2018-07-02 16:07:06

دليل حوار وبرنامج عمل الاحتفال بالذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الخالد جمال عبدالناصر اللجنة الوطنية المنظمة لاحتفالات الذكرى المئوية

دليل حوار وبرنامج عمل الاحتفال بالذكرى المئوية الأولى    لميلاد الزعيم الخالد جمال عبدالناصر اللجنة الوطنية المنظمة لاحتفالات الذكرى المئوية

دليل حوار وبرنامج عمل الاحتفال بالذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الخالد جمال عبدالناصر اللجنة الوطنية المنظمة لاحتفالات الذكرى المئوية

دليل حوار وبرنامج عمل الاحتفال بالذكرى المئوية الأولى

   لميلاد الزعيم الخالد جمال عبدالناصر

اللجنة الوطنية المنظمة

لاحتفالات الذكرى المئوية

 منذ الأزل, كنا نحن المصريين نمارس دورنا في صناعة الحضارة على ضفاف النيل, كنا نرعى حقولنا الخضراء, نحرثها ونحرسها, نبني المعابد, نزينها ونحفظ سرها لتبقى أبد الدهر دالة علينا وشاهدة على أننا أول من خط حروف الهجاء الأولى على البرادي, وأول من كتب فصول حضارة الإنسان الأولى من الفنون إلى القانون. وكنا في دورات حياتنا الممتدة عبر القرون نعيش حياة العسف والظلم وفوق أرضنا وكرامتنا مر الغزاة جيلاً بعد جيل, من الشرق جاؤوا، هكسوساً ومغولاً وفرساً وتتراً, ومن الغرب جاؤوا، يونانيين وروماناً وفرنسيين وإنكليزاً وغجراً, كنا نطردهم حيناً وحيناً ننهزم, وبعد كل نصر أو هزيمة نتفرغ لدورنا الخالد في صناعة الحضارة زرعاً وقلعاً وكتابة وفنوناً وعلوماً وقانوناً وهندسة وطباً وآمون وآتون وشمساً وقمر, هذا هو تاريخ الأمة المصرية الرائعة وهي تبني وتشيد وتكتب على هدي ((أمحتب)) المصري العبقري الطبيب الأول والمهندس الأول, وأول مؤرخ للتاريخ الإنساني بإجمال.


نعم هي مصر هبة الله للبشرية  وهبة النيل لأهلها ، وهبة الجغرافيا للتاريخ, وهبة التاريخ للحضارة الإنسانية, وهي بهذا التكوين العبقري في الوجود والدور والمكان والمكانة, ليس قبلها أوطان وليس بعدها انتماء, وكأن كلمة ((وطن)) قد كتبت بكل لغات الدنيا لتعني في النهاية ((مصر)).

جيل بعد جيل وقرن بعد آخر يخرج من أعماقها البديعة نفر ثائرون,كل واحد منهم بألف ألف مما يعدون يرفعون رايات الحرية والعدل والكرامة, يناهضون الظلم والطغيان.. ثائرون في كل عصر, ثائرون دوماً من أجل مصر, من الفلاح الفصيح إلى إخناتون ((الثائر)) الأول الذي حلم بتوحيد الأمة ضد كهنة آمون ومكرهم الماكر إلى مينا موحد القطرين إلى الثائر ((الأعظم)) في تاريخ أمتنا ومصريتنا وعروبتنا جمال عبدالناصر الذي خرج من قلب الوطن من غصون الصفصاف الحانية ومن أزهار القطن وعطر الياسمين وعرق الفلاحين.. من سنابل القمح وأصوات العصافير, بل من قلب الأمل والرجاء ودعاء المظلومين والحالمين بالحرية والكرامة خرج جمال عبدالناصر سيفاً وعدلاً وحرية وكرامة وعطفاً وصوتاً وسوطاً ونعمة ورجاء وكبرياء ومحبة, خرج إسماً ورسماً وأغنية وحلماً وبسمة.. خرج بصوت هادر اهتزت له الدنيا ذات يوم ان ((ارفع رأسك يا أخي فقد مضى عهد الاستعباد)) شقت صرخته براري مصر وأوديتها فانتبهنا وفركنا آذاننا وعيوننا لنتبين إن كانت هي الحقيقة أم محض سراب, فكانت هي الحقيقة التي غمرتنا نوراً ساطعاً كأنها النهار الأول منذ كان الخلق .

