بأيدينا، لذا ندعوكم للالتزام أكثر. وأضاف: نعلم أن الكل مَلّ ولكننا لا نملك وسائل أخرى سوى التباعد والكمامات، ومن واجبنا أيضا تقليل الضغط على أبنائنا العاملين في القطاع الصحي.

 

قرارات اللجنة مدروسة

وأكد معاليه أن جميع القرارات التي تتخذها اللجنة العليا هي قرارات مدروسة وقابلة للمراجعة إن لزم الأمر، وأن المهم الآن هو تقليل عدد الإصابات في السلطنة بالتقليد بالتعليمات، حيث إننا نلاحظ عدم الالتزام بلبس الكمامات كما يجب والتباعد ليس كما يجب والتجمعات مستمرة مع وجود تحذيرات.

وحول آلية عمل المستشفى الميداني ، قال معاليه إن المستشفى الميداني الذي تم إنشاؤه ليس حصرا على محافظة مسقط بل سيخدم كافة محافظات السلطنة وسيتم التنسيق بينه وبين المستشفيات المرجعية في المحافظات لتقليل الضغط عليها. وفي ختام حديثه وشكر معاليه في نهاية حديثه جميع العاملين في قطاع الصحة والداعمين له من وسائل إعلام وجهات أخرى.، حيث أشار إلى أن المباني والغرف دون جهود الكوادر البشرية لا تساوي شيئا.

جناح العزل

وقال الدكتور خالد بن سعيد السعدي – مدير عام الخدمات الصحية بجنوب الشرقية في كلمته: قدرت التكلفة الإجمالية لمشروع جناح العزل بمستشفى صور بنحو (761 ألف ريال عماني) مع كافة المعدات والأجهزة الطبية بالجناح ، بمساحة تبلغ 838 مترا مربعا وقسمت هذه المساحة لتشمل 12 غرفة عزل منفصلة مجهزه بـ 12 سريرا بأحدث المواصفات العالمية. وأضاف: إن التحديات في الخدمات الصحية بالمحافظة مبنية على مطالبات كثيرة للتوسع و إنشاء المؤسسات الصحية في مختلف الولايات ، وكذلك نوعية الخدمات المقدمة التي يتطلع إليها المواطن والمجتمع، وبلا شك يقابلها جهود ومساع حثيثة لتذليل الصعاب والتحديات التي نواجهها.

ولا يخفى على الجميع الدور المهم الذي يلعبه القطاع الخاص في تذليل هذه الصعاب بدعمهم السخي المتواصل لإقامة مشاريع عدة للخدمات الصحية بالمحافظة و الذي بدورنا نثمن جهودهم جميعا على ما يقدمونه، ونحن اليوم نقطف ثمار التعاون بافتتاح جناح العزل بمستشفى صور الذي جاء بالتعاون مع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.

شراكة مجتمعية

من جانبه عل محمد بن جمعة المخيني – نائب الرئيس التنفيذي للاتصالات وشؤون المجتمع بالمؤسسة التنموية العمانية للغاز الطبيعي المسال بالقول : عقدان من الزمن نتج من خلالها التعاون في العديد من المشاريع بين العمانية للغاز الطبيعي المسال ووزارة الصحة الموقرة في السلطنة بشكل عام وولاية صور بشكل خاص. وأضاف: هذا يأتي كتعزيز للقطاع الخاص بشكل عام واستكمال لدور حكومتنا في مد السلطنة بمختلف الخدمات.

لقاء مع الموظفين

وكان معاليه قد التقى بموظفي مستشفى صور المرجعي من الإداريين والكوادر الصحي للنظر في أبرز التحديات التي تواجه العمل في الوقت الحالي.