2019-06-20 16:52:17

النائب سمير الجسر:الحريري يستعيد وضعه والتسوية الرئاسية تهتز لكنها لن تسقط / حوار فاطمة فصاعي

النائب سمير الجسر:الحريري يستعيد وضعه والتسوية الرئاسية تهتز لكنها لن تسقط / حوار فاطمة فصاعي

النائب سمير الجسر:الحريري يستعيد وضعه والتسوية الرئاسية تهتز لكنها لن تسقط / حوار فاطمة فصاعي

النائب سمير الجسر:الحريري يستعيد وضعه والتسوية الرئاسية تهتز لكنها لن تسقط / حوار فاطمة فصاعي

مجلة الشراع 21 حزيران 2019 العدد 1905

 

*الحريري يشكل ضرورة للتعاون ومحل طمأنينة بالنسبة للوضع

*لم نندم على التسوية التي قمنا بها لأنها أخرجت البلد من أزمة

*اذا كان هناك ناظم للعلاقة بين الرئيسين عون والحريري فهو ليس حزب الله

*علاقة الحريري بالسعودية جيدة وما نسمعه من اشاعات ما هو الا تمنيات ((المحبين))

*95 بالمائة ممن يطلق عليهم صفة الاسلاميين لا يصلون

 

لا ينفي النائب سمير الجسر بأن ثمة حملة على الرئيس سعد الحريري، ومع ذلك فهو يستعيد وضعه لكونه يشكل ضرورة للتعاون كما انه يشكل عامل ((طمأنينة)) بالنسبة للوضع.

ومن جهة أخرى، يدعو الجسر الى المحافظة على التسوية التي لم يندم عليها تيار المستقبل لكونها أخرجت لبنان من أزمة كبيرة. وينفي ان يكون حزب الله هو ناظم العلاقة بين الرئيس عون والرئيس الحريري في ظل وجود قنوات اتصال بين الطرفين.

هذه المواضيع وسواها خاصة علاقة الرئيس الحريري بالمملكة العربية السعودية وأحداث طرابلس وقانون العفو على الاسلاميين تحدث عنها الجسر في هذا الحوار فسألناه:

 

#لاحظنا انك تقلل من اطلالاتك الاعلامية في الوقت الذي نحن فيه بحاجة الى خطاب معتدل وغير متطرف وهذا ما نلمسه دوماً فيك؟

-في شهر رمضان عادة لا أطل عبر الاعلام وذلك منذ سنوات، إلا اذا كان هناك أمور استثنائية. وفي الواقع عندي مبدأ وهو أنني لا أحبذ الظهور في الاعلام إلا اذا كان هناك أمور جدية للتكلم فيها.

#الرئيس الحريري تكلم عن غضب السنة هل بات السنة مهمشين ومظلومين. ماذا يقصد الرئيس الحريري؟

-الرئيس الحريري تكلم عن غضب الشارع السني من جهة، ومن جهة أخرى تكلم عن وضعه والممارسات التي تحصل. لا شك ان الأمور تحتاج الى طول بال. الرئيس الحريري يعيش هاجس الوضع الاقتصادي وكلنا يعلم الى أين يمكن ان نصل اذا أهملناه.

الوضع الاقتصادي يمكن انقاذه ولكنه بحاجة الى سلسلة من الأمور:

مثلاً يجب ان نعطي اشارات ايجابية من خلال بت موضوع الموازنة لأن الانفاق مع موازنة شيء والانفاق دون موازنة شيء آخر.

لا يمكن ضبط الانفاق إلا ضمن الموازنة, والموازنة عندها رؤية وأهداف طبعاً.

ما حصل هو ان الرئيس الحريري متفق على أمور معينة وبعد فترة يتم طرح اقتراحات جديدة، فالأمور التي تحتاج الى 10 جلسات أخذت حوالى 19 جلسة. هذا مثال على ذلك.

الغضب الثاني هو الشارع السني. فالسنة عاشوا في خلفيتهم التاريخية على مفهوم الأمة التي تحتوي كل العالم.

اضافة الى ذلك هناك خطاب سياسي يسوء ومثال على ذلك القول بأننا ((نريد ان نستعيد حقوقنا من المسلمين وغيره وغيره..)) أين حقيقة هذا الكلام.

عندما نقول ان السنة انقضوا وأخذوا حقوق المسيحيين. فهل هذا يعني انهم يحصلون على مجموعة من المواقع السياسية والادارية وهذا يعني انهم يمتازون فيها عن المسيحيين في البلد؟

أهون حل هو ان نتناول كل شيء.

ما المطلوب من كل هذا الكلام؟

السياسة تشبه الطبيعة فكل فعل له ردة فعل. ماذا يريدون ان يستجروا؟ في الوقت الذي يتم التصريح بأنه تم صرف 535 ملياراً في البترون. عندما نتكلم عن التنمية والتنمية المتوازنة علينا ان نفكر بأن التنمية هي لأجل الانسان.

