2019-11-21 15:20:49

سعد الحريري: أقدم كي لا تكون ضمن ((كلن يعني كلن)) / كتب حسن صبرا

سعد الحريري: أقدم كي لا تكون ضمن ((كلن يعني كلن)) / كتب حسن صبرا

سعد الحريري: أقدم كي لا تكون ضمن ((كلن يعني كلن)) / كتب حسن صبرا

سعد الحريري: أقدم كي لا تكون ضمن ((كلن يعني كلن))

كتب حسن صبرا

مجلة الشراع 22 تشرين الثاني 2019 العدد 1926

 

دولة الرئيس سعد الحريري

بالفيديو: 📺 سعد الحريري: أقدم كي لا تكون ضمن ((كلن يعني كلن)) / كتب حسن صبرا

دولة الرئيس سعد الحريري

استقالتك في اليوم الثاني عشر بعد الانتفاضة الوطنية ضد الحرامية اعتبرت ضربة معلم..

ولكن ضربة المعلم هذه اذا لم يتم استثمارها بشكل جدي وحقيقي وشعبي فإنها ستذهب هباءً منثوراً.

ولا تفيد بعد ذلك كل المناورات التي تجري بتسمية هذا وحرق هذا المحروق واصطناع أسماء وغيرها. لن يفيد كي يتولوا رئاسة شبه مستحيلة للحكومة والجميع يعلم أسباب ذلك.

قلنا لك في فترة سابقة ان رئيس الحكومة الفعلي في لبنان اسمه جبران باسيل وليس سعد الحريري ودليل ذلك انك بعد ان قدمت ورقتك الاصلاحية التي كنت تظن انها قد تثبتك على كرسي رئاسة الحكومة خرجت لتقول انك وصلت الى طريق مسدود فقدمت استقالتك.. والسبب طبعاً ان باسيل لم يتنازل عن سيطرته الكاملة على الكهرباء، ولم يتنازل عن ترؤسه الفعلي للحكومة.

 قبل ذلك قلت ان خروج الناس الى الشارع وهذه الانتفاضة هي التي مكنتك من ان يكون لك كلمة مؤثرة داخل مجلس الوزراء لكي تنزع من أنياب البعض، بعض هذه الاصلاحات التي اعتبرتها ثورية مالياً..

لكنك يا دولة الرئيس وأنت تشرح او نحن نشرح كيف وصلت الى الطريق المسدود نسيت ان تذكر او لعلك قاصداً ان تتجاهل ان جبران باسيل وهو رئيس الحكومة الفعلي حتى الآن هو الذي منعك من تطبيق القانون 462 وهو القانون الذي وضعه الرئيس المظلوم حبيبنا رفيق الحريري لتشكيل الهيئة الناظمة للكهرباء..

لماذا رفضها باسيل؟ لكي تظل الكهرباء ساحة هدر وسرقة ولصوصية حيث تمت سرقة 19 مليار دولار خلال فترة ترؤس وزراء من التيار لوزارة الكهرباء. عجزت يا دولة الرئيس عن مواجهة جبران باسيل داخل مجلس الوزراء.. فخرجت لتقرر استقالتك.. هذا هو العجز الأول قبل الاستقالة.. بعد الاستقالة ما الذي حصل؟

تماديت يا دولة الرئيس في اضاعة فرصة ضربة المعلم.. كيف؟ باستقبالك جبران باسيل لكي يضع عليك شروطاً.

التشكيل قبل التأليف. والتشكيل في العرف المعتاد منذ العام 1989 ثم حديثاً منذ جئت بميشال عون رئيساً يعني ان ينزلوا عليك بالمظلات أسماء وزراء يفرضون عليك..

