2019-10-25 10:41:44

رياض سلامة رجل الانقاذ

رياض سلامة رجل الانقاذ

رياض سلامة رجل الانقاذ

رياض سلامة رجل الانقاذ

مجلة الشراع 25 تشرين أول 2019 العدد 1922

 

لو يدرك اللبنانيون، خصوصاً الفقراء والمحتاجين والمحتجين ما عاناه ويعانيه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة كي يحافظ على الاستقرار النقدي وحماية العملة الوطنية وردف مصاريف الدولة في كل القطاعات وحجم الثقة التي يتمتع بها من كل مؤسسات المال في العالم.. لسعوا لتعليق وسام على صدره يضاف الى سلسلة الأوسمة التي تبارت مؤسسات العالم في وضعها على صدر هذا الرجل الكبير.

نفهم ان تكون هناك جهة مهمة جداً في لبنان متضررة من ظلم العدوان الاميركي عليها لحصارها ومحاولة خنقها لاعتبارات سياسية في مقدمتها مصلحة العدو الصهيوني.

وأميركا التي تمسك برقاب مصارف الدنيا كلها من خلال بورصة نيويورك حيث مقاصة كل المال وصكوكه.. ترى ان مصرف لبنان الرسمي كمصارفها الخاصة هي جزء من منظومتها الممسوكة وهي تدرك ان لا امكانية لمخالفة قراراتها المالية - السياسية - في الحصار والتجويع، وإلا اختنق كل لبنان الفقراء والمحتاجين والمحتجين.

حرام ان يحاول البعض مساواة كفاءة ووطنية رياض سلامة بالفاسدين. هو للانقاذ وهم في أسفل سافلين.