2018-06-29 15:40:06

عضو تكتل القوات اللبنانية: النائب فادي سعد: مستعدون لمد يدنا لحزب الله في بناء الدولة / حوار فاطمة فصاعي

عضو تكتل القوات اللبنانية: النائب فادي سعد: مستعدون لمد يدنا لحزب الله في بناء الدولة / حوار فاطمة فصاعي

عضو تكتل القوات اللبنانية: النائب فادي سعد: مستعدون لمد يدنا لحزب الله في بناء الدولة / حوار فاطمة فصاعي

عضو تكتل القوات اللبنانية: النائب فادي سعد: مستعدون لمد يدنا لحزب الله في بناء الدولة

حوار فاطمة فصاعي

*تشكيل الحكومة لن يكون طويل الأمد

*العقدة المسيحية سوف تحسم وهناك شد حبال

*هناك اتفاق بيننا وبين التيار ان يكون تمثيلنا في الحكومة مثل تمثيلهم
*القوات اللبنانية تمثل نصف المسيحيين

*القوات والتيار يشبهان من بعيد الثنائية الشيعية

*من يريد ان يخرج من تفاهم معراب فليعبر عن ذلك ويتحمل المسؤولية

*فليجربوا القوات في وزارة الطاقة لمدة عامين فقط

*((أوعا خيك)) مقدس والعلاقة مع التيار لا تختصر في رئيس

*رئيس التيار يرتكب الخطأ الذي ارتكبه السوريون

يعتبر عضو تكتل الجمهورية القوية النائب الدكتور فادي سعد ان تشكيل الحكومة لن يكون طويل الأمد وان العقدة المسيحية سوف تحسم وإنما هناك نوع من شد الحبال. ويرفض سعد ان تتنازل القوات اللبنانية عن حصتها في الحكومة لكونها حصدت 15 مقعداً في المجلس النيابي، اضافة الى انها تمثل نصف المسيحيين وبالتالي فإن من حقها ان تحصل على حقيبة سيادية.

وأكد حرص القوات اللبنانية على العلاقة الجيدة مع العهد مشيراً الى ان العلاقة مع التيار الوطني الحر لا يمكن اختصارها برئيسها الذي يقوم بمواقف استفزازية.

هذه المواضيع وسواها تحدث عنها سعد في هذا الحوار:

#نجاحك في البترون شكل تحدياً في ظل المنافسة الحامية هناك والقوة السياسية التي يتمتع بها عدد كبير من المرشحين. ما سر نجاحك؟

-      هناك العديد من الأمور التي ساعدتني على النجاح في البترون. في الدرجة الأولى الرأي العام البتروني فالمواطن البتروني اثبت أنه مسيّس أي أنه يتأثر بالسياسة أكثر من تأثره بالخدمات او الترغيب والترهيب. عبر كل المراحل هوى البترون لا يزال كما هو فهي مع القوات اللبنانية، العامل الآخر هو أننا احترمنا الرأي العام البتروني ولم نغفل كما فعل غيرنا وقدمنا لوائح واضحة بعناوين سياسية وطنية واضحة وفي تحالفات واضحة. لم نقم بتحالفات بهدف التجارة الانتخابية او التحالفات الانتخابية البحتة غير المسيسة، إنما عملنا تحالفات مسيسة بعناوين وطنية واضحة. اضافة الى ان حملتنا الانتخابية كانت ناجحة على مستوى لبنان، والعامل الآخر هو أداء وزرائنا ونوابنا وخطابنا السياسي، اضافة الى العامل الشخصي الذي أدى دوراً اضافياً وهذا العمل له علاقة بأدائي ومهنتي.

قد يكون الرأي العام البتروني أحب الطبيب والانسان والملتزم.

#كنت أمين عام حزب القوات اللبنانية، أين تجد نفسك أكثر في منصبك السابق أم في منصبك الجديد كنائب في البرلمان اللبناني؟

-      تدرجت في الحزب من شاب عادي يدافع عن بيته الى طبيب عسكري في الصحة العسكرية الى منسق منطقة البترون وإلى أمين عام وصولاًَ الى النيابة. لذا مررت في كل المراحل في القوات ولم أحرق ولا مرحلة، كل مرحلة لها رونقها.

فهي تشبه الحياة والمراهقة والطفولة إلخ.. كل مرحلة كان لها لذتها. المرحلة العسكرية كان لها حسناتها وسيئاتها. وكل هذه الأمور اعطتني خبرة ويمكنني القول انني أعرف القوات من كل الجهات لأنني عايشتها في كل مراحلها. والآن في النيابة هناك بعد سياسي جديد. استمتعت في كل مرحلة لأن الحياة هي قرار، من يقرر ان السعادة هي في الطريق وليس في الهدف يرتاح في حياته.

#قال الرئيس سعد الحريري أنه سيتم تشكيل الحكومة نهاية الاسبوع. هل تتأمل خيراً؟

-      لا أريد ان أدخل في بورصة التوقعات ولكن برأيي تأليف الحكومة لن يكون طويلاً لأن العقد ليست أساسية. المسألة تحتاج الى مرونة من قبل القيمين على تأليف الحكومة وتحديداً رئيسا الجمهورية والحكومة. وعلى كل طرف ان يتنازل قليلاً وسيتم إنهاء مسألة الحكومة. فهناك الكثير من الملفات والاستحقاقات بحاجة الى حكومة فاعلة وسوف تكون العملية سريعة.

