2019-06-10 12:36:42

من يتاجر بتجهيزات منتخبات كرة القدم؟

< >

من يتاجر بتجهيزات منتخبات كرة القدم؟

كشف مدرب فريق ((البرج)) محمد الدقة عن فضيحة تتعلق ببيع طقم المنتخبات الوطنية الى لاعبي الفئات العمرية بمبلغ 40000 ألف ليرة لبنانية للاعب الواحد!!

وفي التفاصيل فقد كتب الدقة على صفحته ما يلي: ((هذا الطقم هو طقم المنتخبات الوطنية المعتمد من الشركة التي يتعاقد معها الاتحاد اللبناني لكرة القدم..)).

وتابع مدرب ((البرج)) قائلاً: ((وردني العديد من الاتصالات من أهالي لاعبين بالمنتخبات العمرية دفعوا مبلغ  40000 أربعين ألف ليرة الأسبوع الماضي في تجمع انتخابي بحضور المسؤولين عن الفئات العمرية من اداريين ومدربين رسميين معتمدين من لجنة المنتخبات الوطنية.. طبعاً بعد الاستفسار تبين ان الحضور للاختبارات في هذا التجمع زاد عن الـ 150 لاعباً واعداً بحضور مدربين أجانب لا علاقة لهم بالمنتخبات ولم تعينهم اللجنة المعتمدة.. والأكيد ان لجنة المنتخبات ليست على علم وإلا لما سمحت ببيع طقم عليه الشعار المعتمد من اتحاد اللعبة.. طقم المنتخب بيع للاعبي المنتخبات من عدة فئات خضعت للاختبارات في تجمع رياضي!!!)).

بدورنا نسأل: ((هل يعقل ان لجنة المنتخبات والاتحاد ((السياسي)) لكرة القدم لا علم لهم بما يتم بيعه وبالتالي بهذه العملية التجارية الفضيحة؟ ثم كيف لا تعلم اللجنة واتحادها ((الذي عينها ويفترض انه يراقبها)) بهذه الفضيحة التجارية التي يتم بيع تجهيزاتها بوجود مسؤولين عن الفئات العمرية من إداريين رسميين معتمدين من لجنة المنتخبات المعتمد من الاتحاد نفسه؟)).

إذا كان الاتحاد لا يعلم بعملية بيع طقم المنتخبات بهذا الشكل فتلك مصيبة، أمّا إذا كان يعلم لكنه لا يحرك ساكناً فالمصيبة أعظم لا بل والآتي أعظم من الأعظم؟

تبقى حسبة بسيطة حول المبلغ المكتسب من هذه التجارة فنجد أنه بلغ 6 ملايين ليرة لبنانية ذهبت الى جيوب التجار على اعتبار الحضور كان 150 لاعباً من الفئات العمرية دفع كل منهم 40000 ألف ليرة لبنانية؟                 

الله أعلم كم هي عدد المرات التي دفع فيها ابناؤنا 6 ملايين ليرة؟