2019-07-05 17:57:06

النائب ادي ابي اللمع: ما حصل في الجبل مأساوي.. ومصرون على مصالحة الجبل - حوار: فاطمة فصاعي

النائب ادي ابي اللمع: ما حصل في الجبل مأساوي.. ومصرون على مصالحة الجبل - حوار: فاطمة فصاعي

النائب ادي ابي اللمع: ما حصل في الجبل مأساوي.. ومصرون على مصالحة الجبل - حوار: فاطمة فصاعي

النائب ادي ابي اللمع: ما حصل في الجبل مأساوي.. ومصرون على مصالحة الجبل - حوار: فاطمة فصاعي / مجلة الشراع 5 تموز 2019 العدد 1907

 

*زيارة باسيل الى بشري كانت هزيلة

*الأمور تحصل بين كل الأطراف في مجلس النواب بشكل سليم

*لم نندم على التسوية الرئاسية التي حصلت

*أداء القوات ريادي في النيابة والوزارة

*نظرة الناس الى جعجع أصبحت نظرة الى رجل دولة

*النظام السوري لا يريد إعادة النازحين الى سورية

*ليس لدينا القدرة على التحكم باقتصادنا

 

يتمسك النائب ادي ابي اللمع بمصالحة الجبل ويعتبر ان ما حصل مؤخراً فيه ليس سوى عارض طارىء ويجب تخطيه وعدم التعويل عليه. وأكد ابي اللمع أهمية الحفاظ على العيش المشترك والذي ينعكس في داخل أروقة مجلس النواب، نظراً للحكمة التي يتمتع بها بعض الأطراف السياسية والتي تحاول التعاطي بشكل سليم للحفاظ على هذه الصيغة.

ويضف ابي اللمع أداء القوات اللبنانية بالريادي على صعيد النيابة والوزارة، مشيراً الى ان الدكتور سمير جعجع هو ((دينامو)) هذا الأداء. الأمر الذي جعل من الأخير رجل دولة بامتياز.

هذه المواضيع وسواها تحدث عنها ابي اللمع في هذا الحوار فسألناه:

#ما رأيك بما حصل بالأمس في الجبل، وهل تحمل المسؤولية للوزير جبران باسيل؟

-هذا الموضوع مأساوي جداً. وأفضل ان لا أتكلم به ولكننا مصرون على مصالحة الجبل وما حصل مؤسف جداً، وبالتالي كنا نفضل ان لا تحصل كل هذه الأمور. ما حصل هو نتيجة تراكمات والله يرحم الذين قتلوا ويشفي الجرحى.

#هل وصلنا الى مرحلة في لبنان أصبحنا فيها بحاجة لنحصل على اذن للدخول الى اي منطقة؟

-برأيي ليست مسألة مناطق مغلقة او أذونات وثمة أناس يعترضون على ذلك وبالتالي تطورت الأمور ووصلت الى هذا الدرك.

قصدوا دير القمر ولم يطلبوا الاذن والى أي منطقة أخرى يمكنهم ان يدخلوا.

#حتى بشري أيضاً؟

-لم لا، تراكم خطابات معينة أدى الى ما أدت اليه الأمور.

#هل زيارة الوزير باسيل الى منطقة بشري شكلت استفزازاً لحزب القوات بما ان بشري هي معقل لحزب القوات؟

-بالنسبة لنا لم نأخذها تحت هذا العنوان. ولاحظتي كم كانت هذه الزيارة هزيلة. لا أدري ما الهدف من الزيارات هذه فهو يقصد مناطق لا يوجد فيها تأييد له. ولكن هذه الزيارة لم تكن منتجة وفي السياسة لا أحد يمكنه ان يمنع أحداً على الاطلاق. ثمة مسار معين يؤدي الى تشنجات وهذه التشنجات تؤدي الى مشاكل معينة.

#ما هدف هذه الزيارات برأيك علماً انها لا تسبق استحقاقاً سياسياً قريباً؟ هل تقع في خانة الحملة للانتخابات الرئاسية؟

-صراحة في لبنان عندنا أمور عديدة نقوم بها غير الحملات. فالبلد يمر بظروف سياسية واقتصادية صعبة ونفضل الخطاب الهادىء واحترام بعضنا البعض مع الأخذ بعين الاعتبار الحساسيات الموجودة في لبنان.