 نحن لا نعرف كيف ساقته الأقدار الطيبة إلينا في نهار يوم صيفي مشرق وظليل وكنا صغاراً يتامى أخذ بأيدينا يهدينا إلى أنفسنا يمسح دموعنا ويطبطب بكفية الحانيتين الخضراوين على ظهورنا الملتهبة من قسوة الجلادين, وكنا فلاحين وعمالاً وأجراء وكلافين وعبيداً ونساء وأطفالاً مسحوقين من الإنكليز ومن الباشوات أصحاب الأرض والنفوذ والكرابيج.. نعم هو جمال عبدالناصر إذ حطم اسطورة الإستعمار وأعوانه والإقطاع ونفوذه, نعم هو جمال عبدالناصر إذ خرج من أصلابنا النقية الطاهرة, نعم هو جمال عبدالناصر إذ اصبح الفلاح سيداً على أرضه, وإذ دب المصريون أقدامهم بكرامة في طرقات المدن والقرى, وإذ عادت مصر إلى نفسها واعتدلت كل الموازين وأطلت الشمس علينا لأول مرة دفئاً وحناناً كأننا لم نرها أبداً من قبل, لقد اكتشفنا طبيعتنا وأحوالنا وأنفسنا وشمسنا وأقمارنا وأسماءنا معك, ويوماً بعد آخر اكتشفناك زعيماً بقامتك الفريدة وصوتك الذي ملأ حياتنا طمأنينة تكفينا ألف عام وعام.. نعم هو جمال عبدالناصر الذي جاء كالنبأ الجميل المفاجئ, وقد أصبح إسمه مرادفاً لأغاني العيد ومصدراً للفرح في قلوب المصريين وأفواههم, هو الذي أضحى كالنيل سواء بسواء مصدراً للخير والحياة والأمل, نعم هو حلمنا الأزلي الذي داعب خيالنا قروناً ودفعنا في سبيل الوصول اليه أثماناً وأثماناً. نعم هو عبدالناصر القائد والإنسان أخطأ وأصاب, وإن أخطأ ليس عن عمد, وإن أخطأ يصحح, وإن صحح فقد أصاب خيراً ونعمة وراحة بال للفقراء البسطاء الحالمين معه بالستر والكرامة, وكان يحلم  بمجد أمة وكان عازماً على بناء هذا المجد, وسعى مخلصاً إلى أهدافه الكبرى فنجح حيناً وحيناً تعثر وفي حياته القصيرة كان رمزاً لرجل عاش من أجل أمته واستشهد في سبيلها .

منذ ثورتك الكبرى التي غيرت موازين الكون, أصبحت الدنيا غير الدنيا, كنا شعباً يتيماً أصبحنا شعباً قائداً, ثمانية عشر عاماً كانت وما تزال هي دفقة الضوء الغامر الذي أضاء دنيانا وما يزال كامناً في الوجدان, حررنا وطننا وأوطان العروبة كلها, وأممنا قناتنا, وحاربنا أعداءنا, وكنا نوراً للشعوب المستضعفة في الدنيا بأسرها, بنينا المصنع والمدرسة والسد, وزرعنا الأرض خيراً ومحبة وعدلاً، وكتبنا الكتاب ونظمنا الشعر والموسيقى والأغاني, ونهضنا بأمتنا العربية نحو مجد تستحقه وجمعنا العالم حولنا ونحن نبني استقلالنا على أسس نهضة صناعية وعسكرية وثقافية وعلمية, ثمانية عشر عاماً هي أجمل وأغلى أيام عمرنا كله وعلى ضوئها وخيرها ما نزال نعيش ونتمنى ونحلم .

