2020-02-20 19:56:55

نقطة في بحر:الاصلاح يا سعد الحريري يبدء بالاتفاق على بديل لهما

نقطة في بحر:الاصلاح يا سعد الحريري يبدء بالاتفاق على بديل لهما

نقطة في بحر:الاصلاح يا سعد الحريري يبدء بالاتفاق على بديل لهما

نقطة في بحر

الاصلاح يا سعد الحريري يبدء بالاتفاق على بديل لهما

مجلة الشراع 21 شباط 2020 العدد 1939

 

أهم ما في خطاب الرئيس سعد الحريري في الذكرى 15 لإغتيال الرئيس المظلوم رفيق الحريري، ان تصعيده الكلامي – السياسي جاء هذه المرة في وجهته الصحيحة، أي في مواجهة شريكه في التسوية – الكارثة التي أسقطت لبنان بعد مرور 3 سنوات على وقوعها بإنتخاب النائب ميشال عون رئيساً للجمهورية وهو ما جعل صهره الصغير رئيس ظل فعلياً ليس لرئاسة الجمهورية بل لرئاسة الوزراء.. يا للهول.

لعل الحريري استفاق الى ما قاله رئيس مجلس النواب نبيه بري عندما زاره عون طالباً تأييده للرئاسة فرد بري بقوله اذا انتخبتك رئيساً فسأكون انتخبت رئيسين (يقصد عون وصهره الصغير).

أما قول الحريري بأنه اضطر الى انتخاب عون لأنه قرأ تحولاً في المشهد السوري لمصلحة بقاء بشار متسلطاً فمردود عليه بسؤال موجه للحريري.

ايهما أجدى في السياسة ان تستسلم في لبنان لأن خصمك في سورية باقٍ في السلطة؟ ام ان يعطيك بقاء هذا الهمجي حافزاً كي تقاومه في لبنان.. فلا تستسلم له بانتخاب عون؟

لن يبدأ الاصلاح يا سعد الحريري إلا بإعترافك بإرتكاب الجريمة الكاملة بانتخابك عون وصهره الصغير ثم بندمك على ذلك، ثم ببدء الاتفاق منذ الآن على بديل لهما.