2019-06-10 11:59:41

في الموسم الأضعف فنيًا: ((زلزال)) محمد رمضان الأكثر مشاهدة

< >

في الموسم الأضعف فنيًا: ((زلزال)) محمد رمضان الأكثر مشاهدة

فترة انتعاش قصيرة أعقبت ثورة 25 كانون  الثاني/ يناير 2011، تعود الدراما التلفزيونية المصرية سيرتها الأولى في موسم رمضاني هو الأضعف منذ سنوات. يأتي ذلك في ظل تغول الدولة على عملية الإنتاج الفني وتحكمها الكامل في مختلف عناصر الصناعة، واحتكارها أهم قنوات التوزيع والعرض، مما أجبر العديد من النجوم، مثل: عادل إمام، ويسرا، ونيللي كريم، على التراجع عن المشاركة في المارثون الرمضاني لهذا العام، كما دفع كبار شركات الإنتاج مثل شركة ((العدل جروب)) إلى تأجيل أعمالها للعرض بعد موسم رمضان.

24 مسلسلاً هي إجمالي الأعمال المصرية التي تعرضها الشاشات الصغيرة منذ بداية الشهر الكريم، منها 15 عملاً من إنتاج ((شركة سنيرجي))، وتوزيع شركة إعلام المصريين المالكة لأهم القنوات الفضائية التي تعرض هذه المسلسلات بشكل حصري، مثل مجموعة قنوات ONtv، ومجموعة CBC، ومجموعة DMC. نستعرض في هذا التقرير عددًا من المؤشرات الدالة على توجهات المشاهدين إزاء هذه الأعمال

في المرتبة الأولى، يأتي مسلسل ((زلزال)) من بطولة محمد رمضان، الذي يحلو له وصف نفسه بأنه ((رقم واحد))، و((نمبر وان)). يحافظ رمضان على صدارة الموسم للعام الثاني على التوالي بعد تصدره العام الماضي بمسلسل ((نسر الصعيد)). مسلسل ((زلزال)) هو أكثر الأعمال التلفزيونية التي يبحث عنها المصريون في موقعي ((جوجل)) و((يوتيوب)) هذا العام، وتشير البيانات إلى ارتفاع شعبية محمد رمضان بمحافظات الصعيد عن محافظات الوجه البحري، إذ تتصدر 5 محافظات من صعيد مصر عمليات البحث عن مسلسله بكلمات مفتاحية متنوعة

يأتي في المركز الثاني الجزء الثالث من مسلسل ((كلبش))، من بطولة أمير كرارة، وإخراج بيتر ميمي، واللذين أصبحا يشكلان ثنائياً تجارياً ناجحاً منذ بداية تعاونهما في الجزء الأول من المسلسل، والذي أعقبه جزأين آخرين بالإضافة لفيلم ((حرب كرموز)) العام الماضي، وفيلم ((كازابلانكا)) المنتظر عرضه في عيد الفطر المقبل. يواصل أمير كرارة منافسته مع محمد رمضان في الموسم الثاني على التوالي ويحتفظ بالمركز نفسه.

في المركز الثالث، يأتي مسلسل ((هوجان)) من بطولة محمد عادل إمام في ثاني بطولاته المنفردة في الدراما التلفزيونية. يتقدم محمد إمام بخطى ثابتة ويكتسب جماهيرية تتسع بتتابع الأعمال. ففي السينما تحقق أفلامه إيردات ﻻفتة تجاوزت 32 مليون جنيه في فيلم ((جحيم في الهند))، و35  مليون جنيه في فيلمه الأخير ((ليلة هنا وسرور)). أما في التلفزيون، وبعد المشاركة في بطولة عدد من أعمال النجم الكبير عادل إمام، قدم في الموسم الرمضاني الماضي بطولته المنفردة الأولى في التلفزيون من خلال مسلسل ((لمعي القط)) والذي حظي بنسبة مشاهدة جيدة

يحافظ ياسر جلال على وجوده في قائمة الأكثر مشاهدة ولكنه يتراجع عن المركز الثالث الذي شغله العام الماضي بمسلسل ((رحيم))، إلى المركز الرابع هذا العام بمسلسل ((لمس أكتاف)). للعام الثالث على التوالي يشارك ياسر جلال في الموسم الرمضاني بعمل من بطولته المنفردة، وذلك بعد النجاح اللافت الذي حققه مسلسله ((ظل الرئيس)) قبل عامين

يتذيل القائمة، وبفارق كبير عن المركز الأول، مسلسل ((ولد الغلابة)) للنجم أحمد السقا الذي يعود إلى التلفزيون بعد آخر أعماله ((الحصان الأسود)) الذي عرض بالموسم الرمضاني لعام 2017.

أما عن عمليات البحث عن الأعمال الرمضانية في الدول العربية، فتتصدر المؤشرات الكويت والأردن بنسب متقاربة للأعمال الخمسة بالقائمة، بينما تتبادل كل من المملكة العربية السعودية، والسودان، وفلسطين الترتيب في قائمة الدول العربية الأكثر بحثا عن هذه الأعمال.

ﻻ شك أن ردود الأفعال الأولية على الموسم الرمضاني التي يشاركها الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعية تشير إلى تراجع كبير وواضح في المستوى الفني لهذه الأعمال، كما أن منع عرض المسلسلات على موقع ((يوتيوب)) بالطبع ترك أثرا على عزوف الجمهور عن متابعة الموسم الدرامي، كما أنه يحرمنا من مؤشر دال لنسب المشاهدة اعتمدنا عليه في السنوات الماضية من خلال عدد مشاهدات الحلقات بكل مسلسل، لكن الثابت حتى الربع الأول من شهر رمضان أن بيانات البحث تشير إلى تصدر هذه الأعمال الخمسة لهذا الموسم الضعيف.