2019-08-03 00:44:38

نقطة في بحر: حرول الغاء سياسية، ادارية وحزبية!!

نقطة في بحر: حرول الغاء سياسية، ادارية وحزبية!!

نقطة في بحر: حرول الغاء سياسية، ادارية وحزبية!!

نقطة في بحر: حرول الغاء سياسية، ادارية وحزبية!!

مجلة الشراع 2 اب 2019 العدد 1911

 

هل تذكرون ان اتفاق الطائف الذي تضمن المساواة بين المسلمين والمسيحيين في عدد النواب والوزراء ووظائف الدرجة الأولى بعد ان كانت نسبتها 5 الى 4 لمصلحة المسيحيين قبله.. ما كان ليولد لولا حرب الإلغاء التي شنها قائد الجيش يومها ميشال عون ضد القوات اللبنانية عسكرياً؟

ترى

ماذا سينتج غداً اذا استمرت حروب الالغاء سياسياً وإدارياً وحزبياً بين التيار الوطني الحر والقوات؟

هل يطل شبح المثالثة على المسيحيين؟ أم ان هناك ما هو أفظع؟