2019-04-05 13:04:35

أخبار من عُمان - مجلة الشراع 5 نيسان 2019 العدد 1895

أخبار من عُمان - مجلة الشراع 5 نيسان 2019 العدد 1895

أخبار من عُمان - مجلة الشراع 5 نيسان 2019 العدد 1895

أخبار من عُمان

مجلة الشراع 5 نيسان 2019 العدد 1895

 

*استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس اسعد بن طارق آل سعيد الذي ترأس وفد السلطنة في أعمال القمة العربية العادية الثلاثين التي عقدت في العاصمة تونس.

وقد نقل ممثل السلطان قابوس خلال المقابلة تحياته الى أخيه خادم الحرمين الشريفين وتمنياته له بدوام الصحة والسعادة، وللشعب السعودي الشقيق بالمزيد من التقدم والنماء.

من جانبه حمّله خادم الحرمين الشريفين تحياته الى السلطان قابوس وتمنياته الطيبة له بموفور الصحة والعافية ومديد العمر وللشعب العماني بالمزيد من الرقي والرخاء في ظل قيادة جلالته الحكيمة. جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات التاريخية الوطيدة وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين اضافة الى بحث مجمل الأحداث الاقليمية والدولية، ومناقشة عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك. وذلك بحضور الوفدين المرافقين لهما.

*عقد رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعهم الدوري الثاني عشر بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، بمشاركة الأمانة العامة للمجلس.

وترأس وفد مجلس الشورى المشارك في الاجتماع خالد بن هلال المعولي الذي ألقى كلمة في الاجتماع أكد فيها ان مجلس الشورى في السلطنة يسعى جاهداً للتنسيق المستمر مع المجالس الخليجية من خلال توحيد المواقف المشتركة سواء كان في المحافل العربية او الاسلامية او الدولية. وقال ((يطيب لنا والوفد المرافق ان نتوجه بخالص الشكر، وعظيم الامتنان، والتقدير والعرفان الى خادم الحرمين الشريفين صاحب الجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والمسؤولين بالمملكة الشقيقة على توجيههم الكريم باستضافة المملكة لاجتماع رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون في دورتها الثانية عشرة، ولشعب المملكة الشقيق كل تقدير وامتنان وعرفان)).

وثمن المعولي جهود رئيس مجلس الشورى السعودي على تهيئة كل عوامل النجاح لعقد الاجتماع وجهود الأمين العام لمجلس التعاون ومساعديه على سعيهم الدؤوب وعملهم المستمر في تنفيذ قرارات رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون. كما ثمن جهود دولة الكويت الواضحة في سبيل تحقيق أهداف وتطلعات وآمال شعوب دول المجلس أثناء رئاستها لاجتماع الدورة السابقة، وأعرب عن تطلع السلطنة لاستضافة اجتماع اللجنة المعنية بتعزيز العلاقات مع البرلمان الأوروبي والذي سيتم تحديد موعده لاحقاً.

تواصل السلطنة مشاركتها في مفاوضات دعم مصائد الأسماك بمنظمة التجارة العالمية بجنيف، حيث تهدف الى التوصل لاتفاقية متعددة الأطراف بمنظمة التجارة العالمية لتنظيم أشكال الدعم المقدمة من قبل الدول لمصائد الأسماك.

ويشارك من جانب السلطنة فيصل بن سعود النبهاني المستشار بمكتب السلطنة لدى منظمة التجارة العالمية الذي أوضح ان أهمية المفاوضات تتمثل في انها تتطلع لتقييد الدول الأعضاء بالتزامات قانونية بغرض تقليص أشكال وكمية الدعم المقدمة لقطاع المصائد، الأمر الذي من المتوقع ان يؤثر على امكانية الدول في تطوير قطاعها السمكي.