اليوم يا حبيبنا يا حبيب الملايين تتم مائة عام على ميلادك.. ((مائة عام من الميلاد - مائة عام من الثورة)) وأنت كما أنت وأسمك هو عنوان العزة والكرامة كما كان دائماً, وصورتك ما تزال على إلهامها المقدس لأجيال بعد أجيال, ومشروعك المضيء لم يستطع أحد بعدك تجاوزه, وكل من تفاداه وأنكره غرق وهلك, وكأنك ومصر الوطن والعروبة في رباط مقدس إلى يوم يبعثون, ومنذ رحيلك المهيب - الذي لم تشهد الدنيا في التاريخ الإنساني بإجمال وداعاً في حزنه وجلاله - أصبحنا كالأيتام سرقوا أحلامنا وخبزنا وباعوا مصانعنا وأرضنا وصالحوا وصافحوا أعداءنا.. ناهضوا مشروعك الوطني الثوري العظيم وتخلوا عن العروبة وعن فلسطين.. وعاماً بعد عام تمكنت ((الطبقة)) من رقاب العباد ومن ثروات الوطن وأصبحت الدنيا ظلاماً وظلماً بيننا, منذ رحيلك الذي قصم ظهورنا ومصر حزينة منكسة أعلامها فاقدة لأدوارها وقد دخلت في طور انحطاط طويل.. مظلم وثقيل.

وحين تفجرت الدنيا بطاقات النور والنار  مع ثورة 25 ك2/يناير ضد الذين بغوا وطغوا وتجبروا وفسدوا واستبدوا وفرطوا وباعوا وتصالحوا وهادنوا وعذبوا وقتلوا ونهبوا ثروات الأمة نهباً بلا رحمة طيلة أربعين عاماً من رحيلك.. ثورة كان في طليعتها شباب ثوري هم أبناؤك وأحفادك وعنوانها العيش والحرية والعدالة الإجتماعية.. كانت نفس الشعارات هي التي رفعت والمبادئ نفسها التي من أجلها ناضلت وطبق , ولم يجد الثوار إسماً ولا صورة ولا أغنية يعتصمون بها إلا إسمك وصورتك وأغاني ثورتك..كنت معنا يا أبانا ملهماً وراعياً وباعثاً وموجهاً فلا ثورة إلا بك, وفي وطننا العربي الكبير قامت ثورات شقيقة للثورة المصرية وفي كل الثورات كانت صورتك وحدها تضيء الميادين وتلهم الملايين, غير أن ثورة ك2/يناير أفضت الى حكم ((الجماعة)) فقامت الدنيا من جديد جيشاً وشعباً نساء وأطفالاً شباباً وشيوخاً كأنه الفيضان البشري المضيء المقدس لإزاحة هذا الكابوس المظلم ومع ثورات المصريين المتصلة من تموز/يوليو إلى ك2/يناير الى تموز/يوليو أصبح اسمك ومشروعك هو أم الحقائق في تاريخنا كله .

