2018-07-20 13:58:28

للعرب حكيمهم اسمه صباح الأحمد الصباح

للعرب حكيمهم اسمه صباح الأحمد الصباح

للعرب حكيمهم اسمه صباح الأحمد الصباح

للعرب حكيمهم اسمه صباح الأحمد الصباح

من الصين شرقاً، الى العراق شقيقاً، ومن على منبر الأمم المتحدة، وفي كل دار دخلها الكويتي بانياً، مساهماً، ناصحاً، تظهرحكمة العرب المفقودة، يجدونها عند أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

انبهر العالم كله، وأغلبية العرب تلقت الصدمة الايجابية من اتفاق الكويت مع الصين لاستثمار 450 مليار دولار في جزيرتي دربة وبوبيان، ومدينة الحرير الذي وقعه أميرها الشيخ صباح مع رئيس وزراء الصين.. والبعض استرجع اتفاق دول الخليج العربي الأخرى مع دونالد رامب، فالمبلغ هو نفسه يدفعه عرب الخليج لأميركا.. بينما استرجعت الكويت هذا الرقم من الصين للاستثمار على أرضها.

والآن ينبهر العالم، خصوصاً العرب باستعداد دولة الكويت لمساعدة شعب العراق على تجاوز محنه التي لا تنتهي.. ويا للمفارقة ان يعرض أمير الكويت مساعدة دولته للدولة التي تمر هذه الأيام ذكرى اجتياحها للكويت في 2/8/1990 أي بعد 28 عاماً على هذا الاجتياح.

انه الايثار العربي، انه النبل، انها الحكمة الكويتية.