2019-05-30 20:17:21

أخبار من عُمان/ مجلة الشراع 31 ايار 2019 العدد 1903

أخبار من عُمان/ مجلة الشراع 31 ايار 2019 العدد 1903

أخبار من عُمان/ مجلة الشراع 31 ايار 2019 العدد 1903

أخبار من عُمان/ مجلة الشراع 31 ايار 2019 العدد 1903

 

*تلقى السلطان قابوس بن سعيد رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية تتضمن دعوته لحضور القمة الطارئة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والمزمع عقدها بمدينة مكة المكرمة في الثلاثين من شهر أيار/ مايو الجاري.

تسلم الرسالة نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان اسعد بن طارق آل سعيد وذلك خلال استقباله أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وبحضور الأمين العام والمستشارين بمكتبه.

*حصلت السلطنة ممثلة في الجمعية العمانية للتصوير الضوئي على الميدالية الفضية في بينالي الفياب للصور الملونة في محور الصور المطبوعة في دورته الثامنة والعشرين، وذلك عقب اعلان النتائج من قبل الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي في مدينة برشلونة الاسبانية، حيث شارك السلطنة بـ 10 صور ضوئية حاملة مسمى ((أرواح متوهجة)) لـ 10مصورين.

*أرخت سفينة البحرية السلطانية العمانية ((شباب عمان الثانية)) أشرعتها في ميناء لشبونة بجمهورية البرتغال كرابع ميناء دولي تزوره السفينة ضمن خط سير رحلة الذهاب للرحلة الدولية ((صواري المجد والسلام)).

ويعد هذا الميناء كآخر ميناء ترسو فيه السفينة قبل ابحارها الى ميناء مدينة روان بالجمهورية الفرنسية استعداداً لمشاركتها في مهرجان أرمادا خلال الفترة من 6- 16 حزيران / يونيو.

*استقبل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله بديوان عام وزارة الخارجية مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية بالجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور عباس عراقجي الذي يقوم حالياً بزيارة رسمية للسلطنة.

تم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين وتبادل وجهات النظر في القضايا الاقليمية والتطورات التي تشهدها المنطقة، حضر اللقاء الوفد المرافق للضيف وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية.

*وقعت السلطنة والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وايرلندا الشمالية اتفاقية تعاون وشراكة بينهما لتطوير الروابط الثنائية المتعددة في المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية والتنموية والتكنولوجية.

وتأتي هذه الاتفاقية استكمالاً للاتفاقية الأمنية وإعلان المبادىء اللذين تم توقيعهما سابقاً، وتعد توثيقاً رسمياً للصداقة الراسخة بين حكومتي البلدين، وتعتبر بمثابة تطوير للرؤى المشتركة لمستقبل أفضل للعلاقات والمصالح المتبادلة للبلدين والشعبين الصديقين.

وتشمل الاتفاقية التعاون في مختلف القطاعات واستمرار المشاورات المتبادلة بين الحكومتين على أعلى المستويات بما يسهم في دعم السلام والأمن والاستقرار على الصعيدين الاقليمي والدولي.

كما تهدف الى دعم النمو الاقتصادي الحيوي المستدام عبر تطوير شراكات قوية تحقق المنفعة المتبادلة لكلا الطرفين لايجاد بيئة اقتصادية منفتحة وتنافسية.