2020-10-04 09:14:39

لا استشارات للتكليف قبل ضمان التشكيل

لا استشارات للتكليف قبل ضمان التشكيل

لا استشارات للتكليف قبل ضمان التشكيل

مجلة الشراع 4 تشرين الاول 2020

بهذا العنوان يمكن وفقا لمصدر واسع الاطلاع على علاقة بغير طرف في الاكثرية والاقلية النيابيتين وصف ما يجري حاليا على مستوى الاتصالات لتشكيل حكومة جديدة ، على الرغم من ان فترة الاسابيع الستة التي حددها الرئيس ايمانويل ماكرون بدأت الاحد الماضي.

فريق الاكثرية النيابية ، اي فريق العهد والتيار الوطني الحر وثنائي حركة امل وحزب الله والاحزاب والكتل الحليفة لهم ، توافق اطرافه على التمهل بالذهاب الى الاستشارات النيابية الملزمة بانتظار اتضاح الصورة العامة للوضع ، لضمان عدم الذهاب الى خيار مشابه لخيار مصطفى اديب الذي يتهم هذا الفريق الرئيس الحريري ونادي رؤساء الحكومة السابقين بالسعي من خلاله لفرض حكومة امر واقع ، علما ان هذا الفريق لن يمضي في خيار مقابل اي تكرار تجربة حكومة حسان دياب رغم ان بعض الاصوات بدأت داخل هذا الفريق تطالب بالسير بما يمكن السير به ،من دون انتظار الحريري للعودة الى رئاسة الحكومة شخصيا او عبر من يسميه ، "لان من جرب المجرب يكون عقله مخرب " على حد تعبير احد قياديي هذا الفريق .