2020-09-17 21:29:52

هذا ما تريده واشنطن في لبنان

هذا ما تريده واشنطن في لبنان

هذا ما تريده واشنطن في لبنان

مجلة الشراع 18 أيلول 2020

اكد سفير سابق للبنان في الولايات المتحدة ان ما يشهده لبنان حالياً يندرج من ضمن سياق استراتيجية يعمل الاميركيون على تنفيذها .

واضاف ان من الخطأ الفادح القول ان ما يحصل مرحلي ويتعلق بمحاولات دونالد ترامب تعزيز فرص بقائه في البيت الابيض بعد ان بات من المؤكد ان ما  يجري حاليا ومنذ فترة ليست قصيرة يندرج ضمن الاستراتيجية المشار اليها وأبرز بنودها ما يلي:

الاول : عزل حزب الله ومحاصرته مالياً من دون اللجوء الى الوسائل العسكرية التي سبق وجربت في العام 2006 ولم تنجح . وهذا الامر يتم حاليا من خلال تطويق وخنق كل من يدعمه في الداخل اللبناني وخارجه . وهذا الامر يعود الى سبب لا يخفيه الاميركيون ومرده الى انهم يعتقدون ان الحزب هو ابرز اذرع ايران في المنطقة.

الثاني : جر ايران الى طاولة المفاوضات وعلى قاعدة الشروط الاميركية التي لا تنحصر بالملف النووي كما تصر ايران وكما فعلت ايام مفاوضاتها مع الاميركيين في عهد باراك اوباما ، انما تشمل ايضا الملفات الاقليمية والدور الاقليمي والصورايخ الباليستية.

ويرى السفير السابق ان الحديث عن حكومة اختصاصيين ومستقلين لم يأت مصادفة انما الهدف منه العمل على ابعاد الحزب وحلفائه عن المشاركة في الحكومة الجديدة.ومعنى ذلك ان لبنان بعد شهرين اي بعد الانتخابات الرئاسية الاميركية لن يشهد تخفيفا في الاجراءات ضده حتى لو عاد الديمقراطيون الى البيت الابيض من خلال مرشحهم جو بايدن المنافس لدونالد ترامب.