2019-05-24 10:31:45

نقطة في بحر: يا لبنانيين يا مسلمين، الله ستركم، ويا بشارة الأسمر...

نقطة في بحر: يا لبنانيين يا مسلمين، الله ستركم، ويا بشارة الأسمر...

نقطة في بحر: يا لبنانيين يا مسلمين، الله ستركم، ويا بشارة الأسمر...

نقطة في بحر: يا لبنانيين يا مسلمين، الله ستركم، ويا بشارة الأسمر...

مجلة الشراع 24 أيار 2019 العدد 1902

 

على المسلمين اللبنانيين ان يحمدوا ربهم وان يشكروه لأن قائل الكلام المنحط والسافل والبذيء عن غبطة البطريرك الكاردينال الكبير الراحل مار نصرالله بطرس صفير بشارة الأسمر هو مسيحي.. ولو كان مسلماً لقامت الدنيا ولم تقعد، ولأقيمت المتاريس وحفرت الخنادق، وتمترست الوسائل الاعلامية والتواصل الاجتماعي، ولصار الشيوعي المسيحي راهباً، ولركع المشايخ المسلمون عشرات المرات في اليوم يتلون فعل الاستنكار والشجب والادانة لهذه الجريمة..

أما في السياسة فكان التباري المسيحي بالدفاع عن البطريرك الراحل في ذروته لإثبات من هو المسيحي القوي.. حتى لو كان الجامح لإظهار قوته هاجم البطرك في حياته وكان جماعته احتلوا بكركي وحاولوا إرغامه على تقبيل صورة صاحبهم.

يا لبنانيين يا مسلمين، الله ستركم، ويا بشارة الأسمر كما كنت مسفاً مبتذلاً شتاماً.. لكنك من حيث لا تدري أنقذت لبنان من فتنة بين طوائفه.