2019-05-09 17:35:54

نقطة في بحر:أمن الدولة يداهم الزميلة ((الأخبار)) محكمة المطبوعات هي المرجع فقط

نقطة في بحر:أمن الدولة يداهم الزميلة ((الأخبار)) محكمة المطبوعات هي المرجع فقط

نقطة في بحر:أمن الدولة يداهم الزميلة ((الأخبار)) محكمة المطبوعات هي المرجع فقط

نقطة في بحر:أمن الدولة يداهم الزميلة ((الأخبار)) محكمة المطبوعات هي المرجع فقط

مجلة الشراع 10 ايار 2019 العدد 1900

 

قد نختلف مع خط الزميلة ((الأخبار)) السياسي في بعض المسارات، ونحن قد لا نعرف أحداً او نلتقي أياً من محرريها، ولا نزور مقرها الذي لا نعرف أين يقع.. لكننا متضامنون بالكامل مع حقها في النشر وفي الاستقصاء وفي الجرأة في طرح المواضيع وفي كشف الفضائح التي ترافق أعمال مسؤولين الى أي جهة انتموا.. حتى لو لم نكن مقتنعين ببعضها.. وهل نسمح لأنفسنا ان نطلب منها الحصول على إذن القناعة منا او من غيرنا؟

جريدة ((الأخبار)) حرة.. ملتزمة بالقوانين، ومن أصابه ضرر من نشر خبر او كتابة تعليق او اجراء تحقيق فيها فليذهب معها الى القضاء.. وغير مسموح التعامل معها تحت أي ذريعة او اشاعة بغير أحد المنطقين إما حق الرد المحفوظ لها عند الزميلة.

وإما اللجوء الى القضاء.. والقضاء هو ((محكمة المطبوعات)) فقط.

كل أحرار لبنان مدعوون للدفاع عن حق ((الأخبار)) وكل وسيلة اعلامية.. ولن تكون نقابتا الصحافة والمحررين بعيدتين عن هذا الواجب.