2020-08-02 14:25:21

ما هي الحقيقة في وفاة ميرنا غمراوي ؟

ما هي الحقيقة في وفاة ميرنا غمراوي ؟

ما هي الحقيقة في وفاة ميرنا غمراوي ؟

 

مجلة الشراع 2 آب 2020

اثارت وفاة السيدة ميرنا غمراوي الحامل في توأمين اهتمام وسائل التواصل الإجتماعي التي حمل معظمها مسؤلية وفاتها الى شركة الكهربا  المقطوعة,

ولأننا لسنا في وارد الدفاع عن عصابة الطاقة ووزراءها الذين حملوا المواطنين ديون 65 مليار  دولار فإن الاهم عندنا في الشراع هو إظهار الحقيقة ولتذهب عصابة مافيا الطاقة بوزرائها الى جهنم وبئس المصير

ميرنا غمراوي عليلة منذ صغرها بمرض الربو وكان شقيقها يعاني أيضاً من آلام في احدى كليتيه حتى ارسله والده لزراعة كلوة في العراق منذ سنوات

وكانت لا تنجب اطفالاً حتى اضطر بعلها الى اعتماد الإنجاب بالانبوب فحملت بتوأم ، وقيل بأن وضعها الصحي كان يحرمها من الإنجاب لذا لجأت الى الإنجاب بالانبوب

ولأن المصاب بالربو يحتاج الى تنفس طبيعي من دون اي عوائق ويكاد تغير المناخ يعرضه لازمات في جهازه التنفسي ، ولأن لبنان مر في الايام الماضية بتبدل مناخي هو الاسوأ من حيث ارتفاع درجات الحرارة لتلامس الاربعين مع رطوبة عالية تتأثر بها المناطق الساحلية في لبنان ، ولأن انقطاع الكهرباء بات لازمة لبنانية في ظل وزراء جبران باسيل للطاقة فإن ازمة ربو اصابت المظلومة ميرنا وهي الحامل التي تتنفس عن ثلاثة انفس في ظل حرارة عالية جداً وكذلك الرطوبة التي تؤذي المصاب بالربو اكثر من غيره وعدم توفر التبريد بسبب غياب الكهرباء

كل هذه العوامل جعلت الناس تتعاطف مع حالتها وهي المربية الفاضلة التي تتحمل المسؤولية وحيدة بسبب عمل بعلها في الخارج وتميل الى اعتبارها ماتت ضحية انقطاع الكهرباء

 من جهة ثانية فإن مصير الجنينين في بطن الام المتوفاة شغل كل من تابع حالتها ، وقد سألت الشراع عدداً من اطباء النساء عن توفر امكانية انقاذ الجنينين فأجمعوا على ان عنصر الوقت يؤدي الدور الاساس في مثل هذه الحالة ، وان إنقاذ الجنين ( الجنينين في حالة ميرنا) بعد وفاة الام يجب ان يتم خلال فترة وجيزة لا تتجاوز الخمسة عشر دقيقة كحد اقصى ، ويبدو ان اصابة ميرنا بنوبة الربو واستقدام سيارة الإسعاف لنقلها من منزلها الى المستشفى الحكومي في طرابلس استغرق اكثر من نصف ساعة وهذا وقت طويل لم يوفر اي فرصة للإنقاذ مع العلم ان وفاة الإنسان يبدأ بقطع التنفس عنه وفي حالة ميرنا فإن انقطاع نفسها يعني قطع النفس عن الجنينين

رحم الله المربية الفاضلة ميرنا غمراوي وجنينيها الطاهرين . ولينتقم الله من عصابة مافيا الطاقة