2020-05-04 19:58:38

اربعة مليارات دولار سحبت الى سورية وسببت أزمة الليرة اللبنانية

اربعة مليارات دولار سحبت الى سورية وسببت أزمة الليرة اللبنانية

اربعة مليارات دولار سحبت الى سورية وسببت أزمة الليرة اللبنانية

مجلة الشراع 4 أيار 2020

في معلومات خاصة ب"الشراع" فان أزمة الدولار الاميركي وتراجع سعرصرف الليرة اللبنانية  بشكل غير مسبوق سببه تهريب الدولار من لبنان الى سورية.

وحسب المعلومات نفسها المستندة الى ارقام ادلى بها مسؤول كبير فان شح الدولار الى درجة فقدانه في الاسواق المالية سببه الطلب الكبير عليه من قبل صرافين واشخاص لا بل مجموعات منظمة, كانوا يتولون شحن الكميات المشتراة من الاسواق اللبنانية الى سورية, حيث بلغت قيمة ما جرى نقله اليها نحو اربعة مليارات دولار اميركي في الآونة الاخيرة, مع العلم ان الطلب على الدولار من قبل من يعمل لمصلحة تهريبه الى سورية مفتوح،  مهما كان السعر المطلوب دفعه, ولولا الاجراءات الاخيرة التي اتخذت ومن بينها توقيف صرافين لكان تجاوز سعر الدولار الخمسة الاف ليرة وكل ذلك على حساب المواطن اللبناني والقوة الشرائية لراتبه او مخصصه او ايراداته, خصوصا وان هذا الامر ادى الى تكبير حجم السوق اللبناني الذي لا يستهلك عادة في عمليات الصرافين يومياً اكثر من خمسة ملايين  دولار .

وليس معروفاً بعد هوية الجهة التي يتم تحويل المبالغ اليها سواء كانت النظام السوري الذي يحتاج الى العملة الصعبة من اجل شراء حاجياته الاساسية في الاسواق العالمية او مافيات سورية – لبنانية تتولى العمل على الاستفادة من الوضع القائم من اجل زيادة ثرواتها, او جهة ثالثة غير معروفة حتى الان, ام ان الامر هو من جميع هؤلاء اي من النظام وفي الوقت نفسه وبشكل منفصل  من مافياته المشتركة مع لبنانيين.