2018-08-10 13:26:04

الملكية.. حجر الرحى التي يدور عليها كل شيء في المغرب لماذا غاب الملك سلمان عن طنجة؟ كتب حسن صبرا

الملكية.. حجر الرحى التي يدور عليها كل شيء في المغرب لماذا غاب الملك سلمان عن طنجة؟ كتب حسن صبرا

الملكية.. حجر الرحى التي يدور عليها كل شيء في المغرب لماذا غاب الملك سلمان عن طنجة؟ كتب حسن صبرا

الملكية.. حجر الرحى التي يدور عليها كل شيء في المغرب لماذا غاب الملك سلمان عن طنجة؟ كتب حسن صبرا

 

لا يمر خطاب الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش المغربي في أي عام من دون محطات مهمة في السياسة وفي الاجتماع وفي التوجه الناقد للأحزاب وللحكومة وفي الاستجابة لحاجات الناس وهم الهم الأول عند العاهل المغربي.

منذ عامين كرّم أمين  عام الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية رئيس وزراء المغرب الأسبق عبدالرحمان اليوسفي، وفي العام السابق كرّم وجوهاً مختلفة من المجتمع المغربي ومن العرب والعالم، مسلمين ومسيحيين ويهوداً، نساء ورجالاً، وفي هذا العام لفت النظر استقباله ابنة المناضل المغربي التاريخي عبدالكريم الخطابي (عائشة) لربط الماضي بالحاضر.

واستقباله عائشة الخطابي التي تعيش مع شقيقها في مصر منذ عقود، لم يمر من دون اهتمام شديد من الصحافة المغربية التي نشر بعضها صور اللقاء على الصفحات الأولى.. جريدة الأحداث المغربية، خصوصاً بعد ان كشف عن اللحظات التي وقفت فيها السيدة عائشة امام الملك ويداها بين يديه ترجوه ان يطلق سراح المعتقلين على هامش أحداث الحسيمة المعروفة.

وقد وعد الملك ابنة الخطابي خيراً بهذا الخصوص، وهو ما جعل مقالات عديدة تظهر في صحف مختلفة تشير الى ان اطلاق سراح بعضهم بات قريباً.. بل ان بعضهم أكد ان الملك ما كان ليستقبل عائشة لو لم يكن يعرف طلبها وانه لا بد مستجيب له.. وهو أمر استبعدته صحيفة ((الأيام)) التي كتبت ان وزارة العدل لم تضع هذه المسألة على طاولة الوزير.

ومن استقبالات الملك في عيد العرش رئيس وزراء اسبانيا السابق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو.. ومن ضمن ما تسرب حول هذا الاستقبال ان ثاباتيرو الذي له مكانة خاصة في المغرب بسبب مواقفه المدافعة عن قضايا العرب، جاء وسيطاً بين المغرب وبلاده اسبانيا التي شهدت جفاء خلال المرحلة السابقة..

 

والسعودية؟

كان لافتاً غياب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز عن طنجة في فترة الاحتفال بعيد العرش المغربي لهذا العام وقد حرص الملك سلمان على التواجد في هذه المدينة المغربية المهمة منذ سنوات وقبل ان يتولى مسؤولياته ملكاً على السعودية، وله في طنجة قصر كبير يشرف على تواصل البحر المتوسط مع المحيط الاطلسي، ويطل من قصره على اليابسة الاسبانية على بعد مسافة عدة كلمترات.

الصحافة المغربية لم تترك هذا الغياب من دون تعليق او تفسير، خصوصاً ان الملك السعودي اختار مدينة نيوم المفترضة عاصمة للمشروع الطموح الذي طرحه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لعقد جلسة لمجلس الوزراء في استراحة تم تجهيزها منذ فترة لهذه الغاية، مما أكد ان غياب الملك سلمان عن طنجة هذا العام لم يأتِ صدفة او متعمداً.. فالعاهل السعودي أراد الاضاءة على هذا المشروع الضخم الذي سيتم استثمار نحو 500 مليار دولار لعشر سنوات، وستشارك في بعضها دول مثل مصر والاردن..

اما التفسير السياسي لغياب الملك سلمان فقد استند الى جفاء في العلاقات بين البلدين لعدة أسباب عنوانها دائماً الموقف من قطر، حيث تخوض بعض دول الخليج العربي ((السعودية والامارات والبحرين)) مواجهة سياسية – اقتصادية – امنية وإعلامية مع قطر، وكانت السعودية تنتظر ان يقف المغرب معها في هذه المواجهة، لكن الرباط فضلت موقفاً حيادياً، مع محاولة لم تكتمل للوساطة بين الرياض والدوحة.. وهذا ما لم يعجب السعودية، فكان الرد بتصويت مندوب الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال اجتماعات الاتحاد الدولي FIFA لصالح الملف الاميركي الثلاثي (اميركا – كندا – المكسيك) في استضافة دورة 2026، ضد الملف المغربي.

وقيل ان هذه مقابل تلك، وقيل ان ظهور الملك محمد السادس على ظهر يخت امير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة على سواحل المغرب استفز السعوديين، وقيل ان هذا الظهور الملكي جاء رداً على مواقف الرياض الجافة من الرباط، علماً بأن الملك محمد السادس استخدم طائرة الملك سلمان بن عبدالعزيز في زيارة سابقة الى كوبا، مع الاشارة الى ان العاهل المغربي يملك يختاً كبيراً في ميناء طنجة يحمل اسم ((للاخديجة)).

