2020-01-16 11:59:02

الوزير السابق مروان شربل: الثورة أوقفت تمدد الانهيار ودياب لن يتنحى  / حوار فاطمة فصاعي

الوزير السابق مروان شربل: الثورة أوقفت تمدد الانهيار ودياب لن يتنحى  / حوار فاطمة فصاعي

الوزير السابق مروان شربل: الثورة أوقفت تمدد الانهيار ودياب لن يتنحى  / حوار فاطمة فصاعي

الوزير السابق مروان شربل: الثورة أوقفت تمدد الانهيار ودياب لن يتنحى  / حوار فاطمة فصاعي

مجلة الشراع 17 كانون الثاني 2020 العدد 1934

 

 

يعتبر الوزير السابق مروان شربل ان الرئيس المكلف حسان دياب لن يتنحى وهو إما سيؤلف حكومة او سيبقى، مؤكداً ان مكونات الوفاق الوطني أوصلتنا الى ديون 100 مليار دولار، اما حكومة لم الشمل فهي لن تنجح بما ان الأحزاب مختلفة مع بعضها.

ويحذر شربل من تطور الأمور الى الأسوأ لا سيما ان الثورة هي التي أوقفت تمدد الانهيار.

هذه المواضيع وسواها تحدث عنها شربل في هذا الحوار:

#في 17 تشرين الأول/ اكتوبر تبدلت أمور كثيرة في البلد وأصبحنا امام ثورة شعبية وحكومة تصريف أعمال. الى أين تتجه الأمور برأيك؟

-وصلنا الى ستاتيكو حالياً وهو ان لا السلطة استطاعت ان تزيل من في الشارع ولا حتى الشارع استطاع ان يزل السلطة. لذلك تجددت الأمور وهذا هو الصراع القائم في البلد.

للأسف منذ شهر لم يقوموا بأي خطوة جديدة وهم تركوا الرئيس حسان دياب يؤلف حكومة حيث قال عندما كلّف في القصر الجمهوري انه يريد حكومة من وزراء مستقلين تكنوقراط. كلنا تصورنا ان الكل متفق معه على هذا العنوان واذ تبين ان الأمور تغيرت وأصبح هناك شد حبال بينهم وبين من سموه. ورأيه هو الذي يحاكي الحراك الشعبي بشكل او بآخر.

#هل سيستمر حسان دياب في عملية التأليف؟

-لا يوجد نص دستوري يلزم حسان دياب بتنحيه في عملية التأليف. فهو إما سيبقى او يؤلف حكومة. قد تستغرق عملية التأليف أشهراً عديدة ولا ننسى ان حكومة الرئيس تمام سلام استغرقت عدة أشهر حتى تم تأليفها وهو لن يعتزل.

#لماذا؟ ممكن ان يمل او يستعرض للمزيد من الهجوم؟

-البيان الذي أصدره في 10 كانون الثاني/ يناير عبر سؤالك بتفاصيل أكثر.

#هل هناك من يعرقل تشكيل الحكومة؟

-الموجودون في السلطة يريدون حكومة كما يتمنون، أي على غرار الحكومة التي قدمت استقالتها والحكومات السابقة من 30 سنة حتى الآن واسمها الوفاق الوطني. ونسيوا ان هذه الحكومات (الوفاق الوطني) أوصلتنا الى ديون 100 مليار دولار دين واليوم نريد ان نؤلف الحكومة نفسها لكن بأسماء مختلفة يعني ((نشيل زيد ونضع عمر)).

على السلطة ان تستيقظ ونريد حكومة تخرج المتظاهرين من الشارع وتمكن الخارج من مساعدتنا بعد ان تحصل الحكومة على ثقته ايضاً. ليبحثوا عن هذين العنوانين.

#هل يمكننا ان نرضي كل هذه الأطراف؟

-الخلاف اليوم بين سلطتين: سلطة تطبق القوانين والدستور اللبناني وسلطة وعت واستيقظت وفتحت الدستور وقرأت المادة الأولى وفيها ان الشعب مصدر السلطات.

الصراع اليوم بين سلطتين. وما أوصلنا الى هنا هو الاهمال الحاصل والديون. هل يعقل من لديه المال في المصرف ان ينتظر دوره بالمئات حتى يأتي ويحصل على 200 دولار. قالوا شحادة، هذا أخطر من الشحادة، الشحاد يأخذ من مالك ولكن هذه أموال أصحابها. هل على المواطن ان يتسول كي يأخذها.

