2020-09-18 19:26:54

​​​​​​​لم يعد سراً

​​​​​​​لم يعد سراً

​​​​​​​لم يعد سراً

 

مجلة الشراع 18 أيلول 2020

نقل عن سفير دولة غربية اوروبية ان زيارة اسماعيل هنية الى لبنان  والعراضة الاعلامية والسياسية التي قام بها ولاسيما في مخيم عين الحلوة كما سماها  ، كانت وراء سلسلة الخطوات التصعيدية التي نفذها الاميركيون ضد حزب الله وحلفائه ، بعد ان اعتبروا ان زيارة مسؤول حركة حماس هي رسالة ينبغي ان تقابل برسالة اقوى واشد لهجة وهو ما حصل ، داعيا الى تجنيب لبنان في مثل هذه الظروف اي عمل استفزازي لاسيما في ضوء الجهود الفرنسية التي تبذل على اعلى مستوى من اجل الحؤول دون ذهاب لبنان الى الاسوأ.