 

في الداخل المغربي

في أي فترة تفصل بين زيارة لأي كان وأخرى الى المغرب يشهد انجازاً حقيقياً على الأرض براً وبحراً.. في الفلاحة وفي الصناعة، في الطرقات وفي الطاقة..

مشاريع تتكاثر، تتسابق في طول المغرب وعرضه أساسها دائماً الطرقات التي هي مصدر نهوض أي وطن.. والانجازات مستمرة في الدار البيضاء حيث يتم العمل في تأهيل وتوسعة كورنيش البحر قبل وبعد عين دياب ليصبح واحداً من أجمل الممرات على المتوسط على امتداد عدة كلمترات، فضلاً عن حدائق يتم تجهيزها اضافة الى انجاز 80 % من خط قطار سريع بين الدار البيضاء وطنجة مروراً بالرباط وغيرها من المدن الساحلية، وبطول نحو 400 % كلمتر.

اما المشروع الأضخم الذي سيدهش العالم فهو توفير الطاقة للمغرب ومن حوله من الطاقة الشمسية على مساحة أرض تساوي 3500 ملعب لكرة القدم، في استغناء عن نحو 80% من الوقود بما يوفر مالاً على الخزينة، ونظافة على مستوى البيئة.. من دون ان ننسى ان المغرب هو المنتج الأول للفلين من غابة ممتدة لعشرات الكلمترات بين الرباط وطنجة، بما يعنيه من بيئة نظيفة وتخل عن كثير من الاستخدامات الكيماوية، خصوصاً في مسألة البلاستيك واستخراجات النفط.

 

امير المؤمنين

صفة أمير المؤمنين للعاهل المغربي هي صفة جامعة للمغاربة من كل الاتجاهات السياسية والاجتماعية والثقافية، وتكتسب اهميتها في هذه السنوات الطويلة، مع صعود الجماعات الاسلامية في عموم البلاد العربية والاسلامية.

في بلاد عربية واسلامية كثيرة، لا يحمل رئيس الدولة اي صفة دينية، عدا ولي الفقيه في الجمهورية الاسلامية في ايران وخادم الحرمين الشريفين في السعودية، أما في المغرب فهي صفة جذرية حاسمة، وهي عقد بينه وبين رعاياه، كولي لأمرهم مر عليه مئات السنين ((حاول جعفر نميري فرض هذه التسمية تصنعاً وتزييفاً في السنوات الأخيرة من عهده)).

هذا العقد المتين، الذي كرسه الملك الحسن الثاني رحمه الله، عملياً وذاتياً من خلال ثقافته الدينية الواسعة التي مكنته من ادارة حوارات مع كبار رجال المؤسسات الدينية في الوطن العربي والعالم الاسلامي، كان فيها المبرز والمتمكن.. يمارسه العاهل المغربي في ادارة الشؤون الدينية والاجتماعية بما يأمر به الاسلام كدين عدالة اجتماعية ويسعى اليها محمد السادس من خلال اهتمامه الدائم بشؤون المغاربة، خصوصاً فئاتهم الفقيرة والمتوسطة.

الملكية حجر الرحى المغربي

 

اختارت صحيفة ((المسار)) المغربية لمقالها الرئيس في عددها اثناء احتفالات عيد العرش المغربي عنواناً صريحاً: ((الملكية حجر الرحى التي يدور عليها كل شيء في المغرب)) كاتبة عن الوهن الذي أصاب الأحزاب المغربية كافة كأن الشباب المغربي منفض عنها، وهي في حالة تقصير عن اجتذابه اليها..

ويستحضر متابعو خطاب الملك في عيد العرش الـ 18 حثه للأحزاب على اجتذاب الشباب للعمل السياسي في سابقة غير معهودة، خصوصاً وان أنظمة محافظة او متسلطة تحرص اجهزتها على منع دخول الشباب اليها، بل وتحظر كما في نظام الأسد الأب والابن في سورية العمل السياسي على فئات الشباب والطلاب إلا لحزب البعث الحاكم.

ونختم بالفقرة الأخيرة من مقال ((المسار))، العدد 276 تاريخ 3- 8 – 2018 حيث ورد:

يبقى حضور الملك والملكية حضوراً بارزاً وحيوياً، اذ ان رمزيتها في المجتمع وحضورها القوي في المقررات الدستورية يجعل منها كل شيء، وهي ((الرحى)) التي يدور عليها كل شيء، فهي التي تحدث الفارق في أكثر المراحل حساسية وتتكيف من أجل ضمان الاستمرارية - مرحلة الاستعمار وحراك ((الربيع العربي)) - فتخرج أكثر قوة وشرعية مما كانت عليه.

 

الملك محمد السادس مستقبلاً السيدة عائشة عبدالكريم الخطابي

يخت امير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

تظاهرة مغربية تطالب بإطلاق سراح معتقلي الحسيمة وتبدو صورة احدهم ناصر الزفزافي

امير المؤمنين محمد السادس

الملك سلمان بن عبدالعزيز: نيوم بدلاً من طنجة عام 2018