2020-07-05 22:58:14

خيبة جبران

خيبة جبران

خيبة جبران

مجلة الشراع 6 تموز 2020

الجهود التي بذلها الوزير السابق جبران باسيل مؤخرا من اجل اعادة بناء الجسور مع واشنطن ,اصطدمت باكثر من عقبة ما ادى الى اصابته  بخيبة من جراء ذلك ,كما يكشف مصدر واسع الاطلاع ,خصوصاً بعد المواقف التي اعلنتها السفيرة الاميركية في لبنان دوروثي شيا حيال السلطة في لبنان واتهامها لها بانها مسيرة من حزب الله.

ورغم ان شيا لم تسم جبران باسيل , فانها كانت واضحة في ما قالته في هذا الصدد, سواء بالنسبة للعهد او رجالاته او بالنسبة للحكومة , ما يشير الى ان كل ما قام به رئيس التيار الوطني الحر من اجل توطيد علاقته بواشنطن والتمهيد لترشيحه للرئاسة الاولى , لم يلق الاذان الصاغية في العاصمة الاميركية