2018-07-06 13:05:42

نقطة في بحر: حزب الله يتولى مسؤولية عودة المهجرين السوريين

< >

نقطة في بحر: حزب الله يتولى مسؤولية عودة المهجرين السوريين

نقطة في بحر

عودة المهجرين السوريين قسراً من بلادهم اليها أمر تفرضه الوطنية والاخلاق والانسانية، وهي مسؤولية من هجرهم أيضاً لأسباب سياسية، عقائدية – مذهبية.

وان يتولى حزب الله مسؤولية الأمر ضمن برامجه الجديدة التي تضم عناوين مهمة كمكافحة الفساد وغيرها فهذه مسألة ايجابية لأنه سيحقق للبنانيين والسوريين انجازاً ايجابياً مشتركاً لكل منها.

الانجاز للبنانيين بأنه يرفع عنهم ثقلاً حقيقياً او يبطل لغماً يمكن ان ينفجر في أي لحظة ويدمر بناه الاجتماعية والاقتصادية والخدماتية وهي تنوء تحت أعباء الفساد والقلة والحاجة الى التجديد والتوسع.

والانجاز للسوريين بأنه سيعيدهم الى وطنهم وقراهم وأعمالهم حتى لا يظلوا أسرى المخيمات والملاحقات والاعمال التي لا ترضي أحداً.

حزب الله بقراراته تشكيل مكاتب لاستقبال المهجرين السوريين للبحث في اعادتهم الى وطنهم، فعل ما عجزت الدولة عن فعله، وهي تنتظر نصائح مؤتمر باريس (سيدر) وفيها شحادة وخراب بيوت وربما توطين.