هذه المضاعفات كلها أوصلتنا الى ما نحن عليه. هناك أناس يعيشون في غير كوكب بحيث يعتبرون انهم في الحكم منذ 30 عاماً وهم غير قادرين على العيش من دون حكم. ما السبب؟

الحكم هو ممارسة وليس بالتوارث، وكأن بقية الشعوب التي على الأرض غير موجودة ولا قيمة لها. إما ان يدخل المواطن معهم في الحزب حتى يتوظف او يصبح وزيراً وإما عليه ان يهاجر.

#هل لديك مخاوف من ان تتطور الأمور الى الأسوأ؟

-أكيد، الأمور تتطور. لدى قوى الأمن عدد كبير من المعلومات حول السلب والسرقة والنهب. العالم ((جوعانة)) وهناك أناس تركوا بيوتهم لأنهم غير قادرين على دفع الايجارات. وهم ينصبون الخيم في معرض رشيد كرامي. المفروض ان تؤلف حكومة يكون فيها وفاق حقيقي والاتفاق بين الأطراف السياسية جميعاً.

يقولون لم شمل، أي لم شمل؟ لا المسيحي يحكي مع المسيحي ولا السني مع السني ولا الدرزي مع الدرزي والشيعة الله جعلهم يحكي بعضهم مع البعض الآخر.

الأحزاب التي تريد تأليف الحكومة مختلفة مع بعضها ولا تحب بعضها. كيف يريدون ان يدخلوا الى حكومة، ان لم تكن الحكومة متجانسة ويداً واحدة وقلباً واحداً لا تنجح ولا يطلع من أمرها شيء.

#ما هي الحكومة التي سوف تخرج الناس من الشارع؟

-حكومة من دون سياسيين، أي من دون أحزاب. فليجربوا حكومة حسان دياب من دون حزبيين واذا فشل فليحجبوا الثقة عنه. فليدعوا الناس تجرب. مضى على وجودهم 30 سنة. ما هذا الوفاق الوطني، بقيت الحكومة 11 شهراً حتى تألفت.

#هناك من حذر مع بداية الثورة من تطور الأمور والوصول الى الاقتتال الداخلي؟

-هذا الكلام غير صحيح، لن يحصل ذلك ولا يحلموا بذلك أي بالعودة الى المتاريس مثلما حصل عام 1975. ولكن ما أقوله هو ان المشاكل الآتية ستزيد أكثر نتيجة الجوع والبطالة 50 او 60 % اليوم من دون عمل.

وما زالوا يتقاتلون على وزارة الزراعة ووزارة المالية؟

#ما هي قراءتك لما يجري في الشارع من ثورة وتظاهرات؟

-من الذي دفعهم للنزول الى الشارع. الثوار تركوا أملاً لمن يريد ان يهاجر. كان عليهم ان يتظاهروا منذ 6 او 7 سنوات عندما بدأت الديون تزداد ونحن لم نحرك ساكناً.

اؤكد انه لو لم يتظاهروا لبقيت الحكومة وانهار البلد. هذه التظاهرات والانتفاضة هي التي أوقفت البلد على حافة الانهيار والرئيس الحريري اعترف وقال اعطوني مهلة 72 ساعة حيث حضّر ورقة انقاذية قرأها وقال انه اذا طبقناها سيكون عندنا عجز صفر بالمئة وان الموجودين في الحكومة لم يتركوه يطبقها.

أول حسنة للثورة انها أوقفت البلد على حافة الانهيار.

#هناك عودة لقطع الطرقات. ما هي نصيحتك لهم؟

-هناك أمران كان عليهم ان يتجنبوهما وهما الشتائم وقطع الطرقات. هناك وسائل عديدة يمكن ان يضغطوا فيها على الدولة من دون قطع الطرقات. هناك أناس معهم ستصبح ضدهم.

هناك أناس لا تزال تعتاش ومع قطع الطرقات نكون قد قطعنا عليهم رزقهم.

انا ضد قطع الطرقات فيمكننا ان نشل عمل مؤسسات الدولة من دون قطع طرقات.

الشتائم لا توصل الى نتيجة لا بل تخلق شارعاً ثانياً يقف أمامهم. مطالبهم هي مطالب كل الشعب اللبناني.

