2020-08-26 21:25:42

غسان اسماعيل يأخذ بشار الى القرداحة!

غسان اسماعيل يأخذ بشار الى القرداحة!

غسان اسماعيل يأخذ بشار الى القرداحة!

مجلة الشراع 27 آب 2020

في طائرة عسكرية لجيش بشار حطت في مطار باسل الاسد الدولي في جبلة اصطحب رئيس جهاز الإستخبارات الجوية اللواء غسان اسماعيل بشار الاسد لتحملهما سيارة واحدة ضمن موكب كبير توجه الى بلدة القرداحة التي ينتمي اليها بشار وحيث تعتبر عائلة اسماعيل من عائلاتها الكبيرة عدداً ومكانة ونفوذاً

لماذا هذه الزيارة ؟

غسان اسماعيل رجل الامن القوي ينتمي الى اسرة عقدت مصاهرات مع عائلة آل مخلوف وهم اخوال بشار في بلدة بستان الباشا ، وهو تدخل لتسوية النزاع الذي يدور بين آل الاسد وآل مخلوف على خلفية النزاع المالي بين بشار وإبن خاله رامي الذي ظل لسنوات امين مال آل الاسد وآل مخلوف قبل ان يختلف بشار مع رامي، إثر تدخل اسماء الاخرس للمطالبة بالشراكة الشخصية والعائلية ولتحفظ مكانة مالية منذ الآن لبكرها حافظ بشار الاسد على حساب آل مخلوف.

النزاع الذي بدأ مالياً وعلى النفوذ تحول الى استنفار عسكري بين جماعة بشار وجماعة مخلوف الذي شكل ميليشيا علوية من بلدات وقرى العلويين قاتلت ضد ثورة الشعب السوري ضد الاسرة الحاكمة وحلفائها

الاستنفار الذي قسم الاسرتين حيث انضم بشار طلال الاسد الى مخلوف وانضم ايهاب مخلوف الى بشار كما اصطفت عائلات علوية في طول الساحل السوري وعرضه بين المتنازعين وهذا ما اخاف بشار الذي يواجه انتقادات عنيفة من العلويين لأنه نادراً ما يزور مناطقهم الا اذا جاء به المحتل الروسي مخفوراً الى قاعدة حميميم التي يقود منها الروسي سورية المفيدة وما حولها.

بشار سعى بمرافقته للواء اسماعيل الى استيعاب النقمة العلوية التي يتحدث قادتها عن اعلى نسبة خسائر خلال قمع آل الاسد للانتفاضة الشعبية ضدهم والتي تتجاوز نسبة تعداد العلويين بين السوريين بثلاثة اضعاف

 بشار التقى ابن عّم رامي مخلوف اي ابن خاله الثاني ليستميله في مواجهة ابن خاله امين المال

ما هي مآخذ العلويين على بشار؟

انها عديدة واولها :

- انه قدم عشرات الاف الشباب العلوي ضحايا كي يستمر هو في السلطة

- كل افراد عائلة الاسد في احسن الأحوال مادياً واجتماعياً بينما يعاني اكثر من مئة الف علوي من تدني اوضاعهم المالية والاقتصادية
- ان بشار الذي يجول في مناطق السنة هو وزوجه السنية واولاده لا يزور مناطق العلويين 
بل ان بعضهم يأخذ عليه ان احداً من اولاده وزوجه الحمصية لم يزر القرداحة ولم يقرأ احداً منهم الفاتحة على اضرحة جده وجدته وعمه باسل..... 
  بشار الرئيس رافق رئيس جهاز امني الى بلدته وقدم تنازلاً لآل مخلوف وهو لا يعيش احسن ايامه من اجل ان يستعيد عصبية علوية تنفض من حوله ، ليخشى منها عصبية آل مخلوف وميليشياتها