2020-03-12 16:36:28

نقطة في بحر: ما شبعوا من السرقات منذ عشرات السنين

نقطة في بحر: ما شبعوا من السرقات منذ عشرات السنين

نقطة في بحر: ما شبعوا من السرقات منذ عشرات السنين

نقطة في بحر

ما شبعوا من السرقات منذ عشرات السنين

مجلة الشراع 13 آذار 2020 العدد 1942

 

لم يكفِ اللبنانيون سرقة أموالهم في موضوع الكهرباء.. حتى تبع اللصوص حرامية مخفيين يبيعون اللبنانيين مشتقاتهم النفطية ونتحدث هنا عن البنزين والمازوت..

ما الجديد؟

أسعار النفط هبطت في العالم بنسبة 35 % إلا عند لصوص المشتقات النفطية في لبنان فإنهم مصممون على بيع المازوت والبنزين بسعر برميل النفط على الـ 70 دولاراً. وما وصلتهم ان السعر الجديد نزل الى الخمسين دولاراً.. وأقل.

لبنانيون ثائرون او يساريون عقائديون يتوجهون الى المصارف لمحاسبتها على اخفاء او تقنين أموالهم.. فأين اللبنانيون الذين يتجهون الى مكاتب أصحاب شركات المشتقات النفطية.. الذين ما شبعوا من السرقات منذ عشرات السنين.