#ولكن العقدة المسيحية لا تزال هي العائق الاساسي؟

-      ما يحكى عن عقدة مسيحية ليس أمراً واقعياً. هناك شد حبال ولكن الأمر سوف يحسم، اذا كان القيمون على تشكيل الحكومة حريصين على ان نقارب الاستحقاقات التي تنتظرنا يجب ان يدوروا الزوايا وتتشكل الحكومة.

لا يوجد عقدة حقيقية كما يحكى عن العقدة المسيحية والعقدة الدرزية وعقدة وزارة المالية. كل هذه الأمور ليست أساسية انما فيها شد حبال، ومطالبنا ليست تعجيزية وهدفنا ان نحصل على تمثيل وزاري يتناسب مع نتائج الانتخابات دون ان نتوقف عند حقيبة ما او عدد ما، نحاول ان نسّهل قدر الامكان.

#ولكن ما زلتم متمسكين بالحصول على 5 حقائب بينها حقيبة سيادية؟

-      الحقائب الخمس رقم غير دقيق قد يكون ست حقائب. هناك اتفاق بيننا وبين التيار ان يكون تمثيلنا هو تمثيلهم نفسه في كل حكومات العهد. اضافة الى أنه كان عندنا 4 وزارات عندما كان عندنا 8 نواب، الآن عندنا 15 نائباً لا نقول اننا نريد 8 وزراء.

اذا الحرب انتهت لا يوجد أي سبب يمنع القوات من ان يكون عندها حقيبة سيادية، نحن نعترف بغيرنا ولماذ لا يعترف غيرنا بنا. في الاعتراف المتبادل فإن أقوى حزبين مسيحيين هما التيار والقوات وهناك حقيبتان سياديتان ومن الطبيعي ان يكون هناك حقيبة لكل حزب وبكل بساطة ومن حقنا ان نطالب بنيابة رئيس الحكومة. من حقنا ان يكون عندنا حقائب وازنة وأن يكون عندنا عدد من الحقائب الوزارية يتناسب مع حجمنا الانتخابي. لا نطالب بأكثر من حجمنا لا بل بأقل من ذلك.

وأعيد وأكرر اننا متفقون مع التيار في ما يتعلق بالمناصفة واذا أرادوا ان يتنكروا لذلك فهذا موضوع آخر.

ولا أظن أنه يمكن الحديث عن حكومة متوازنة دون وجود القوات. من يريد ان يغض النظر عن تمثيل واسع، وصحيح نحن 15 نائباً ولكننا نمثل نصف التمثيل المسيحي.

فنحن والتيار حصلنا على 300 ألف ناخب صوتوا للقوات والتيار. ونحن نشبه من بعيد الثنائية الشيعية واذا أردنا ان نبني نموذجاً يمكننا ان نبني فيه بناء على تفاهم  معراب الذي أراح فيه الرأي العام المسيحي واللبناني، ومن يريد ان يخرج من اتفاق معراب فليعبر ويقول للرأي العام ذلك، عندها يتحمل مسؤولية قراراته.

#هناك معلومات مسربة تقول بأن الرئيس عون وافق على 3 حقائب ووزير دولة للقوات، ما رأيك؟

-      هذه المعلوما ت غير دقيقة وهي تسريبات اعلامية. رئيس الجمهورية ليس بحاجة الى تسريبات ولديه مكتب اعلامي في القصر.

وفي الواقع لم يصلنا ان هناك فيتو على أحد ولا على حقيبة سيادية ولا على أي أمر آخر. برأيي بقية المكونات بدأت تقتنع أنه لدى القوات حجم تمثيلي لا يمكنهم التغاضي عنه.

#هل ما زلتم متمسكين بوزارة الطاقة؟

-      ولا مرة تمسكنا بوزارة الطاقة. نحن قلنا على سبيل المثال اذا أردتم أداءً مختلفاً لوزارة الطاقة عليكم ان تجربونا.

حزب مضى على استلامه وزارة الطاقة 10 سنوات ومع ذلك لم تخفض الفاتورة ولم ترتفع ساعات التغذية. فليجربونا على مدى عامين وسوف ترون أننا سنتمكن من استجرار الطاقة.

أي وزارة سوف نأخذها سنحاول ان نعمل أداءً استثنائياً مثل أدائنا في الوزارات السابقة.

#ما سر نجاحكم في الوزارات؟

-      أول شيء هو الشفافية. فنحن مجموعة لسنا فاسدين. اضافة الى أنه لدينا برنامج واضح وعندنا وزراء لديهم كفاءات عالية. كما اننا نضع الانسان المناسب في المكان المناسب.

