2020-09-21 19:00:19

ما وراء جهنم عون..

ما وراء جهنم عون..

ما وراء جهنم عون..

مجلة الشـراع 21 أيلول 2020
 واقعتان سياسيتان نزلتا على رأس ميشال عون فجعلته بهذه الصورة الجهنمية في مؤتمره بعد ظهر اليوم في القصر الجمهوري ؛ 
الاولى انه عرض على رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد تعيين وزير مسيحي للمالية يكون هو ضامنه في السياسة بحيث ينفذ كل ما يريده الثنائي الشيعي ، وقد رفض رعد هذا العرض جملة وتفصيلاً قائلاً للرئيس عون : 
فخامة الرئيس المسألة ليست وزيراً يسمع الكلمة او يحل مشكلة ، القصة هي ان يكون للشيعة التوقيع الثالث وهذا لن يتم الا بتثبيت عرف تسلم شيعي لوزارة المالية دائماً وابداً!! 
الثانية ان حواراً غير مباشر جرى بين الفرنسيين و الرئيس نبيه بري لإرسال اسماء لشخصيات شيعة مقترحين لاختيار وزرا ء منهم ، فلما كتب بري الاسماء رفضها الرئيس سعد الحريري 
  بعد هذين الامرين تعكر مزاج عون ولم يعد يرى حلاً الا بجهنم