2020-06-07 17:22:41

انظروا أين أوصل ترامب اميركا / تعليق لحسن صبرا

انظروا أين أوصل ترامب اميركا / تعليق لحسن صبرا

انظروا أين أوصل ترامب اميركا / تعليق لحسن صبرا

مجلة الشراع 7 حزيران 2020

لم اعد متأكدًا من قدرة........على تحقيق انتقال سلمي للسلطة وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في تشرين الثاني المقبل

انه توماس فريدمان يتحدث عن الاميركيين وليس عن السوريين ويتحدث عن ترامب وليس عن بشار!

ان كتلة النواب في ............ليست سوى ماخور سياسي يؤجر أعضاءه أنفسهم لمن سيعمل على إبقائهم في السلطة.

 فريدمان يتحدث عن الجمهوريين في مجلس الشيوخ الاميركي وليس عن أعضاء مجلس الشعب السوري!

فريدمان كتب:

ان  .......... جعل نفسه جزءاً من المشكلة لا يعول عليه المساعدةلحل الأزمة الراهنة

انه يتحدث عن ترامب وليس عن ميشال عون

شكراً توماس فريدمان

فقد جعلتنا نتذكر القول اللبناني المأثور

من يرى مصيبة غيره تهون عليه مصيبته