وزراء معينون من جماعة هذا الرئيس في هذه الوزارات لتكون حكراً عليهم ليحلبوا مواردها ويتركوا الفتات للدولة بعد ان يشبعوا زبانيتهم وجماعة هذا الرئيس ايضاً من الوزارات التي تدر المال.. ودائماً البقرة الحلوب التي اسمها الخزينة اللبنانية.. ما زلت تفاوض جبران باسيل.. وابداً ليس من حقك ان تفاوض هذا الشخص، من واجبك ان يكون هناك لقاء دائم بينك وبين رئيس الجمهورية.. أنتما رئيسا السلطة التنفيذية.. ومن هو جبران باسيل؟

صهر رئيس الجمهورية؟ هو حر في بيته هو وزير مستقيل، في كل الحالات عندما كان باسيل مسؤولاً كان وزيراً وأنت رئيسه هو لا يفاوضك.. الرئيس لا يتفاوض مع المرؤوس.. يتفاوض مع رئيس مثله..

انت وميشال عون تتفاوضان ولو كان الأمر يومياً تجلسان وتتفاوضان وتتفقان او لا تتفقا.. واذا رأيت ان هناك حاجة لكتابة ما تتفقان عليه ليخرج الى الاعلام او ليكون بمتناول المحاضر الرسمية فليكن كتابة وتوقيعاً، وانت لم تفعل هذا يا دولة الرئيس.. لأنك جلست مع الظل ولم تتفاوض مع الأصل. ومع هذا تريد ان تكون رئيساً للوزراء! عظيم ما هو برنامجك الحكومي للفترة القادمة اذا أردت ان تعود الى موقعك الحالي؟

دعوناك في رسالة سابقة.. ان طهر بيتك من اللصوص والفاسدين..

يا دولة الرئيس لم تفعل هذا، لم تبعد مقاولاً ولا شقيقه واللصوص في بيتك.. لم تقدم وزراء ونواباً من كتلتك من اختياراتك لأي محاكمة، لم تلاحقهم او لم تطلب ملاحقتهم لعلك اذا أقدمت على هذه الخطوة ألزمت الآخرين وهم مثلك رؤساء وغير رؤساء مثلك في احتضان لصوص ونافذين وحمايتهم واللصوص يتحدثون بإسم من يرشدهم او من كلفهم ويسرقون بأسمائهم وأسماء أزواجهم.. لم تفعل هذا.. لو فعلت لألزمت هؤلاء أندادك ان يقدموا من معهم للمحاكمة والملاحقة وان يضعوا أنفسهم كما انت تحت القانون والقضاء كما ندعوك لتقدمة الآخرين، لم تفعل هذا! ولو فعلت لكنت بدأت أنت بتطبيق قانون من أين لك هذا مع كل من حولك.. ولطبقت قانون الاثراء غير المشروع.

ما هو برنامجك الحكومي يا دولة الرئيس لاسترجاع الأموال المنهوبة من لبنانيين ومن سوريين منذ العام 1989 والآن على رأسهم في سورية بشار الاسد بعد والده المجرم الأكبر حافظ الاسد وكلهم شركاء في نهب الوطن..

الديون مئة مليار دولار اسأل عن 30 ملياراً على الأقل عند مسؤولين سوريين رؤساء وزارة أمنيين بالدرجة الأولى حكموا لبنان..

هل لديك برنامج لاستعادة هذه الأموال؟ وبشار يزعم انه يسترجع مال الشعب السوري من لصوص تربوا في كنف والده وكنفه وفي بيته؟ أليس للبنان حق في هذه الأموال التي يحاسب هذا الهمجي اللصوص الذين سرقوا بإسمه؟

هذا سؤال أساسي: اذا لم تستطع ان تنظم هذا الأمر. ما رأيك والحراك الشعبي وعنوانه بالخروج عن المألوف في الحركة وفي الثقافة رفضاً لهذا الذي أوصلنا إلى الافلاس وإلى الانهيار.

كلهم يعترفون بالفساد هذا هو المألوف، تشكيلات الحكومة، الوزراء.. المحاصصة الاقتسام ((مرقلي لمرقلك)).. هذا هو المألوف وقد آن أوان الخروج عليه.

وقلنا سابقاً يا دولة الرئيس ان من حظ اللبنانيين ان تختلفوا أيها الحكام في لبنان، فإن اختلفتم فضحتم بعضكم بعضاً واذا اتفقتم دستم على رقاب اللبنانيين وسرقتم ما لا يسرق.. لم تبق الا الشمس لم تسرقوها.

