2020-06-25 11:12:53

لو سمعوا كلام ميقاتي

لو سمعوا كلام ميقاتي

لو سمعوا كلام ميقاتي

مجلة الشراع 25 حزيران 2020

ما قاله الرئيس نجيب ميقاتي حول لقاء بعبدا "الحواري", والتحضير له من خلال لقاءات تشاورية تمهيدية مع الاعضاء المدعوين, كان افضل وصفة لضمان نجاح اللقاء في الخروج بنتائج عملية وواقعية تضمن احداث اختراق ايجابي في الازمة القائمة.

وفي ظل تعذر قيام اللقاء باداء دور "دوحة مصغرة" اي التوصل الى صيغة تشبه الاتفاق الذي عرف باسم اتفاق العام 2008, بسبب عدم توافر مناخ اقليمي ودولي يسمح بذلك , فان المطلوب كان العمل على ان يكون اللقاء اكثر انتاجية وفاعلية من خلال توفير مقدمات ضرورية له تضمن تقريب المسافات في المواقف بين الاطراف واقله وضع حد للسجالات الحاصلة والبحث عن صيغ تحظى بتأييد معظم الاطراف المدعوة ان لم يكن كلها.