2018-08-02 15:37:45

اللص الذي عاد نائباً

اللص الذي عاد نائباً

اللص الذي عاد نائباً

اللص الذي عاد نائباً

ويستمر عبدالرحيم مراد جاهداً لتحويل فروع الجامعة التي يملكها وقف النهضة الخيرية الاسلامية ويحول دون تسوية اوضاعها القانونية من أجل الهيمنة وسلب الوقف أكبر جامعة في لبنان بفروعها السبعة أي بيروت وصيدا والنبطية وصور والمتن وطرابلس وعكار من أجل تحويل املاكها التي تخص الوقف وهي الجامعة اللبنانية الدولية LIU الى جامعة متخصصة وتخص صهره والكنة وأولاده.

وآخر هذه المحاولات كانت في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء الذي انعقد بتاريخ 21/5/2018 الذي أكد ملكية وقف النهضة الخيرية الاسلامية لهذه الفروع بعد نقاش حاد داخل مجلس الوزراء حيث كان فريق من الوزراء يدافع عن اللص الذي أصبح نائباً واسمه عبدالرحيم مراد وعن تحويل هذه الأملاك الى شركة دبلوماكس التي يملكها صهره وكنته وأولاده وقد تصدى وزير الاتصالات جمال الجراح مشكوراً لهذا الفريق مبرزاً وثائق تؤكد ملكية الوقف المذكور للفروع الجامعية. وأهم هذه الوثائق :

1-           ترخيص الجامعة اللبنانية الدولية.

2-           عقد ايجار افادة وزارة التربية التي تؤكد ملكية المباني في بيروت منطقة المصيطبة.

3-           وقف النهضة الخيرية الاسلامية لفروع الجامعة على جميع الأراضي اللبنانية.

4-           كتاب القاضي الشرعي لمحكمة البقاع الغربي الشيخ يونس عبدالرزاق لوزير التربية مروان حمادة.

5-           كتاب القاضي الشرعي لمحكمة البقاع الغربي لمدير التعليم العالي د. احمد الجمال.

6-           مطالعة مدير التعليم العالي ومجلس التعليم العالي حول توكيد ملكية وقف النهضة للفروع الجامعية .

7-           كتاب تنازل من المتولي مراد لشركة دبلوماكس التي يمكلها اولاده وصهره وكنته.

8-           قرار قاضي محكمة البقاع الغربي الشرعية بتوكيد عدم قدرة المتولي او غيره عن التنازل عن أملاك أي وقف.

9-           كتاب المتولي عبدالرحيم مراد لوزارة التربية يطلب فيها من الوزارة ان تعتبر ملكية الجامعة اللبنانية الدولية هي ملكية لوقف النهضة الاسلامية الخيرية وشركة دبلوماكس وهذا مخالف للشرع والقانون. لأن الملكية هي للوقف وليست لغيره ولا يجوز الشراكة فيها.

10-    كتاب موجه من متولي وقف النهضة الخيرية الاسلامية الى وزارة التربية يتنازل فيها عن اسم الجامعة اللبنانية الدولية لشركة دبلوماكس.

 

المحكمة السنية ترد استئناف اللص

وبعد كل ذلك بتاريخ 9/5/2018 اي بعد الانتخابات النيابية صدر قرار عن المحكمة السنية العليا رد دعوى الاستئناف التي قدمها عبدالرحيم مراد بصفته متولياً لوقف النهضة الخيرية الاسلامية ولوقف مؤسسات الغد الأفضل على قرار القاضي الشرعي في محكمة البقاع الغربي بتعيين شركة محاسبة قانونية هي شركة صيداني للمحاسبة والتدقيق الذي صدر بتاريخ 25/1/2018 وألزم مسؤول الوقف عبدالرحيم مراد بدفع سلفة مالية لهذه الشركة عن كل وقف ثمانية ملايين ليرة لبنانية وحتى كتابة هذه السطور لم يدفع عبدالرحيم مراد أي مبلغ ولم يسمح لهذه الشركة بمزاولة مهمتها.

