2019-09-06 13:54:39

نقطة في بحر: بيار دوكين، أوقفوا السرقات ثم ردوها الى أصحابها.. يصلح اقتصاد بلدكم

نقطة في بحر: بيار دوكين، أوقفوا السرقات ثم ردوها الى أصحابها.. يصلح اقتصاد بلدكم

نقطة في بحر: بيار دوكين، أوقفوا السرقات ثم ردوها الى أصحابها.. يصلح اقتصاد بلدكم

نقطة في بحر: بيار دوكين، أوقفوا السرقات ثم ردوها الى أصحابها.. يصلح اقتصاد بلدكم

مجلة الشراع 6 أيلول 2019 العدد 1915

 

اقرأوا ما سمعه المبعوث الفرنسي بيار دوكين من مسؤولين و((متمسئلين)) قدموا اقتراحات لحل أزمة لبنان المستعصية اقتصادياً:

1-أحدهم حدثه عن انتظار الغاز والنفط.. فرجاً!

2-آخر حدثه عن التزام الاستراتيجية الدفاعية حتماً!

3-ثالث راهن على ان أموال ((سيدر)) ستعوض الخسائر يا سلام.

4-رابع أتحفه ببيع كل ما تملكه الدولة وهو كثير من دون حسد.

سمع دوكين ما ((أطربه)) وضربه على نافوخه.. فهم من لقاءاته مع المسؤولين أسباب الكارثة التي ((ينعم)) بها لبنان وحسد اللبنانيين على هذه النعم التي يتنعمون بها تحت ادارة أمور ناس وبشر على طريقة ملء السلة بالماء حيث يوفرون له الكهرباء بأعلى سعر في العالم، والخلوي بالأغلى.. ومشاريع الطرقات بثلاثة أضعاف تكلفتها، يحرصون على وضع حملة الحقائب في أعلى المواقع، ويرمون بالكفوئين في مجاهل النسيان.. من في العالم يملك هذه الكنوز؟

مسكين دوكين.. قال لهم تتحدثون في أمور عديدة والمطلوب واحد: أوقفوا السرقات ثم ردوها الى أصحابها.. يصلح اقتصاد بلدكم..

بماذا رد مسؤولون و((متمسئلون) على دوكين:

اداروا له الاسطوانة من جديد.

اقرأوا المكتوب في عناوينه 1-2-3-4.