2020-08-01 13:44:19

الحزبية، دمار للمسيحيين! /  بقلم حسن صبرا

الحزبية، دمار للمسيحيين! /  بقلم حسن صبرا

الحزبية، دمار للمسيحيين! /  بقلم حسن صبرا

مجلة الشراع 1 آب 2020

 

يرجى الضغط هنا لقراءة: "استطلاع مسيحي" يختار المرشح للرئاسة في لبنان؟

اذا تحقق ما نشرناه في الشراع عن اتجاه لدى بكركي للجوء الى استفتاء بين الجمهور المسيحي لإختيار واحد من اربعة مرشحين هم سمير جعجع وامين الجميل وسليمان فرنجية وجبران باسيل لرئاسة الجمهورية ، فإن خطيئة جديدة سترتكب في فضاء البحث دائماً عمن سيخلف رئيس تهوي ايامه ببطء قاتل على اللبنانيين بما لم يسبق لهم ان عاشوا مثيلاً لها منذ اعلن وطنهم الكبير قبل مئة عام

الاربعة المرشحون - اذا تحقق ما نشرناه - يحملون اثقالاً على المسيحيين ، بما ينوء تحت اعبائها حاضرهم ومستقبلهم ، بل ويهدد مصيرهم ووجودهم في لبنان

ونعيد التذكير بما قاله مرة البطريرك العاقل الراحل صفير بأنه يتمنى لو ان رئاسة الجمهورية تعطى لغير الموارنة ليرتاح اللبنانيون من استنفاراتهم بل واحترابهم كلما انطلقت اشارة السباق الى الرئاسة الاولى

ثم ان تجربة  حصر المرشحين بما سمي بالمرشحين الكبار هي انحياز بطريركي للمحزبين منهم وطعن بالمستقلين المسيحيين ، وهذا امر يناقض دور المسيحيين في لبنان    فالمسيحيون المستقلون لهم ولاء واحد هو لبنان أولاً اما المسيحيون المحزبون فإن لاحزابهم ومحزبيهم الاولوية في برامجهم ( وهذا هو حال المحزبين المسلمين والعقائديين )

ثم يأتي الوطن ومواطنيه او لا يأتون بعد ذلك !!

سيدنا البطريرك الراعي

هات لنا في وعيك حزبين مسيحيين لم يتحاربا بالدم خلال اربعين سنة من اجل السلطة ؟

هات لنا قائد قوة مسلحة شرعية او ميليشياويةًمسيحية لم يستخدم ما لديه من قوة لفرض ارادته على قائد قوة مسيحية اخرى وكان وقود نار الحرب بينهما هي اجساد المسيحيين ومصالحهم ونتائج ذلك دائماً هي المزيد من الهجرات للمسيحيين ، وأحسب يا سيدنا اعداد المسيحييين الذين هجرهم قائد قوةًمسلحة تحت امرته قياساً بمن هجروا في صراعات مع مسلمين ... انت ادرى

اما ان تقول بأنك تعتمد الواقع الشعبي لكل من المرشحين لتكون الاولوية لأصحاب الحضور الجماهيري ، فأرجو ان تلتفت الى الكارثة التي حملها الى لبنان  قرار تسليم الوطن الى الميليشيات بعد الطائف بذريعة انهاقوىً الامر الواقع

 يا سيدنا البطركً

هو ليس إنشاء او لغة خشبية اذا قلنا ان اسرائيل تريد الخلاص من المسيحيين في لبنان بتهجيرهم ليتسنى لها الإنفراد بوطن ليس فيه الا مسلمين ، وهي لن تبذل اي جهد ضد المسيحيين في لبنان لأن زعماءهم المسلحون كفوا ووفوا وها انت تريد استعادة تجربة فاشلة سلفت ما زال لبنان الوطن والمواطنين بدفع ثمنها غالياً