وها نحن من جديد على موعد معك بعد مائة عام من ميلادك وخمسين عاماً من غيابك نقف حيارى  بثورتنا اليتيمة وشعبنا الصابر المناضل العظيم بين ((الطبقة)) ذات النفوذ وقد عادت بأموالها وإعلامها وفسادها وبين ((الجماعة)) الماكرة المتنمرة تحاول من جديد وقد سفكت دماء وأزهقت أرواحاً.. ها هي روح الثورة تحوم من جديد تريد كسر الأطواق التي عذبتنا سنيناً وحاولنا كسرها مرة بعد مرة وفي كل محاولة نعتصم بالله وبالشعب العظيم وبك ولسوف يكون عام 2018 هو عام  التعبير عن احترام وتقدير الدنيا بأسرها لإسمك وثورتك ومشروعك وسوف يكون الاحتفاء بك مصرياً وعربياً وعالمياً.. سياسياً وتاريخياً وإنسانياً, ولسوف يبقى اسمك يا حبيب الملايين زاداً مضيئاً لكل الساعين إلى المجد والحرية والكرامة, ولسوف نحفظ دائماً صوتك الهادر المعلم وهو يعلمنا ((ان ارادة التغيير لدى أصحاب المثل العليا أقوى من الأمر الواقع مهما بدا راسياً راسخاً كالجبال, إن إرادة التغيير هي ارادة هذا الشعب)).

 

برنامج مقترح على مدى العام

أولاً- سياسياً:

1-                       مؤتمر دولي في 15 كانون الثاني/يناير 2018 يعقد بقاعة جامعة القاهرة ويدعى له رؤساء العالم ورموز وقمم ادبية سياسية علمية من انحاء الدنيا.

2-                       ندوة جمال عبد الناصر وعصره (12 ندوة) تعقد شهرياً (من كانون الثاني/يناير حتى كانون الأول/ديسمبر 2018 ) في عواصم المحافظات طوال العام وتتناول كل ندوة محوراً من محاور مستقبل المشروع الناصري) على النحو المقترح التالي:

شهر كانون الثاني/يناير مضامين الثورة المصرية ودور الجيش المصري من يوليو 1952 الى ثورتي 25/30.

شهر شباط/فبراير مشكلات الواقع العربي الراهن ومستقبل الوحدة العربية ((من الشعار النبيل الى الواقع المحزن)).

شهر آذار/مارس الحرية والديموقراطية في المفهوم الناصري رؤية تحليلية نقدية.

شهر نيسان/ابريل النظام الاقتصادي الناصري تحليل المضامين والرؤية المستقبلية.

شهر أيار/مايو دوائر الأمن القومي المصري في واقع متغير ((رؤية مستقبلية)).

شهر حزيران/يونيو قضية فلسطين والصراع العربي الصهيوني.

شهر تموز/يوليو عبد الناصر ومعارك الاستقلال الوطني ((تأميم قناة السويس نموذجاً)).

شهر آب/اغسطس الثورة الثقافية في الفترة الناصرية.

شهر أيلول/سبتمبر الزراعة أولاً.. الزراعة هي الأصل ((رؤية علمية تطبيقية)).

شهر تشرين الأول/اكتوبر انتصار اكتوبر 73.

شهر تشرين الثاني/نوفمبر التصنيع الوطني والتنمية المستقلة مدخل للإستقلال الاقتصادي والعدالة الاجتماعية.

شهر كانون الأول/ديسمبر لماذا تراجع المشروع الناصري بعد رحيل عبد الناصر.

 

3-                       تعقد بالتوازي ندوات نظيرة في بعض العواصم العربية التي أبدت رغبة في المشاركة في فعاليات المئوية (بيروت -تونس –الاردن- دمشق- الامارات- موريتانيا – الجزائر- البحرين ) وغيرها.

4-                       كتاب جمال عبد الناصر ((مائة عام من الميلاد مائة عام من الثورة)) يتضمن دراسات حديثة عن مستقبل المشروع القومي الثوري لجمال عبد الناصر كوثيقة تاريخية ودليل لمستقبل الأمة, أو تجميع الدراسات الرصينة التي صدرت عن مركز دراسات الوحدة العربية وغيره عن مضامين المشروع الناصري وتصدر في مجلد مع افتتاحية صافية ضافية تربط بين الانجاز القديم وما يجب أن تكون عليه الرؤية في واقع جديد متغير.

