2020-05-07 13:46:46

تعويم حكومة حسان دياب والسبب الخوف من الفراغ

تعويم حكومة حسان دياب والسبب الخوف من الفراغ

تعويم حكومة حسان دياب والسبب الخوف من الفراغ

مجلة الشراع 7 أيار 2020

نقل عن مسؤول كبير قوله ان ابرز ما تحقق خلال الايام القليلة الماضية هو تعويم حكومة حسان دياب و ومنحها فترة سماح جديدة بعد ان شارفت فترة المائة يوم التي تعطى عادة لاي حكومة جديدة.

وما فرض هذا الامر هو الوضع العام في لبنان والعالم ,الناجم عن فيروس كورونا ,وعدم وجود متسع من الوقت لدى الاطراف الكبرى في العالم لايلاء ما يحتاجه لبنان من وقت على الاقل فالكل منشغل بمشكلاته , وجائحة كوفيد 19 خلفت واقعا جديدا حافلا بالمشاكل والازمات في كل دولة من دول العالم .

اضافة الى ذلك , فان الجميع في لبنان مدرك بان بديل الحكومة الحالية هو الفراغ ولا شيء الا الفراغ, وعلى هذا الاساس فان لبنان في ظل وجود حكومة تعمل وتتابع نظريا على الاقل لم يستطع تجاوز او الحد من ازمته المالية والاقتصادية ,فكيف يمكنه ان يقوم بذلك في ظل حكومة مستقيلة وصعوبة ان لم نقل استحالة القيام بتشكيل حكومة جديدة وسط الظروف الحالية والانقسامات الحادة .

ومع ان تمديد التعبئة العامة في لبنان بسبب فيروس كورونا حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري لم يكن مبرراً ,في وقت بدأت ترفع فيه اجراءات التعبئة في بلد يتفشى فيه الفيروس مثل ايطاليا على سبيل المثال لا الحصر, فان فترة الاسبوعين الجديدين هي حجة اتخذتها الحكومة لتجنب الاحتجاجات الشعبية المتوقعة, وهي بالتالي فرصة للحكومة من اجل القيام على الارض بخطوات عملية أقله لضبط الفلتان في اسعار السلع الغذائية الاساسية بالاضافة الى ملاحقة المضاربين على الليرة , وهي اجراءات مطلوبة بقوة كبديل عن الاجتماعات المطولة التي لا تنتهي والتي تعقدها الحكومة من دون ان تؤثر ولو بضبط متلاعب واحد بالاسعار او بعابث بالامن الغذائي في البلاد.