فالانفاق يجب ان يتم توزيعه بين البشر. كل قضاء البترون لا يوجد فيه سبع سكان طرابلس ومع ذلك ((صحتين على قلبهم)). هذا الكلام يستفز الناس.

وهذا قهر لأي مكون لبناني. وهو كلام يهيىء لماذا؟

أكبر خطأ ان نترك منطقة وقد تطور فيها الناس على حساب الآخرين. ألا يخلق هذا استفزازاً في البلد؟

#لا بل يخلق نوعاً من القهر ومن ثم ثورة؟

-برافو عليكِ. ولذلك أقول ان كل صاحب حق يجب ان يأخذ حقه. وتوزيع الانفاق يجب ان يتم بشكل عادل لأن هناك مناطق تطورت على حساب مناطق أخرى.

مثلاً جبل لبنان وبيروت أكثر انفاقاتهم فيهما في تاريخ الجمهورية. سكان هذه المناطق يتمتعون بوضع اقتصادي – اجتماعي متميز. وما أوصلهم الى هنا هو انفاق الدولة. ومع ذلك يقولون ان أصحاب هذه المناطق أكثر اناس يدفعون ضرائب. فهم يدفعون ضرائب لأنهم استفادوا من كل انفاقات الدولة.

#هل ثمة حملة على الرئيس سعد الحريري خصوصاً ان هناك من يتهمه انه تنازل عن الطائف؟

-أكيد هناك حملة عليه وعنده خصوم ومنافسون. الرئيس الحريري يشكل ضرورة للتعاون ومحل طمأنينة بالنسبة للحزب. كل ما يحصل هو لعبة.

#هل الرئيس الحريري تراجع شعبياً؟

-برأيي لم يتراجع شعبياً وهو يستعيد وضعه. أي شخص يدخل الى الحكم يتوقع الناس منه الكثير. هناك وضع في لبنان لا يمكن ان يستمر، فلولا الظروف المحيطة بنا لكنا انفضحنا.

في فترة من الفترات كنا نتقدم على دول العالم العربي كله والآن نحن في آخر السلم.

#ما هو مصير التسوية الرئاسية برأيك؟

-علينا المحافظة عليها وهي تهتز ولكنها لن تقع.

#هل ندمتم في لحظة من اللحظات لأنكم قمتم بهذه التسوية؟

-كل شيء نأخذه بظرفه، لا يمكن ان نحكم على شيء بعد مئة سنة. في حينها كانت التسوية مخرجاً للبلد في أزمة سياسية لو استفحلت لكانت آثارها خطرة جداً.

فلنتصور ان العملية استمرت لوقت أطول ماذا سيبقى من المؤسسات. كنا جددنا لمجلس النواب لأن المشكلة كانت في عدم الاتفاق على قانون الانتخابات.

كنا دخلنا في دوامة سياسية وهذه الدوامة لها انعكاساتها على الاقتصاد. وكنا دخلنا في المؤتمر التأسيسي ونذهب بأقدامنا الى ما اقترحه حزب الله.

#هل نحن أمام مؤتمر تأسيسي اليوم؟

-لا ولكن لو لم تحصل التسوية لكان حصل الأمر. لذا التسوية حينها أنقذت الكثير من الأمور وأعطت شحنة أمل للناس.

#هل يمكننا القول ان تيار المستقبل أنقذ لبنان من مؤتمر تأسيسي؟

-جربنا كل الخيارات. في البداية تمنينا ترشيح الدكتور سمير جعجع وبعدها حاولنا ان يكون هناك أحد من 14 آذار/ مارس وبعدها طرحنا اسم سليمان فرنجية الذي لم يسر معه حلفاؤه الى ان دخلنا الى هذه التسوية.

#كيف تصف علاقة الرئيس الحريري مع النائب جنبلاط، مع القوات وباسيل؟

-في السياسة هناك مد وجزر. مع القوات الوضع أحسن ومع الحزب التقدمي الاشتراكي ترجرجت الأمور، وهناك أمور يمكن تجاوزها بسهولة ووليد بك يفكر استراتيجياً.

#هل بعض الأقطاب السياسية يحاول ان ((يستوطوا حيط)) الرئيس سعد الحريري، وعذراً على التعبير، بما انه قدم تنازلات عديدة لصالح البلد؟

-في السياسة هناك صورة تشبه جهنم وهل من مزيد. ويضطر المرء ليقول في بعض الأحيان stop. فالمؤتمر الصحفي الذي عبر فيه عن غضبه وغضب الشارع أراد ان يقول فيه الى أين نحن ذاهبون.

#هل حزب الله هو ناظم العلاقة بين الرئيس عون والرئيس الحريري؟ الى أي مدى هذا الكلام صحيح؟

-لا أتصور، فإذا كان هناك من ناظم فهو ليس حزب الله.

