2018-08-02 16:03:19

فضيحة مخبر سوري ابعاد الحريري، حرق ميقاتي، وإحياء مراد

فضيحة مخبر سوري ابعاد الحريري، حرق ميقاتي، وإحياء مراد

فضيحة مخبر سوري ابعاد الحريري، حرق ميقاتي، وإحياء مراد

فضيحة مخبر سوري ابعاد الحريري، حرق ميقاتي، وإحياء مراد

 

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي خبراً مفاده ان الرئيس نجيب ميقاتي استفاد من قروض الاسكان بمبلغ 15 مليون دولار اميركي وحرم  الفقراء من الاستفادة من القروض المدعومة.

وتبين ان مصدر هذا الخبر كان احد الصحافيين المحسوبين على سورية قد صرح من على شاشة LBCI بأن شركات تابعة لميقاتي استفادت من قروض مدعومة من الاسكان وان غيره من السياسيين استفادوا من هكذا قروض واستنزفوا المبالغ المخصصة لقروض الاسكان.

لكن الـ LBCI  ويوم الأحد في 22 – 7 – 2018 عادت لاحقاً وسألت الخبير الاقتصادي غازي وزني رأيه في ذلك، فقال ان تلك القروض صحيحة لكنها غير مدعومة وانها حصلت فعلاً مع مصرف عودة.

واللافت ان ذلك الصحافي أبرز ورقة مطبوعة عليها أسماء شركات يمثلها بعض أولاد الأخوين طه ونجيب ميقاتي وناقشها مع المذيع.

وتبين ان تلك الورقة مجتزأة وتم اخفاء شطر منها وهو الشطر الأهم الذي يظهر اسم المصرف المقرض (عودة) للايحاء ان تلك القروض صادرة عن مؤسسة الاسكان للاساءة للرئيس ميقاتي.

ولم يتنبه المذيع بسؤال ضيفه حامل تلك اللائحة مثلاً عن امكانية اعطاء قروض اسكان بملايين الدولارات لشركات! بل لأفراد.

وفات المذيع ان يسأل ضيفه عن سبب اكتفائه بتناول ميقاتي وحده فأحضر معه تلك الورقة التي تتناول شركات تعود لأولاده وأولاد شقيقه!

ويبدو ان الهدف من هذه المسرحية ومن الاساءة الى الرئيس ميقاتي هو العمل على استبعاده في حال اعتذار سعد الحريري عن عدم تأليف الحكومة للاتيان بشخص من جماعة سورية مثل عبدالرحيم مراد باعتبار ان وضع الرئيس تمام سلام يشبه وضع الرئيس الحريري وان الرئيس فؤاد السنيورة ابتعد عن الاجواء السياسية فضلاً عن عدم قبول محور الممانعة بتكليفه.

وهذا الرأي ينسجم مع توجه جبران باسيل وجماعة التيار الوطني نحو ارضاء نظام سورية ومساعدته في فك عزلته وفي آن معاً التمهيد للقبول به كمرشح لرئاسة الجمهورية حين يحين أوانها.

 

الحريري: احراجه لإخراجه

ميقاتي: محاولة منع من العودة رئيساً

مراد: الضرب في الميت حرام