هل في برنامجك التوجه الى الأمم المتحدة يا دولة الرئيس كقاعدة ثورية للوصول الى الأموال المنهوبة.. كما السعي الى الوصول الى الحقيقة عبر المحكمة الخاصة في لبنان في قضية اغتيال الرئيس الحبيب المظلوم رفيق الحريري؟

لبنان بحاجة الى هيئة خاصة من الأمم المتحدة للتنقيب عن أموال اللبنانيين كما التنقيب عن النفط في كل أرجاء العالم من باناما الى روسيا البيضاء والجزر التي بينهما وتحدثنا عنها كثيراً والمصارف المعروفة في العالم كله.

لبنانيون وضعوا أموالهم بعضها بأسمائهم وكثير منها ليست لهم بل لأسيادهم حكام البلد وبعضها بأسماء سادتهم أو تورية عن أسماء سادتهم..

حكام لبنان وسورية منذ العام 1989 هؤلاء يحتاجون الى محكمة او الى هيئة خاصة تبحث عن الأموال او تنقب عن الأموال المسروقة..

أما حكاية السرية المصرفية فهي نكتة سخيفة ساذجة مكررة يتمظهرون بها يستعرضون بها يتباهون فرحين صارخين كالبلهاء: رفعنا السّرية عن أموالنا في المصارف أين هي؟ انها في الخارج ايها اللصوص.

اذا كانت المصارف الآن تعاني بأن هناك خروجاً للأموال منذ سنوات.. كل أموالهم في الخارج.. فلا يضحكن أحد على اللبنانيين..

بات اللبنانيون في الشوارع يعلمون الكبار الكبار في اي مكان في العالم.. هكذا تكون الثورة وهكذا تكون المطالبة باسترجاع الأموال المنهوبة! بدءاً من فضح الحكام وعدم تصديق اي حرف مما يقولون، خصوصاً في مسألة تهريب المسروقات.

هل في برنامجك احالة كل وزراء الطاقة من دون استثناء منذ ايلي حبيقة حتى الآن اي وزراء الطاقة من جماعة ميشال عون في التيار الوطني الحر الذين التقطوا وشارطوا ان يكون لهم وزارة الطاقة.. نعلم لماذا هذا التمسك بوزارة الطاقة عندما تعلن انت ان مصروف الكهرباء سنوياً 2 مليار دولار.. ولا كهرباء أين الـ 19 مليار دولار يا دولة الرئيس اي نصف 38 ملياراًَ  المنهوبة او المهدورة في الكهرباء. هل في برنامجك إحالة هؤلاء الى المحاكمة لسؤالهم كما كل من سبقهم عن هدر 38 مليار دولار في الكهرباء التي لا تنير؟

هل في برنامجك احالة وزراء الأشغال منذ 30 سنة من دون استثناء الى التحقيق؟

نحن لا نهزأ اذا تحدثنا عن احالتهم الى التحقيق، لأننا نريد ان يكون في برنامجك يا دولة الرئيس سلطة قضائية منتخبة ينتخبها القضاة ولا يعينها الرؤساء لأنهم يعينون قضاة ليسيروا كما يريدون فإذا سار قاضٍ نزيه شريف كما هي الأصول والعدل عزلوه، أبعدوه الى آخر الدنيا.. ولا يستقبلونه..

اذا رفض، اذا هناك قاضٍ رفض طلباً لرئيس - وهذا أمر نادر - لا يستقبلونه، يعزلونه.. هذا لا يتكلم معهم، هذا لا يرد عليهم. عندما يكون لدينا سلطة قضائية منتخبة من القضاة لا علاقة للسياسيين بها تنفيذاً لمبدأ فصل السلطات عندها نأمن احالة الفاسدين اليهم لمحاسبة اللصوص رؤساء ووزراء ونواباًَ وغيرهم..