يجب ان ننتبه الى العيش المشترك ونتفادى الحديث الذي قد يخلق استفزازاً لدى بعض الناس. فنحن كطرف نحاول ان نعزز مفهوم الحوار الهادىء الذي يصب في مصلحة لبنان. ونحن بحاجة الى تعزيز العيش المشترك وليس تأزيمه لأنه يعني الكثير من الأمور منها الحفاظ على القواسم المشتركة.

ففي مجلس النواب الأمور تحصل بين كل الأطراف السياسية بشكل سليم وبخلفية الخوف على البلد وبالتالي يجب ان تتجه الأمور بهذا المسار، لذلك قلت اننا نتمسك بمصالحة الجبل. مثلاً هناك تأييد اسلامي واسع للقوات اللبنانية والعكس صحيح، هذه الألفة الموجودة بين كل الأطراف تدل على ان الأمور بخير.

بالأمس ما حصل هو حادث وليس مساراً سياسياً طبيعياً ويجب ان لا نحمله أكثر مما يحتمل.

#هل تعتبر ان العيش المشترك في لبنان بخير؟

-انا برأيي انه يذهب باتجاه جيد وعلى كل السياسيين ان يشجعوا على ان تسير الأمور بهذا الاتجاه وليس في أي اتجاه آخر.

#ما رأيك بانجازات العهد؟

-الحالة الاقتصادية في البلد لا تدفعنا الى التفاؤل لأن الوضع الاقتصادي مزرٍ وينعكس على كل لبنان وكل المواطنين.

وجبة الطعام والحياة والطبابة كلنا متساوون أمامها. لذلك يجب ان نذهب نحو هذا الاتجاه فالناس بحاجة لتكفي نفسها دون تمييز.

العهد ليس له تأثير مباشر في هذه الأمور.

#هل ندمتم بلحظة من اللحظات على التسوية التي حصلت؟

-صراحة لا، لأن الأزمة الاقتصادية التي مررنا بها مرت على الجميع وكل الرئاسات ولا تنطلي على العهد. وقد مررنا باقتصاد منحدر ولسوء الحظ هذا ما يمر به لبنان.

العهد ليس له تأثير مباشر في هذه الأمور. وهناك ركود اقتصادي في كل البلد. ولكن لأن تكوين لبنان ضعيف نعاني أكثر من غيرنا.

#كيف تصف علاقتكم ببقية الأطراف السياسية؟

-هناك تماهٍ بيننا وبين تيار المستقبل والحزب الاشتراكي والكتائب والمردة، حتى في المجلس علاقتنا جيدة والخلافات الكبيرة ما زالت موجودة.

#علاقتكم بالمردة فيها نوع من الركود الآن. هل هناك نية لمشروع بينكما يعزز هذه العلاقة؟

-حصل تفاهم وتصالح مع المردة ونحن نلتقي في موضوع ادارة الدولة ومفاهيم ومقاربة الأمور الاقتصادية والسياسية.

#كيف تصف وضع القوات اللبنانية اليوم؟

-القوات اللبنانية تضع نفسها في موقع ريادي على مستوى الشفافية ومقاربة المواضيع والملفات الاقتصادية والعامة بشكل يكون قدوة لكافة الفئات. ولذلك نحن مصرون على أداء نوابنا ووزرائنا ليكون أداء مثالياً. وأظن ان الصورة أصبحت واضحة بالنسبة للناس على ان اداء القوات السياسي هو أداء ريادي ويحتذى به لأن عندنا مشاكل بنيوية في البلد على المستوى السياسي والاقتصادي.

مقاربتنا وطنية ونعطي الأولوية لموضوع الدولة والسيادة وحسن انتظام الأمور في لبنان على المستويات كافة. وموقفنا يعزز هذه الصورة، وهذه الصورة تنعكس علينا ايجاباً. يعني عندنا اليوم وزراء باعتراف الأخصام السياسيين والحلفاء بأنهم تقدموا في المجالات الثقافية والعملانية ونحن لسنا صورة.

