2020-06-10 13:45:47

استنكار شيعي واسع للتعرض للسيدة عائشة

استنكار شيعي واسع للتعرض للسيدة عائشة

استنكار شيعي واسع للتعرض للسيدة عائشة

مجلة الشراع 10حزيران 2020

التعرض للسيدة عائشة من قبل من وصفوا بانهم "جهلة واصحاب ارتباطات تريد ايقاظ الفتنة المذهبية, قوبل باستنكار اسلامي شيعي واسع ولاسيما  من قبل  النخب ورجال الدين والقيادات الرسمية والسياسية والحزبية.

وبالاضافة الى الموقف الرافض بشدة من قبل الرئيس نبيه بري للتعرض لام المؤمنين ,صدرت مواقف مماثلة من قيادة حزب الله والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى, فان سلسلة مواقف في هذا السياق  صدرت عن عدد من رجال الدين الشيعة .

وصدر عن الشيخ محمد علي الحاج بيان اوضح فيه انه جرت مداولات بين عدد من كبار المجتهدين والفقهاء في جبل عامل الذين اكدوا حرمة التعرض والاساءة للسيدة عائشة ولزوجات النبي كافة, كون هذا الفعل لا ينسجم مع ثقافة علماء الشيعة في جبل عامل تاريخياً.. كما حرموا هذا الفعل الذي يسيء لرسول الله معتبرين بان المسلك الشيعي قائم على الاقتداء بامير المؤمنين علي الذي كرم ام المؤمنين عائشة.

كمااصدرت شخصيات لبنانية مدنية شيعية ومستقلة بياناً اكدت فيه "ان ما جرى في 6 حزيران الجاري هو تظهير وقح ومذموم لسياسة زج اللبنانيين في حظائر  طائفية وتجييشهم في معارك مفتعلة باتت ممجوجة. كما اكدت ان ما تردد من شعارات طائفية ومذهبية انما هو مخالف لكل ما يتصل بهوية الشيعة اللبنانية والعربية والهوية الاسلامية الجامعة  وهو يمثل ثقافة طارئة ومخجلة غايتها تحويل الشيعة من جماعة الاجتهاد والتنوع والتعدد الى جماعة مغلقة على كل القيم التي رسخها فقهاء الشيعة الكبار .