2020-08-13 00:08:41

جواب واحد للبطرك الراعي..اقرأوه

جواب واحد للبطرك الراعي..اقرأوه

جواب واحد للبطرك الراعي..اقرأوه

مجلة الشراع 13 آب 2020

ما من زائر سياسي للديمان هذه الايام مسلمًا او مسيحياً يطرح على البطريرك الماروني بشارة الراعي سؤالاً اتهامياً عن سبب عدم دعوته لإختصار مدة حكم الرئيس ميشال عون لوقف حالة الإنهيار على كل الاصعدة المرتبطة بمجيئه الى الحكم منذ نحو اربع سنوات ، الا ويكون جوابه:

 انا التزم موقف البطريرك الراحل صفير الذي رفض دعوة جمهور انتفاضة الارز في آذار 2005 بعد شهر من اغتيال الرئيس(المظلوم) رفيق الحريري لإنهاء حكم اميل لحود حتى لا يحدث سابقة بإسقاط رئيس ماروني تحت ضغط الشارع ..

انا لا استطيع تجاوز موقف البطرك صفير، هذا ما يردده البطرك الراعي لكنه لا يخفي انتقاده لرضوخ عون لصهره الصغير واصفاً هذه الحالة بأن اعدى اعداء عون هو جبران باسيل . 

الرئيس عون يتابع البطرك لا يستمع الى احد الّا جبران، لا يستمع الى اي ناصح سواء كان من ابنتيه او من صديق