2020-02-28 06:59:50

دياب يتجاوز ما أوصى به وزراءه

دياب يتجاوز ما أوصى به وزراءه

دياب يتجاوز ما أوصى به وزراءه

دياب يتجاوز ما أوصى به وزراءه

مجلة الشراع 28 شباط 2020 العدد 1940

 

الرئيس حسان دياب في رده الأخير على الاتهامات الموجهة له، كما قال رئيس حكومة سابق كسر القاعدة التي عممها على الوزراء في حكومته والتي تطالبهم بالامتناع عن الأقوال والإدلاء بالتصريحات والمواقف، لترك أفعالهم وانجازاتهم تتكلم. مضيفاً اننا لم نرَ شيئاً بعد على مستوى الأعمال من دياب بل أقوالاً ومواقف وتبريرات، ليس من شأنها إلا إدخال البلاد في سجالات جديدة.

ومع ان الرد اعتبر بمثابة انطلاقة جديدة لدياب الذي يقول أحد المتابعين انه بدا كمن شرب حليب السباع، مستقوياً كما يبدو ((بمعطيات جديدة)) توافرت لصالحه مؤخراً، فإن دياب كما ترى شخصية سياسية مستقلة لم يقدم حتى الآن على أي انجاز..

وكان من المؤمل ان يقوم دياب وحكومته بمحاولة العمل على معالجة ما يمكن معالجته من نتائج الأزمة القائمة، للتخفيف من وقعها وثقلها على اللبنانيين، من منطلق انه لا يملك عصا سحرية لمعالجة أسباب الأزمة التي باتت تحتاج ربما الى مؤتمر وطني، إلا انه حتى على مستوى معالجة نتائج الأزمة لم يقم دياب وحكومته بأي خطوة يمكن وصفها بأنها ناجحة، سواء على مستوى ضمان تأمين السلع الغذائية الرئيسية ولجم ارتفاع أسعارها او على مستوى حل مشكلة المودعين في المصارف او على مستوى مواجهة السوق الرديفة للسوق الرسمي لسعر صرف الدولار،.. إلخ ما جعل الأزمة تكبر ويتسع نطاقها وتزداد المعاناة منها، من دون ان يكون في المقابل إلا ((تطمينات كلامية)) لا يمكن الوثوق بها او الاعتماد عليها.