2019-11-08 12:03:38

لماذا؟..غادة عون

لماذا؟..غادة عون

لماذا؟..غادة عون

لماذا؟..غادة عون

مجلة الشراع 8 تشرين الثاني 2019 العدد 1924

 

كان لافتاً ان نائبة عام جبل لبنان القاضية غادة عون حضرت الى مكتبها في قصر عدل بعبدا يوم 23/ 10/ 2019 أي بعد مرور ستة أيام على ثورة اللبنانيين،

وفي خضم الانتفاضة الوطنية ضد الحرامية، ووقائعها من قطع طرقات وتعذر وصول المتقاضين والموظفين والقضاة والمحامين الى مكاتبهم.

هدفت عون من حضورها الى اخراج ملف موجه تحديداً الى الرئيس نجيب ميقاتي، وأصدرت قراراً ادعت بموجبه على ميقاتي وابنه ماهر وابن شقيقه (طه) عزمي.. وضد ((بنك عودة)) وسلمت قرارها هذا الى اعلاميين.

وفي اليوم التالي في يوم 24/ 10/ 2019.. عادت القاضية عون مجدداً الى مكتبها والتظاهرات وقطع الطرقات مستمرة وعقدت مؤتمراً صحفياً استدعت قبله الاعلام لاطلاعه على ما تريد هي ايصاله له.. وكان لافتاً ايضاً حديثها عن الملفات في ((الجوارير)) كذلك تجميع 127 شخصاً كمتظاهرين مزودين بالاعلام عند باب قصر العدل من جماعة التيار الوطني الحر.

وكان مثيراً للسخرية انه ما ان غادرت عون مكتبها حتى انصرف ((المتظاهرون)) العونيون كل الى حيث يريد.

من هو؟

لوحظ وجود شخص خلف القاضية غادة عون أثناء عقدها مؤتمرها الصحفي في مكتبها يوم 24/ 10/ 2019 للادعاء على الرئيس نجيب ميقاتي وابنه وابن شقيقه.. وهو نفسه تواجد في احدى ساحات التظاهر في بيروت ضمن فعاليات الانتفاضة الوطنية ضد الحرامية.