2020-02-19 08:48:25

نقطة في بحر: إفلاس دولة لبنان هي من حظ اللبنانيين؟

نقطة في بحر: إفلاس دولة لبنان هي من حظ اللبنانيين؟

نقطة في بحر: إفلاس دولة لبنان هي من حظ اللبنانيين؟

نقطة في بحر

إفلاس دولة لبنان هي من حظ اللبنانيين؟

مجلة الشراع 14 شباط 2020 العدد 1938

 

لثلاث مرات كتبنا وعلى غلاف ((الشراع)) ان من حظ اللبنانيين إعلان إفلاس دولتهم.. وفي بالنا ان هذا الإفلاس سيستدعي حكماً وقف النهب المنظم الذي ينفذه حكام لبنان منذ عشرات السنين.. من خلال مجيء جهات دولية تشرف هي على إنشاء المشاريع الممنوعة.. وفي مطلعها الكهرباء التي صرف عليها حسب قول رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أكثر من 40 مليار دولار، محملاً مسؤولية الصرف لوزراء التيار الوطني الحر.

ما هذه البشرى!! إفلاس دولة لبنان هي من حظ اللبنانيين؟ ليس في الأمر غرابة، فعندما يسرق حكام لبنان أبناء الوطن ويوصلوهم الى حالات تتراوح بين الجوع والجوع، بين الهجرة الى الخارج والهجرة في الداخل، ويعيش الحكام بين الإنكار والإنكار وبين الكذب والنفاق، وبين العهر والدعارة في السياسة، عندها من حق اللبنانيين ان يبتهجوا اذا أفلست الدولة.. او نفقت الدجاجة التي تبيض ذهباً.

انها الخطوة الأولى في مشروع الحل وفي وقف النهب، أما الخطوة الثانية فهي في استرجاع الأموال المنهوبة.. فلننتهِ من الأولى ثم نأتِ الى رصاصة الرحمة.