طبعاً بعد مرور خمس سنوات على الدعاوى الشرعية المرفوعة من عضوي مجلس ادارة وقف النهضة الاسلامية ومؤسسات الغد الأفضل د. عمر الصيفي ومدير عام المؤسسات سابقاً عمر مراد ضد عبدالرحيم مراد بصفته متولياً لوقف النهضة الخيرية الاسلامية ووقف مؤسسات الغد الأفضل بمحاسبته لسوء الأمانة وإفراط واستغلال الوقف لمصلحته ومصلحة شركة دبلوماكس وشقيقيه في البرازيل وهما مصطفى ومحمد (ابو كامل) مراد وبعد مرور كل هذا الزمن وكل التدخلات من الحكومة المصرية ومن الأزهر وشيخها ومن الاستخبارات السعودية والسورية الداعمين لعبدالرحيم مراد اقليمياً ودولياً.

كان عبدالرحيم مراد يقول ويحاضر ويشكو ان هذه الدعاوى هي كيد سياسي وكان يزعم انه مستهدف لأنه يعمل من أجل الناس.

أما الحقيقة فهي ان هذه الأملاك وهذه المؤسسات والجامعات وكل ما يتصل من أملاك لمؤسسات الغد الأفضل وشركة دبلوماكس تعود للوقفين، وقف النهضة الخيرية الاسلامية ووقف مؤسسات الغد الأفضل. نتيجة لهيمنة عبدالرحيم مراد على قرارها المالي والاداري منفرداً من دون الرجوع الى صك انشائها  الصادر عن المحكمة الشرعية التي ترسم وتعطي مهام المتولي الذي هو مؤتمن على تطوير الوقفين من دون ((حق البيع او الرهن او التأجير لا لنفسه ولا أصوله ولا لفروعه)).

هذا نص شرعي قانوني تجاوزه عبدالرحيم مراد منذ ان استبعد كل الذين كان لهم شرف التأسيس والبناء والتضحية في بناء هذه المؤسسات وتحويلها الى وقف خيري وبعد كل ذلك وبعد ان أطاح عبدالرحيم بكل آمال المؤسسين لهذه المؤسسات بقبول توليته على هذه الأوقاف خذلهم جميعاً وأصبح يعمل على توريث ابنه ونقل ملكيات تخص الوقف لشركة دبلوماكس التي يملكها صهره وكنته وأولاده.

لقد حاول عبدالرحيم مراد ومنذ 2003 وفي حكومة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومروراً بكل الوزارات حتى هذه الوزارة تجيير كل الامكانيات المالية لهذه المؤسسات لحسابه وعائلته.

هنا نتوجه الى من يهمه الأمر وإلى كل الذين كانوا يقولون ان هذه الدعاوى سياسية من أجل النيل من عبدالرحيم مراد لعدم وصوله الى الندوة النيابية، الى كل هؤلاء نقول بعد ان أصبح عبدالرحيم مراد سعادة النائب اللص هل لهذه الدعاوى ان تأخذ طريقها لاحقاق الحق وإرجاع المسروقات الى دار الحنان للايتام.

وأخيراً.

ايها الداعمون لهذا اللص عبدالرحيم مراد.. هل في جيناتكم ذرة ضمير او أخلاق او عدل او انصاف نخاطبها حتى تستفيقوا الى وقف دعم هذا اللص فتساهم صحوتكم بإعادة المسروقات الى أصحابها.

وكيف سيقابل احدكم وجه ربه يوم الحساب حين يسألكم لماذا ساعدتم لصاً على سرقة أموال يتامى ومؤسسات خير ليغتني هو وعائلته من المال الحرام؟

ايها الداعمون للص عبدالرحيم مراد.

انتم لم تكونوا فقط شياطين خرساء بسكوتكم عن الحق، انتم أصبحتم مع دعم اللص عبدالرحيم مراد شركاء له وسيكون حسابكم عند الله عسيراً كما هذا اللص نفسه.