دولة الرئيس انت وهؤلاء الحكام كلهم او السلاطين، لأن الحكم من الحكمة.. اما السلاطين فهم من السلطة، هؤلاء اصحاب السلطة يا دولة الرئيس لم يتعظوا مما حصل في نقابة المحامين.. لعل هذا درساً يجب ان يستوعبه القضاة اولاً ليشربوا حليب السباع لينتخبوا سلطة قضائية حرة مستقلة شريفة نزيهة.. ليطمئن اليها اللبنانيون عندما يرون ان القضاة هم من ينتخب المدعين العامين من أعلى الرتب الى كل الرتب الأخرى، الى كل المجالس والهيئات، القضاة ينتخبون كما انتخب المحامون ولن يخذل القضاة شعب لبنان، ولن يخذلوا العدل ولن يخذلوا ضمائرهم بأن يحكموا بالعدل..

هل في برنامجك الانتخابي يا دولة الرئيس تخفيض أسعار الاسمنت الى السعر العادي المتبع في كل أرجاء العالم الا في لبنان.. ثلاثة أضعاف اسعاره. الآن في مرحلة ما عاد فيها أحد يجرؤ على البناء، أوصلتم البلد الى الافلاس ولا أحد يعمر فالكل يهرب..

هؤلاء وزراء ومسؤولون واتباعهم رجال أعمال ومتعهدون بينهم اللصوص الذين يسرحون ويمرحون ويبنون الثروات ويخرجون يتحدثون بالعفة..

يتحدثون بالعفة، وأنت تعرف من الذي يجهر بالتحدث بالعفة.. كلهم يتحدثون عن الفساد وليس بينهم فاسد وهم الفاسدون، وهم اللصوص.

دولة الرئيس هل في برنامجك الحكومي المفترض تشكيل هيئة نفط وطنية.. كما كل بلاد الدنيا.. اسمع الخبير النفطي المحترم نقولا سركيس وهو يتحدث كخبير تعامل مع شركات ودول عديدة في العالم.. قال بالحرف ليس هناك من فساد أسوأ من فساد لبنان.. والنفط ما زال في البحار.. يقول لك يجب ان يكون هناك شركة نفط وطنية وهذه ليست موجودة.. لماذا؟

وهيئة الطاقة التي تحدثنا عنها والتي أرادها الرئيس المرحوم الحبيب رفيق الحريري، منعها جبران باسيل.. واذا كان سيتم تعيينها كما عينت عام 2010 هيئة النفط الخاصة، فهي ستكون على أساس المحاصصة: 3 مسلمين، 3 مسيحيين وسيختارون أسوأ ما عند المسلمين وأسوأ ما عند المسيحيين لماذا الأسوأ؟ لأنهم لن يأتوا بموظف شريف، الشريف لا يسرق لهم، هم يريدون موظفاً يسرق لهم هكذا يلتقي السوء بالسيىء.

هل في برنامجك عمل ثوري لكي يكون هناك فعلاً استجابة لرأي الشارع..؟

دولة الرئيس اذا ظللت هكذا فأنت ستكون ضمن ((كلن يعني كلن)).. لن يتغير شيء.

وهذا ما سيدعونا للتمسك بحكومة اختصاصيين، اختصاصيين، البلد في مرحلة ثورية ترفض العودة الى ما كان سابقاً في حكومة يلتزم كل مسؤول بأن يقبض على وزارة خاصة به، لكي يسيّر وزيرها كما يريد في كل الشؤون فهذا استمرار في الفساد وتوسعة له.

حكومة اختصاصيين لا ينطبق عليها اي محاصصة او اي حزبية نعم هناك فرصة لاختصاصيين (ولا يزعمن أحد ان هناك وزيراً مختصاً في هذه الحكومة او وزيراً مختصاً في هذه الحكومة).. كلها.. برئاستك نعم انت تمثل الأغلبية، لا مانع من عودتك ولكن حتى لا تكون ضمن معادلة ((كلن يعني كلن)).

قدم برنامجاً ثورياً هذه هي البنود الاساسية التي أوردناها.

التزمها لكي تكون خارج هذا السياق ولكي تعطي درساً ونموذجاً علّ الآخرين يرعووا، يستحوا، يخجلوا وكلهم واضعون على وجوههم براقع من التناحة، والسآلة ومن قلة الأخلاق.. وعليكم السلام.