#من؟

-أولاً، هناك اتصال مباشر بين الرئيس عون والرئيس الحريري وهما ليسا بحاجة الى واسطة بين بعضهما البعض. عندما يجتمعان تتحلحل الأمور بشكل سريع.

#ما هو مصير الموازنة وما هو مصير ((سيدر))؟

-اعتقد انها تحتاج الى وقت قصير من المناقشات وبعدها تحال الى الهيئة العامة وتقر. سؤالك بمحله و((سيدر)) ينتظر اصلاحات وهناك قوانين يتم العمل عليها في مجلس النواب. أظن ان ((سيدر)) سيصبح أسرع بعدها.

#كيف تصف علاقة الرئيس سعد الحريري بالمملكة العربية السعودية؟

-علاقة جيدة.

#دوماً نسمع في الكواليس بأن العلاقة ليست جيدة ويتم اطلاق اشاعات في كل مرة يغيب فيها الرئيس الحريري عن الساحة اللبنانية انه موقوف في السعودية؟

-هذه تمنيات المحبين. (ضاحكاً).

العلاقة جيدة.

#متى سيتم طي ملف النازحين السوريين. وماذا عن الاتهامات التي تساق ضد لبنان في هذا الملف؟

-هل تتصورين ان ثمة مصلحة لأحد في بقاء النازحين السوريين في لبنان، لا مصلحة سياسية ولا مصلحة اقتصادية او مالية او أمنية.

هناك أناس يصرون من باب علاقتهم مع النظام السوري ان يلبسونا قضية اننا نقف في وجه العودة. فليأتونا بأي برهان على ذلك.

وهناك من يقول انه يجب ان يكون هناك اتصال مباشر مع الحكومة. أولاً الاتصال مع الحكومة ليس بالضرورة ان يكون مع رئيسها.

#هل قضية المقدم سوزان الحاج وزياد عيتاني هي التي زادت من حدة الصراع ما بين المستقبل والتيار الوطني الحر؟

-هي ذريعة وليس أكثر.

#كرجل قانون كيف تقرأ هذه القضية هل أنت مع عدم مقاضاتها؟

-في الواقع لم أطلع على ملفها ولا أحكم على شيء لم اطلع عليه. أنا مع قضاء عادل فقط.

#هل تعتبر ان القضاء لم يكن عادلاً؟

-لا أعلم، انا لا أكتفي بالكلام.

#ألم تتابعوا هذا الملف كتيار مستقبل؟

-انا شخص لم أتابعه.

#الوزير رشيد درباس كان وكيلها؟

-هو ليس تيار مستقبل.

#ولكن أليس مقرباً من التيار؟

-عنده صداقات ولكنه ليس متوكلاً عنا بصفته في التيار.

#بعد ان نعمت طرابلس باستقرار أمني لسنوات، لماذا عادت الأحداث الأمنية اليها مجدداً وتحديداً ما قام به عبدالرحمان مبسوط من عمل أمني اودى بحياة أربعة شهداء عسكريين؟

-ما حصل في طرابلس يمكن ان يحصل في أي مكان في لبنان. لا أدري الى اين وصلت التحقيقات. ولكن القرارات التي أطلعت عليها تشير الى ان المبسوط غير مبايع لـ ((داعش)). يمكن التحق بهم فترة ولكنه غير مبايع لهم. الأمر المحزن هو من يصرح ويقول: كيف اطلقوا سراحه. اذا شخص قضى محكوميته ماذا يجب ان نفعل به؟

هناك أمور لا أستطيع فهمها. وانا أقول اننا نريد قانون عفو دون ان يشمل القتلة.

#هذا ما أردت ان استفسره منك. ما رأيك بقانون العفو عن الاسلاميين؟

-قانون العفو يجب ان لا يشمل من قاتلوا وقتلوا الجيش، وقتلوا مدنيين. انما يجب ان يشمل أناساً آخرين لم يرتكبوا أموراً كبيرة وتم الحكم عليهم بأنهم ارعابيون.

المؤسف انهم الحقوا الموقوفين الاسلاميين ممن انتسب لتنظيمات او قاتل في طرابلس في ظل غياب الدولة لفترة معينة بقائمة من لا يراد العفو عنهم.

الدولة اللبنانية غابت 3 سنوات دون ان تقوم بأي مجهود. الكلام غير منطقي.

هناك أناس ظلموا اما بالتوصيف الجرمي او في عقوبة لا تساوي الجرم الذي قاموا به.

وطبع أهل المدينة مختلف تماماً عن طريقة التفكير التي تسود.

الأشخاص الذين يطلقون عليهم اسلاميين 95% منهم لا يدخلون المساجد او حتى يصلون. هذا الكلام سمعته من اللواء عثمان عندما كان في فرع المعلومات.

وأريد ان أقول بأنه علينا معالجة الأسباب التي أدت بأولئك الأشخاص الى ما وصلوا اليه ألا وهو الفقر والتهميش.

حوار: فاطمة فصاعي