2020-08-26 15:53:49

ترتيبات داخل حزب الله في رسالة نادرة لنصر الله

ترتيبات داخل حزب الله في رسالة نادرة لنصر الله

ترتيبات داخل حزب الله في رسالة نادرة لنصر الله

مجلة الشراع 26 آب 2020

كانت الشراع نشرت بتاريخ 7/8/2020 نبأ قبول امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله استقالة قائد سرايا المقاومة الحاج ساجد، ثم تبعتها وسائل إعلام اخرى ووسائل تواصل اجتماعي بنشر الخبر وراح بعضها يتحدث عن اقالة وليس استقالة، وبعضها رسم سيناريوهات عن خلافات على مستوى قيادات في حزب الله، وخصوصاً ان الشراع اوردت في سياق خبرها ان السيد نصر الله قبل استقالة ساجد كجزء من ترتيبات داخلية تشمل أيضاً تغييرات في بعض المواقع الامنية، استجابة لمراحل سياسية متحركة يمر بها لبنان

اللافت بعد ذلك هو سابقة توجيه السيد نصر الله رسالة داخلية اعتبرت رداً على الاشاعات والاقاويل التي تناولت ورد فيها :

1- ان الحاج ساجد قدم استقالته للامين العام عدة مرات خلال عامين وبعد الإنتخابات النيابية، وكان السيد نصر الله يرفضها  بما يؤكد انها استقالة وليست إقالة.

2- تحدثت رسالة نصر الله عن لغط اثير حول وحدة الجواد التي يرأسها الحاج ساجد خلال وبعد الإنتخابات النيابية الاخيرة، وعن نقل علاقات القوى السياسية التي كانت مع ساجد ثم انتقلت الى المجلس السياسي والمعاون السياسي الحاج حسين خليل يوضح السيد نصر الله ان الحزب لم يحمل الحاج ساجد ولا اي من اخوانه في وحدة الجواد اية مسؤولية عن خسارة بعض المواقع في هذه الإنتخابات.

3- كما ان تحويل مسؤولية العلاقات مع القوى السياسية الى المعاون السياسي لا يشكل اي عقوبة الحاج ساجد ووحدته، لأن ادارة وحدة الجواد للعلاقات السياسية هذه جاءت من خارج مهماتها الاساسية، وكانت استثنائية وفي فترة استثنائية.

4- ان ما جرى هو إعادة الامر الى مكانه الطبيعي والاساسي وغير الإستثنائي.

5- الامر نفسه ينطبق على بعض العلاقات السياسية التي قامت بها لفترة وحدة الإرتباط والتنسيق (التي يرأسها الحاج وفيق صفا) بشكل استثنائي أيضاً وكانت ناجحة جداً، والآن تمت اعادتها الى ادارات هي مكانها الطبيعي داخل الحزب

لقراءة خبر الشراع في 7 آب 2020 يرجى الضغط هنا: استقالة مسؤول سرايا المقاومة