-      #من تشبه القوات غيرها من الأحزاب؟

-      لسوء الحظ لا نشبه أحداً ولكن هذا الأمر لم ولن يؤثر علينا في الاستمرار بما نحن عليه في مشروع حماية الدولة ومحاربة الفساد، وعلينا ان نمد يدنا لكل فريق مهما كان بعيداً عنا في السياسة. اذا استطعنا ان نصل الى قواسم مشتركة في موضوع بناء الدولة ومحاربة الفساد حتى لو كان حزب الله اذا كان لديه جدية في ذلك. اضافة الى مدى التزامه بالاستراتيجية الدفاعية وبالانضواء تحت سلطة الدولة. والملف الثالث يتعلق بأداء الحكومة الى أي مدى هم جديون في محاربة الفساد.

#((أوعا خيك)) أين اصبح؟

لن يذهب هذا المشهد وما قمنا به طوى صفحة تاريخية أليمة وهذا الأمر مقدس و((أوعا خيك)) هو مقدس لأن العلاقة مع التيار مقدسة لأن التيار لا يختصر في رئيسه، عندنا مشاكل مع رئيس التيار بسبب أدائه وطريقته الاستفزازية وبرأيي أنه يرتكب الخطأ الذي ارتكبه السوريون.

صرف النفوذ لم يوصل فريقاً الى الامساك بالدولة بشكل عام وأكبر دليل النظام السوري ورستم غزالي وكل حلفائه في لبنان.

أين أصبح هؤلاء الآن؟ اصبحوا عما هم عليه نتيجة فائض السلطة. وسوى استعمالها. سوء استعمال السلطة هو سلاح ذو حدين.

سنبقى صامدين في مشروعنا في بناء الدولة ومحاربة الفساد حتى إيجاد الحل وحتى تصيب العدوى كل الطبقة السياسية لتكون مصرة على محاربة الفساد وبناء الدولة.

#ما موقفكم من العهد وهل تفصلون ما بين العهد ورئيس التيار الوطني الحر؟

-      نفصل بين موقع رئاسة الجمهورية وكل شيء في هذه الدنيا. فنحن حريصون على صلاحيات الرئيس وهيبته وصورته. وفي هذا العهد كنا أول المساهمين في صناعته فهو لم يكن ليصل لو لم نغير الخارطة السياسية.

لذا نعتبر العهد عهدنا ونحن حريصون عليه، ونجاحه من نجاحنا ولذلك سنحاول ان  نحارب الفساد لأن من يحارب الفساد هو الذي يدعم العهد.

فنحن داعمون للعهد لأننا نعمل بطريقة شفافة حرصاً على صورته. واذا طعنا بمرسوم التجنيس فهذا لأن فيه شوائب عديدة وباعتراف الكل ورئيس الجمهورية.

لا نوافق على تعديل الدستور ويجب ان يبقى كما هو. الأهم هو ان نعمل مراسيم فردية او عائلية للتجنيس دون ان يكون هناك مرسوم عريض جداً.

نحن لم نهاجم العهد ولن نقوم بذلك. وبالنتيجة مع كل حرصنا على العهد يمكن للشخص ان ينتقد. فما هو دورنا في السياسة؟ ان نبصم فقط. دورنا ان نعبر عن هواجس الناس فنحن لسنا في سورية لا بل في دولة ديموقراطية نحن في ملجأ الحرية في الشرق الأوسط. يمكننا أن ننتقد مع احترامنا لرئيس الجمهورية.

#لماذا الدول الأوروبية أصرت على عدم عودة النازحين السوريين؟

-      برأيي هناك صور مغلوطة عن المجتمع الغربي. المجتمع الغربي يذهب بعيداً في موضوع حقوق الانسان. هذا اضافة الى أن بعض الموظفين قد يكونون مستفيدين بسبب النزوح. ولكن هناك مبالغة بالقول ان المجتمع الاوروبي او الدولي لا يريد عودة النازحين لأنهم يفضلون ان يبقوا مكانهم لأن عودة النازحين هي قنبلة موقوتة ممكن ان تنفجر في الغرب.. بين الخوف من ان يذهبوا اليهم وبين حقوق انسان وبين الموظفين المتواطئين هذا هو الرأي العام للمجتمع الدولي.

نحن دولة لها كيان ولها سيادة ولا علاقة لنا بالمجتمع الدولي. هذه الدولة يمكنها ان تتخذ قراراً سيادياً بعودة السوريين. حتى لو كان المجتمع الدولي لا يريد إعادة السوريين الى بلادهم ابداً. علينا ان لا نجلس ونتفرج لا بل نأخذ القرار بعودة النازحين دون ان نضيع وقتنا بالشكليات.

#ناضلت مع القوات منذ الصغر ومع ذلك بقيت محافظاً على مهنتك كطبيب، متى تقرر ان تختار ما بين ممارسة عملك كطبيب او القوات؟

-      جربت كل عمري ان أعمل توازناً دقيقاً بين 3 مكونات.

-      المكون الأول: مهنتي ودراستي.

-      المكون الثاني: عائلتي.

-      المكون الثالث: القوات اللبنانية.

وأي خلل في أي ضلع من الاضلاع هو دقيق جداً. حتى الآن انا قادر على التنسيق بين أضلاع هذا المثلث.

حوار: فاطمة فصاعي