2019-05-01 14:49:32

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 26 نيسان 2019 العدد 1898

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 26 نيسان 2019 العدد 1898

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 26 نيسان 2019 العدد 1898

أخبار من عُمان / مجلة الشراع 26 نيسان 2019 العدد 1898

 

*استقبل أمير دولة  الكويت في قصر بيان الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وزير الاعلام العماني الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني ورؤساء وفود الدول المشاركة في الملتقى الاعلامي العربي السادس عشر الذي عقد في العاصمة الكويت.

وقد نقل وزير الاعلام العماني خلال المقابلة تحيات السلطان قابوس بن سعيد الى أمير دولة الكويت وتمنياته له بدوام الصحة والسعادة وللشعب الكويتي الشقيق مزيداً من التطور النماء.

من جانبه حمّل أمير دولة الكويت وزير الاعلام العُماني نقل تحياته الى أخيه السلطان قابوس وتمنياته له بدوام الصحة والعافية وللشعب العماني استمرار الرقي والازدهار. جرى خلال المقابلة استعراض الموضوعات التي يناقشها الملتقى الاعلامي العربي والتطرق الى عدد من القضايا العربية الراهنة.

*أكد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب ان الدول العربية التي قدمت مبادرة السلام العربية عام 2002 والمبنية على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام، لا يمكنها ان تقبل أي خطة او صفقة لا تنسجم مع هذه المرجعيات الدولية.

وقد شاركت السلطنة في الاجتماع بوفد برئاسة الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله، وضم سفير السلطنة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السفير الدكتور علي العيسائي ونائب المندوبة الدائم المستشار بدر بن هلال البوسعيدي، ورئيس المكتب الخاص بدائرة مكتب الوزير المستشار عمر بن سعيد الكثيري.

*يواصل معرض ((رسالة الاسلام من عمان)) فعالياته المتنوعة في مبنى الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الاميركية وسط إقبال كبير من مختلف شرائح المجتمع في المدينة التي تضج بالعالم والمنظمة التي ترد اليها تحديات العالم من كل مكان. وعبر سفراء وسياسيون ومثقفون وقساوسة حضروا المعرض عن تقديرهم للدور الذي تقوم به السلطنة في نشر ثقافة السلام والوئام وتوكيد أهمية التعايش والتفاهم بين الشعوب والثقافات.

وكان المعرض قد افتتح قبل أيام برعاية رئيسة الجمعية العامة للامم المتحدة ماريا فرناندا اسبينوزا وبحضور عدد من الشخصيات الأممية البارزة ومن المندوبين الدائمين والسفراء العرب والأجانب ورؤساء المراكز الدينية والجاليات العربية والمهتمين والاكاديميين وعدد كبير من المدعوين في المجتمع الاميركي.

ويأتي المعرض ضمن جهود السلطنة في نشر وتعزيز ثقافة التعايش السلمي والتفاهم والوئام بين الامم والشعوب والثقافات واحترام المقدسات وحقوق الانسان، وتوكيد القيم الانسانية المشتركة ونبذ التطرف والعنف والكراهية.

وأكد المشرف العام على المعرض محمد بن سعيد المعمري بأن اقامته في هذا التوقيت المهم وفي منظمة الأمم المتحدة ثمرة التعاون بين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية مع الوفد الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة، استمراراً لنهج السلطنة في نشر القيم المشتركة والدعوة الى حسن الحوار والتعايش والإخاء الانساني.