2020-09-26 07:49:22

الطريق إلى رؤية عُمان 2040

الطريق إلى رؤية عُمان 2040

الطريق إلى رؤية عُمان 2040

مجلة الشراع 26 أيلول 2020

نظّمت جريدة الرؤية الدورة التاسعة من منتدى الرؤية الاقتصادي بعنوان "الطريق إلى رؤية عُمان 2040" بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين ناقشوا خلاله العديد من الموضوعات والقضايا ذات الصلة بالرؤية المستقبلية الطموحة "عُمان 2040".

رعى افتتاح المنتدى صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المبعوث الخاص لجلالة السلطان الذي أكد أن انعقاد أعمال الدورة التاسعة من المنتدى يأتي في توقيت زمني دقيق، إذ تستعد السلطنة للانطلاق نحو مستقبل حافل بالطموحات الوطنية يتطلع بها إلى مصاف الدول المتقدمة كمستهدفٍ رئيسي لرؤية "عُمان 2040" تلك الرؤية الوطنية المستقبلية التي تحظى برعاية واهتمام حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه-.

وقال سموه إن اهتمام جلالة السلطان المعظم -أيده الله- بالرؤية المستقبلية بدأ قبل أكثر من 7 سنوات عندما بدأت الرؤية أولى خطواتها في رسم المستقبل للسلطنة، وللأجيال القادمة طريق يقود إلى وضع السلطنة في مراتب عليا على المؤشرات العالمية.

من جانبه قال المكرم حاتم بن حمد الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية في الكلمة الافتتاحية للمنتدى إن منتدى الرؤية الاقتصادي يأتي في نسخته هذا العام في ظل الإجراءات الاحترازية جراء تفشي جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن المنتدى يستعرض العديد من القضايا ذات الصلة بالرؤية المستقبلية "عُمان 2040" التي ستقود السلطنة إلى مرافئ التقدم والازدهار بمشاركة عدد من المسؤولين والخبراء وأصحاب الاختصاص.

من جهته قدم المكرم الدكتور سعيد بن مبارك المحرمي عضو مجلس الدولة / أستاذ المالية بجامعة السلطان قابوس بيان المنتدى بعنوان "الجدوى الاقتصادية لرؤية عُمان 2040" استعرض خلاله العديد من الجوانب ذات الصلة بالرؤية المستقبلية وآفاق تحقيقها على أرض الواقع خلال العشرين عاما المقبلة.

وقدم الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار "أومنفيست" الكلمة الرئيسية للمنتدى بعنوان "نحو تنمية اقتصادية مستدامة: مسارات ومبادرات استراتيجية".

كما قدم المهندس محمد بن أحمد الغريبي مدير الشؤون الخارجية والاتصالات بشركة تنمية نفط عُمان، ورقة عمل بعنوان "قاطرة المسير نحو 2040"، استهلها بالتأكيد على أن رؤية عمان 2040 تجسد الطموحات العظيمة والمستقبل الزاهر للسلطنة، وأشار فيها إلى دور قطاعي النفط والغاز في الاقتصاد الوطني والمسؤولية التي تقع على عاتق شركات النفط لتعزيز القطاعات الأخرى.

عقد بعد ذلك، جلسة نقاشية بعنوان "الانطلاق نحو الهدف" تضمنت تقديم ورقتي عمل، الأولى حول "الخطة الخمسية العاشرة.. نقطة الانطلاق"، والثانية حول "مشاريع للشراكة بين القطاعين"، كما تضمن المنتدى جلسة نقاشية أخرى بعنوان "الخطة الخمسية العاشرة تحديات وفرص".