2019-08-30 17:28:01

هذا ما أوصى به السلطان قابوس لوراثته

هذا ما أوصى به السلطان قابوس لوراثته

هذا ما أوصى به السلطان قابوس لوراثته

هذا ما أوصى به السلطان قابوس لوراثته

مجلة الشراع 30 آب 2019 العدد 1913-1914

 

في خطوة تظهر مدى شفافية سلطان عمان قابوس بن سعيد وحرصه على استمرار استقرار السلطنة من بعده، قال حاكم عُمان لملك عربي التقاه منذ فترة يسأله عن مصير الحكم في السلطنة من بعده اثر مصارحة السلطان للملك بطبيعة مرضه:

((لقد كتبت وصيتي وأودعتها في خزنتي الخاصة وأبلغت عدداً من أفراد أسرتي المقربين ان عليهم ان يجتمعوا بعد رحيلي مباشرة وان يختاروا واحداً منهم بالانتخاب، فإذا تعذر عليهم الاتفاق على واحد من بينهم ليكون هو سلطان عُمان القادم، فإن عليهم ان يعودوا الى وصيتي ليلتزموا بما اخترته لهم.. اما اذا اتفقوا على اختيار او انتخاب واحد من الأسرة التي حددت أفرادها بالأسماء.. فإن أحدهم سميته بالاسم سيفتح خزنتي ويحصل على وصيتي ثم يمزقها او يحرقها ولا يطلع على اسم الشخص الذي اخترته كي يصبح حاكم البلاد من بعدي)).

الملك العربي أثنى على قرار السلطان الشجاع قائلاً له: ((لقد فعلت الصواب، وكان بودنا ان نعتمد هذا الاسلوب الشفاف في مملكتنا، لكن ظروف بلدنا تختلف عن ظروفك الشخصية، فأنت لم تنجب أولاداً كي يستمر الحكم من خلال كبيرهم في سلطنتك، ولكنك تجاوزت كل الاعتبارات واخترت بحكمتك ان تستمر أمور السلطنة واستقرارها على نهجك، بما يمكن تسميته شورى، واحتكاماً الى رأي أغلبية الموثوقين حولك الآن، كما انك لم تقيدهم بوصيتك اذا ما اتفقوا، وستكون وصيتك هي مرجعيتهم الحاسمة اذا اختلفوا)).

سلطان قابوس الذي كان يعالج من مرض خطير في أحد مستشفيات المانيا عاد منذ فترة الى السلطنة وهو يقود البلاد بإقتدار وهو في صحة جيدة وعقل مستنير، وتؤدي دولته دورها الحكيم بمسار هادىء ليس فيه انعطافات او صدمات او مفاجآت.