2019-11-18 09:15:08

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 15 تشرين الثاني 2019 العدد 1925

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 15 تشرين الثاني 2019 العدد 1925

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 15 تشرين الثاني 2019 العدد 1925

أخبار من عُمان

مجلة الشراع 15 تشرين الثاني 2019 العدد 1925

 

*استقبل نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد وزراء الاسكان بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المشاركين في الاجتماع السابع عشر الذي تستضيفه السلطنة.

وقد رحب آل سعيد بالوزراء الضيوف، معرباً عن تقدير السلطنة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد للجهود التي يبذلونها في مجال الاسكان والتخطيط العمراني الذي يستهدف التطوير والأخذ بأحدث أساليب التشييد مع الحفاظ على التراث الاسكاني.

كما أكد أهمية المركز الاحصائي بدول المجلس فيما يخص قواعد المعلومات الاسكانية وبالتنسيق مع المراكز الاحصائية بكل دولة.

من جانب آخر، اعتبر ان تخصيص جائزة مجلس التعاون في مجال الاسكان خطوة تشجيعية تسهم في تحفيز ما يبذل من جهود في هذا الشأن.

*شاركت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) في المعرض العالمي للابتكار بألمانيا والذي يركز على الابتكارات الجديدة في المجالات كافة.

وقد حصلت المخترعتان تسنيم بنت محمد بن هلال الداودية وسلمى بنت سالم بن حميد السديرية على المركز الأول والميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف على اختراعهما ((انتاج الزيت))، حيث صنف كأفضل اختراع في مجال اختراعات الشباب من بين 40 دولة و700 اختراع.

يهدف الاختراع الى استخدام الوقود الحيوي المنتج من نواة التمر والزيت المستخدم في المطابخ كسائل حفر يعرف بالزيت الطيني يستخدم في عمليات التنقيب عن النفط. وقد تم ايداعه بدائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة بتاريخ 4/ 9/ 2018.

*احتفلت مؤسسة انجاز العرب بتوزيع مسابقة رواد الأعمال الشباب لعام 2019 في نسختها الثالثة عشرة، برعاية نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس اسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد. اقيم الحفل في فندق كيمبنسكي الموج بحضور كبار المسؤولين والسفراء والشخصيات العامة.

شهدت المسابقة مشاركة أكثر من 80 طالباً من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تنافسوا على ثلاث جوائز رئيسية، حيث توجت كل من الشركة العمانية ((محيا)) لفئة الجامعات، وشركة ((فرصة)) من فلسطين لفئة المدارس بجائزة أفضل شركة طلابية على مستوى الوطن العربي. وحازت كل من شركة ((Small Brains)) من المغرب لفئة المدارس، وشركة ((Alfazazz)) من البحرين لفئة الجامعات على جائزة افضل منتج للعام.

وحازت شركتا ((SEUSE)) من دولة الكويت لفئة المدارس و((HIVE)) من لبنان لفئة الجامعات على جائزة أفضل شركة طلابية ذات اثر اجتماعي.

وجاءت مسابقة هذا العام تتويجاً لجهود 19 فريقاً من السلطنة والامارات العربية المتحدة، البحرين، الجزائر، الكويت، المملكة العربية السعودية، لبنان، مصر، تونس، فلسطين، قطر واليمن.

مثلت السلطنة هذا العام شركة ((محيا)) من فئة الجامعات المختصة بانتاج غذاء للأسماك المستزرعة في المياه العذبة وأسماك الزينة والسلاحف البرمائية. وشركة ((كاوتش)) من فئة المدارس والمختصة بانتاج أثاث عصري وحديث مستوحى من التراث العماني ومكونة من الأقمشة المهدرة واطار السيارات القديمة.

*ركزت الندوة الوطنية السنوية لمكافحة الاتجار بالبشر التي عقدت على المنهجية المتمركزة في دعم الضحايا، والجهود التي تبذلها السلطنة لمكافحة الاتجار بالبشر، وتوعية المجتمع بهذه الجريمة، بالاضافة الى آليات تأهيل وتدريب الكوادر والقدرات الوطنية المؤهلة للتعاطي مع قضايا ومسائل الاتجار بالبشر، وكذلك دعم التعاون والتواصل الوطني لدى الجهات الممثلة باللجنة والجهات الأخرى ذات العلاقة بمكافحة الاتجار بالبشر.

وتطرقت الندوة التي رعى حفل افتتاحها وزير الشؤون القانونية الدكتور عبدالله بن محمد السعيد الى تحليل تقارير الاتجار بالبشر للسلطنة خلال الفترة (2010- 2019)م، والمقاضاة، والحماية، والتدريب والتأهيل، والاجراءات الوقائية، والحلول الفعالة، والعمل على فهم التطور التاريخي لأداء السلطنة في تقرير الاتجار بالبشر، ورصد مواطن التطور ومواطن القصور لأداء السلطنة في التقرير، وتعزيز أداء السلطنة في ملاحقة مجرمي الاتجار بالبشر، والوصول الى الاجراءات العملية والحلول الفعالة لمكافحة الاتجار بالبشر.

*مع انحسار درجات الحرارة في معظم محافظات السلطنة ودخول الموسم الشتوي، يتدفق مئات الآلاف من الزوار خلال هذه الموسم في الفترة من شهر تشرين الأول/ اكتوبر الماضي الى نهاية شهر نيسان/ ابريل المقبل قادمين من مختلف دول العالم للاستمتاع بجماليات البيئة العمانية بكل مكوناتها، حيث الجبل والسهل والرمال الشاسعة وسواحلها الممتدة لـ 3165 كيلومتراً، وفي كل هذه المعالم تتكامل جماليات الطبيعة مع المقومات الحضارية والتراثية.

وقال مدير دائرة الترويج والتسويق السياحي بوزارة السياحة صالح بن علي الخايفي: ان الموسم السياحي الشتوي بمثابة المحرك الرئيسي للاستقطاب السياحي والذي تتضاعف فيه الجهود الترويجية من قبل الشركات والمؤسسات السياحية في جميع محافظات السلطنة بهدف الاستعداد لاستقبال السياح لهذا الموسم، وتكثيف الحملات الترويجية للموسم القادم بما يحقق لهذه الشركات والفنادق والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة كذلك زيادة النمو والسعي الى استقطاب أعداد أكبر من السياح بما ينعكس على نمو العائدات السياحية لديها.