5-                       تمثال جمال عبد الناصر: نقترح نصب تمثال الرئيس عبد الناصر الذي صممه المثال المصري العالمي جمال السجيني بعد تحويله الى تمثال ميداني وسوف يتم الاتفاق مع وزارة الثقافة المصرية على تفاصيل هذا العمل من حيث الموقع وموعد نصب التمثال ويقترح نصبه بميدان التحرير في ذكرى الرحيل (أيلول/سبتمبر 2018).

6-                       إصدار كتيب تعريفي للشباب عن جمال عبد الناصر القائد والانسان.

7-                       الاتفاق مع السفارة الروسية بالقاهرة لتنظيم مؤتمر دولي بموسكو احتفالاً بالمناسبة وإمكانية إقامة تمثال لعبد الناصر في موسكو ((يوجد مشروع مقترح)).

8-                       عملة المئوية بالاتفاق مع مصلحة سك العملة وتكون جنيه (ذهب/فضة/برونز).

9-                       ديوان جمال عبد الناصر بمناسبة المئوية.

10-                نقترح إطلاق اسم جمال عبد الناصر على مطار القاهرة الدولي.

11-                دراسة إطلاق قناة جمال عبد الناصر (قناة فضائية تبث خطب الزعيم وأفلام وثائقية).

12-                دراسة إنشاء المكتبة الوطنية لدراسات الثورة المصرية تحت اسم جمال عبد الناصر بمبنى مجلس قيادة الثورة.

13-                 إصدار عدد تذكاري من جريدة العربي الناصري بمناسبة المئوية توطئة لإعادة إصدار الجريدة طوال عام المئوية.

 

 

 

ثانياً- اعلامياً وفنياً:

1-                       ملصق ملون يحمل صورة الزعيم يفضل ان تكون جديدة لم تنشر من قبل يطبع منها 5 ملايين نسخة وتوزع مجاناً أو تباع بسعر رمزي.

2-                       شريط تسجيلي جديد عن حياة الزعيم وملامح مشروعه الوطني والانساني.

3-                       صورة ضخمة لجمال عبد الناصر بشعار تعلق على المؤسسات الحكومية والنقابات بالقاهرة وعواصم المحافظات في المواعيد التالية 15 ك2/يناير، 25 ك2/يناير، 22 شباط/فبراير، 30 آذار/مارس، 30 حزيران/يونيو، 3 تموز/يوليو، 23 تموز/يوليو، 28 ايلول/سبتمبر، 6 ت1/اكتوبر و23 ك1/ديسمبر.

4-                       شريط قصير 3 دقائق عن المناسبة خلال فعاليات كأس العالم بروسيا أو طباعة شعار المناسبة على تذاكر المباريات.

5-                       الاتفاق مع دار الاوبرا على تقديم حفل لأغاني الثورة في يوم محدد وثابت كل شهر طوال عام المئوية.

6-                       حقيبة المئوية تتضمن ملصق المناسبة وميدالية تذكارية والبوم صور واسطوانة مدمجة بخطب الزعيم واسطوانة مدمجة لأغاني الثورة وكتاب المئوية وتباع بسعر التكلفة.

7-                       إصدار عدد تذكاري من الصحف والمجلات القومية يوم 15 ك2/يناير 2018.

8-                       شريط وثائقي بعنوان ناصر 2018.

9-                       تنظيم مسابقة ثقافية بين طلاب الجامعات والمدارس يكون محورها جمال عبد الناصر تبدأ في 15 ك2/يناير وتوزع جوائزها يوم 23 تموز/يوليو أو 28 ايلول/سبتمبر 2018.

10-                تنظيم مسابقة قومية بعنوان ((جمال عبد الناصر وفلسطين)) يكون محورها التلازم بين قضية فلسطين والوحدة العربية وتوزع جوائزها 30 آذار/مارس أو 23 تموز/يوليو 2018.

11-                 دورة جمال عبد الناصر الرياضية لكرة القدم.