#هل الدكتور سمير جعجع هو الأوفر حظاً للوصول الى كرسي الرئاسة علماً انه من المبكر الحديث عن هذا الموضوع؟

-الدكتور سمير جعجع هو ((دينامو)) أداء الوزراء والنواب في القوات وهو يديرهم. فنظرة الناس الى جعجع أصبحت نظرة الى رجل الدولة بامتياز. في كل الممارسة السياسية على مدى عقد ونصف وعقدين أصبحت ممارسة محمودة ولا أحد يضع علامة استفهام عليه. فهو المسؤول عن المسار الذي نمشي به.

#متى سيتم طي ملف النازحين السوريين؟

-هذا الملف صعب جداً على الجميع وكل الطروحات والمزايدات التي حصلت في السابق حول هذا الموضوع ليست في محلها.

فنحن لا نجد أي مساعدة او تعاون من قبل سورية والنظام فكيف سنعيد النازحين السوريين الى بلادهم. فهو يتعاطى بشكل سلبي في هذا الموضوع.

حتى ان المتحالفين مع السوريين يعلمون ان هذا النظام لا يريد إعادة السوريين الى بلادهم. واذا لم نجد تجاوباً على هذا المستوى فإنه ثمة صعوبة في حل هذه المشكلة.

#ما هو مصير الموازنة و((سيدر))؟

-بالنسبة للموازنة بدأنا في محل وأصبحنا في محل آخر. وقد تبين عندنا ان ثمة مواد عليها اشكالية في هذا البلد وهذه المواد تركناها للآخر وعددها 12 مادة.

هذه الموازنة لم تعالج المشاكل البنيوية والمقاربات التي تم طرحها لم تكن كما نريد. وهي لا تبشر بالتغييرات في الموازنة القادمة. تحسن الوضع بمعدل معين ولكن هذه التحسينات ليست كافية.

لذا نأمل ان ما قمنا به يساعدنا في الموازنة القادمة.

في السياسة العامة المالية ليس عندنا القدرة على التحكم باقتصادنا والسبب ان أول مردود مالي نكسبه في لبنان ومنها وجود 138 معبراً غير شرعي يتم من خلالها تهريب البضائع.

المشكلة انه لا يوجد عندنا مؤسسات احصائية في لبنان تساعدنا لمعرفة اذا ما نقصنا في هذا البند وزدنا في هذه المادة مدى التأثيرات على الاقتصاد. فنحن لا نملك أجهزة احصائية.

#ماذا عن الاحصاء المركزي؟

-ضعيف جداً وبحاجة لتقنيات متطورة. اضافة الى ذلك هناك فلتان على الحدود وبضائع تهريب. وهذا المصدر غير قادرين على الاستفادة منه.

اضافة الى مجالات أخرى مثلاً هناك نقص من جهة أجهزة التفتيش والمراقبة في لبنان. كل أدواتنا معطلة وغير فاعلة ونتعاطى مع الموازنة بقدر كبير من الايجابية. وهذه الايجابية غير قادرة على تصحيح المسار العام.

#لبنان يتصدر المراتب الأولى في نسبة التلوث ونسبة الاشخاص المصابين في السرطان. هل ثمة استراتيجية او خطة ما لوضع حد لهذا الموضوع، كحزب قوات او كسياسيين؟

-هذا الموضوع بدأ يأخذ حيزاً جدياً عند الطبقة السياسية لأن حياة الناس هي أولوية وهناك فاتورة صحية كبيرة. اعتقد اننا تأخرنا في هذا الموضوع لاننا بحاجة الى وقت طويل لوضع حد للتلوث فأحراجنا أصبحت مكبات زبالة ونسبة التلوث عندنا أصبحت مخيفة.

اعتقد ان وزير البيئة يحاول قدر الامكان ضمن القدرات المحدودة ان يعجل بهذا الموضوع. فلنبدأ في ملف النفايات الذي يعتبر الأخطر. تلوث نهر الليطاني تخطى الحدود الحمر ويجب ان يتم اتخاذ خطوات سريعة.

حوار: فاطمة فصاعي