2020-08-20 18:23:11

دياب والخروج من صدمة الاستقالة

دياب والخروج من صدمة الاستقالة

دياب والخروج من صدمة الاستقالة

مجلة الشراع 20 آب 2020

لوحظ ان رئيس الحكومة المستقيلة حسان دياب غاب عن الاضواء بشكل لافت بعد دخوله فترة تصريف الاعمال "لامتصاص الضربة التي تعرض لها ولم يكن يتوقعها حيث وجد في ظروف اجبرته على الاستقالة بعد تتالي مسلسل الاستقالات في الحكومة" كما عبر مصدر متابع  يعرف دياب جيداً.

وحسب المصدر فان دياب كان يمني النفس بان تستمر حكومته لفترة الشهرين المقبلين على الاقل, وهو ما عبر عنه عندما تحدث عن اجراء انتخابات نيابية مبكرة وهوالموقف الذي كان بمثابة الضربة القاضية التي وجهها لحكومته, على الرغم من انه حاول في اليوم التالي تصحيح ما قاله والتراجه عن مطالبته المذكورة قبل ان يكتشف فوات اوان ذلك.

وقد تمثل الظهور الاول الفعلي لدياب في دائرة الضوء بعد –الاستقالة -  في الكلمة التي وجهها بمناسبة صدور قرار المحكمة الخاصة بلبنان في قضية اغتيال الرئيس المظلوم رفيق الحريري.

دياب اليوم هو رئيس حكومة تصريف اعمال، وثمة اتهامات له بانه يتمنى ان تطول فترة تصريف الاعمال هذه ,في ظل بعض التوقعات بان تطول هذه الفترة لعدة اشهر.