2019-06-20 18:01:34

نقطة في بحر: ترى هل يعود فؤاد شهاب او الياس سركيس؟

نقطة في بحر: ترى هل يعود فؤاد شهاب او الياس سركيس؟

نقطة في بحر: ترى هل يعود فؤاد شهاب او الياس سركيس؟

نقطة في بحر: ترى هل يعود فؤاد شهاب او الياس سركيس؟

مجلة الشراع 21 حزيران 2019 العدد 1905

 

رحم الله فؤاد شهاب وتلميذه الياس سركيس، فالأول هو واضع أساس بناء الدولة الحديثة في لبنان، والثاني هو المعبر الأول عن سلوك معلمه بسلوك شابه سلوك الصالحين.. وما كان له من تسلية سوى لعب الورق (سواء كان محرماً او لهواً مع عدد من الأصدقاء).

اثبت الرجلان أهلية لبنان بأن ينتج رؤساء صالحين حتى لو كان ما تبع الاثنان في منصب الرئاسة لا تنطبق هذه الصفة على معظمهم.

لا بد ان تدور دورة ابن خلدون في مقدمته صعوداً ثم هبوطاً هبوطاً هبوطاً.. ولا بد من العودة الى الصعود.

ترى هل يعود فؤاد شهاب او الياس سركيس؟

نعم.. شرط ان نعيد الاعتبار لسلوك كل منهما ليس على مستوى الرؤساء فقط.. بل على مستوى كل من يعمل في السياسة في هذا البلد.. حتى ولو بعد عدة عقود!!