#هل الرئيس سعد الحريري يقوم بدوره كرئيس حكومة تصريف الأعمال؟

-حكومة تصريف الأعمال هي حكومة موجودة وبإمكانها ان تقوم بأعمال ضرورية. واليوم عندي مداخلة بهذا الموضوع. فنحن نعيش في ظروف استثنائية لا يمكننا القول اننا لا نريد ان نجتمع او انا زعلان.

هذه الحكومة لا تقوم بدورها. في موضوع الليرة اللبنانية يفترض ان تجتمع، والأهم من ذلك هناك لجنة وزارية ألفوها من اقتصاديين برئاسة رئيس الحكومة وعليها ان تجتمع اليوم قبل الغد. لتعالج موضوع الليرة والدولار والمواد التي تنقطع من السوبر ماركت والأدوية.

حكومة تصريف الأعمال عندها مهمات كأنها حكومة ما زالت موجودة ولكن ضمن نطاق وظروف معينة.

#لماذا لا تقوم بدورها؟

-لا أدري، الزعل بيعمل كل شيء.

#الثوار طالبوا بانتخابات نيابية مبكرة، هل تقنياً وقانونياً يمكننا ذلك؟

-قانونياً على مجلس النواب ان يعدل القانون. اذا عدّله يكون جيداً ولكن هل مجلس النواب جاهز ليعدل القانون فهناك نواب تكلفوا في حملتهم الانتخابية لكي يكونوا نواباًَ على مدى 4 سنوات وليس سنة ونصف.

#هل أنت مع؟

-طبعاً حتى يتغير نمط السلطة.

#لماذا يتم تجاهل الصيارفة؟

-الأخطر من ذلك انه يمكنك ان تعطي الصراف صكاً بـ500 ألف دولار فيعطيكِ المبلغ نقداً بعد ان يحصل على 20 % من قيمة المبلغ مع العلم ان الصراف أخذ ورقة منكِ وأعطاكِ ((كاش)).

كيف تعطيه المصارف اموالاً نقدية. هذا يعني انه يوجد مافيا بين بعض الصيارفة وبعض المصارف ويتقاسموا الأرباح.

المصرف ليس لديه الأموال والصيرفي عنده. كيف هذا؟

-اذن الوضع الاقتصادي على حافة الهاوية؟

-ان لم تؤلف الحكومة كل يوم سيكون أسوأ من يوم. فنحن نقف على الحافة والتراب يهزل تدريجياً الى ان نسقط في الوادي والعوض بسلامتك. من يتحمل المسؤولية اذن، ان كان بمقدوركم تأليف الحكومة فليكن من دون التجاوب مع من في الشارع. المشكلة انهم يختلفون على تسمية وزير وعلى حقيبة، الوضع غير سليم. فنحن مختلفون على الارث قبل ان يموت المورث.

#ما هي قراءتك لعملية اغتيال اللواء قاسم سليماني؟

-هذه العملية غير مقبولة. ما هي تهمته؟

-ليثبتوا لنا تهمته., هل هو ارعابي؟

هو حارب الارعاب وحارب داعش التي دخلت الى سورية ونعرف كيف دخلت.

الأجنبي الذي يدخل الى سورية يحق له ذلك والايراني لا يستطيع ذلك. أريد ان أطرح هذا السؤال.

برأيي كانت ردة الفعل الايرانية ذكية، وهذه أول مرة بتاريخ الولايات المتحدة الاميركية التي يتجرأ فيها أحد ويقصف لها قاعدتين. صحيح لم يذهب ضحايا لأنه لديهم وسائل وأقمار اصطناعية وطبعاً لن يبقوا داخل القواعد.

كانت هزة بدن لهم وهذا ليس سهلاً بالنسبة اليهم. قد يتم قصف سفارة او اغتيال عسكري ولكن ان تصل الأمور الى قصف قواعد عسكرية هذا الأمر ليس سهلاً.

#ماذا عن تداعيات عمليات الاغتيال على لبنان والمنطقة؟

-مهما كانت تداعياتها ولكن لا يفترض ان يكون هناك تداعيات على تأليف الحكومة.

يهمني لبنان، سيكون هناك تداعيات كبيرة في المنطقة. في سورية هناك من يحميهم وفي العراق والاردن ايضاً، هناك من يحميهم, ولكن من سيحمينا في لبنان؟ لا أحد. اغتيال سليماني يجب ان يكون له تأثير على تأليف الحكومة. والسياسة الخارجية موضوع آخر.

حوار: فاطمة فصاعي