2019-05-24 11:20:49

هل تتجرأ بقية النوادي وتحذو حذوه؟ نادي ((البقاع)) فضح المخالفات وراسل ((الفيفا)

< >

هل تتجرأ بقية النوادي وتحذو حذوه؟ نادي ((البقاع)) فضح المخالفات وراسل ((الفيفا)

أخيراً، افتتح نادي ((البقاع)) مسلسل كشف فضائح ومخالفات الاتحاد ((السياسي)) لكرة القدم فتجرأ وراسل الاتحاد الدولي للعبة كاشفاً بعض تجاوزات اتحاد ((فردان)) لقوانينه، وقد رد الاتحاد الدولي على مراسلة ((البقاع)) مؤكداً انه تسلم كتابه ولكنه يأمل ان تتم المراسلات عبر القنوات المعنية في ((الفيفا)) على أمل ان يقوم النادي البقاعي بتلبية طلب الاتحاد الدولي ومواصلة المشوار الذي بدأه ليكون أول نادٍ لبناني يطلق مسيرة انقاذ كرة القدم اللبنانية.

وفي التفاصيل فقد أرسل نادي ((البقاع الرياضي)) يوم الجمعة في 3 أيار/ مايو الحالي كتاباً الى ((الفيفا)) يكشف فيه جزءاً من مخالفات كثيرة يتحدث في بعضها عن وجود تلاعب ومراهنات في بعض مباريات بطولات كرة القدم في الدرجات الأولى والثانية والثالثة ممّا ادّى الى تغيير في النتائج مع وجود أدلة واضحة منها ان الاتحاد ((السياسي)) في لبنان اتخذ قرارين فيها حيث علّق نتائج مباريات في بطولة الدرجة الثالثة لوجود أدلة ثم تراجع عن قراراته تحت التأثير السياسي ليعود ويعتمد النتائج التي كان قد جمدّها وقرر عدم إسقاط أي فريق الى الدرجة الرابعة ((بدلاً من تطبيق القانون على المتلاعبين)). كما كشف ((البقاع)) بأن بعض الأندية مثل ((النجمة)) و((الراسينغ)) و((البقاع)) كانوا قد كتبوا في السابق للاتحاد اللبناني رسائل للتحقيق في نتائج بعض المباريات ورغم ان وسائل اعلام عدة تحدثت عن ذلك إلاّ ان الاتحاد المحلي لم يفعل شيئاً؟

ثم جاء رد الاتحاد الدولي على النادي اللبناني في اليوم نفسه، مؤكداً تسلمه الكتاب، وآملاً ان يتم ذلك عبر القنوات المتخصصة في ((الفيفا)) لكي يتم البحث في الموضوع بالطرق القانونية!

نادي ((البقاع)) وضع اللبنة الأولى التي هي أساس عملية التخلص من الخوف من المرجعيات السياسية وأطلق عملية انقاذ كرة القدم اللبنانية من تسلط اتحادها الحالي، فهل تتحرك باقي الأندية التي تقول كلاماً كبيراً وواقعياً حول مخالفات الاتحاد للقوانين وفشله الذريع في إدارة اللعبة فتقرن كلامها بالأفعال أم ان المرجعيات السياسية ستتدخل كالعادة وتآمرها كما جرت العادة ((بالصمت))؟