2019-05-30 19:04:48

تعليقاً على خبر ((الشراع)) ((كاد الشيخ قبلان ان يعزل))  الشيخ العاملي: حاسبوا قبل ان تعزلوا

تعليقاً على خبر ((الشراع)) ((كاد الشيخ قبلان ان يعزل))  الشيخ العاملي: حاسبوا قبل ان تعزلوا

تعليقاً على خبر ((الشراع)) ((كاد الشيخ قبلان ان يعزل))  الشيخ العاملي: حاسبوا قبل ان تعزلوا

تعليقاً على خبر ((الشراع)) ((كاد الشيخ قبلان ان يعزل))  الشيخ العاملي: حاسبوا قبل ان تعزلوا

مجلة الشراع 31 أيار 2019 العدد 1903

 

جاءنا من الشيخ محمد علي الحاج العاملي ما يلي:

تعقيباً على الخبر الذي نشرته مجلة ((الشراع)) ((كاد الشيخ قبلان ان يعزل))  يهمنا ان نضيء على أكثر من نقطة:

أولاً: ليس المطلوب عزل الشيخ قبلان اطلاقاً، والأصوب إنشاء لجنة تحقيق حيال أداء المرحلة الماضية في المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى منذ رحيل الامام الشيخ محمد مهدي شمس الدين منذ بدايات العام 2001، ولحينه.

ثانياً: اننا نعتبر ان تعيين ادارة جديدة للمجلس الشيعي حالياً يمثل تنصلاً من تحديد المسؤوليات والتبعات، وتهرباً من إرجاع الحقوق العامة..

وكل أملنا بقادة الطائفة، وتحديداً الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله ان يعمدا لضبط الأمور المالية، وتفعيل دور المجلس..

ثالثا: ينبغي انشاء لجنة تحقيق من شخصيات حيادية تحظى بثقة واحترام جميع الأطراف.. على ان يتصف أداؤها بالشفافية والنزاهة، وأن يفتح لها المجال للقيام بواجبها على أكمل وجه.

رابعاً: الأجدى صرف الوقت الراهن في اعداد وتهيئة الانتخابات العامة للمجلس الشيعي، بدل التلهي بالبحث في كيفية عزل الشيخ قبلان..

خامساً: ومع كل ذلك، ننصح الأخ الشيخ عبدالأمير قبلان بالاستقالة، والاستراحة بعد رحلة عمر طويلة.

سادساً: وأخيراً، في رحاب الكلام عن عزل الشيخ قبلان ينبغي ان لا نتجاهل ضرورة البحث في تحديد المواصفات العامة التي ينبغي ان يتمتع بها الرئيس العتيد، فبعد مرحلة الركود يفترض مجيء شخص حيوي عالم مجتهد غير حزبي، كي يمارس الدور الأبوي.