2020-02-01 18:11:43

نقطة في بحر: صفقة القرن.. ونقطة على السطر

نقطة في بحر: صفقة القرن.. ونقطة على السطر

نقطة في بحر: صفقة القرن.. ونقطة على السطر

نقطة في بحر: صفقة القرن.. ونقطة على السطر

مجلة الشراع 31 كانون الثاني 2020 العدد 1936

 

انتفاضة أطفال الحجارة عام 1987، التي أيدها العالم كله معجباً بهذا الأسلوب الجديد في النضال، فتحت الباب أمام أول سلطة فلسطينية على أرض فلسطين.. بدءاً من غزة وأريحا.. دخل ياسر عرفات غزة، وبدأ جهاده الأكبر داخلياً كي تنفذ اسرائيل ما تبقى من اتفاقية ((اوسلو)) عام 1993.. وكالعادة راوغ العدو الصهيوني وتهرب، وتابع قضم أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية..

أطلق عرفات العنان لإنتفاضة سلمية ثانية اهتم العالم من جديد بهذا الابتكار.. أطفال وسواعدهم وقبضات تمسك الحجارة وتهزم أقوى جيش في المنطقة.

دخلت ((حماس)) على الخط عام 2000 وكانت منكفئة تماماً عن أي كفاح ضد اسرائيل.. حرقت ((حماس)) الانتفاضة الشعبية السلمية.. اعتمدت العمليات الانتحارية ضد الاسرائيليين.. تراجع العالم عن دعمها، استنكر مقتل مدنيين اسرائيليين، غابت الانتفاضة الشعبية.. غطس عرفات بمشروع ((حماس)) نكاية بالصهاينة، خسر ما كان له من سلطة فجرفت اسرائيل المطار الذي كان بناه.. وأغلقت اسرائيل المرفأ.. وقوضت أركان سلطته..

أضاع عرفات فرصة أخرى في ((واي بلانتيشن)) مع بيل كلينتون الذي حمل اتفاقاً يعيد للفلسطينيين 90 % من الضفة الغربية وكل المسجد الأقصى وقسماً كبيراً من القدس الشرقية، خاف عرفات من مزايدات ((حماس)) والاسلاميين.. حوصر عرفات.. مات عرفات، سطت ((حماس)) على غزة، طردت حركة ((فتح)).. جاء ترامب فكانت صفقة القرن.. ونقطة على السطر.